fbpx
أخبار عربية
ليبرمان حرّض الحكومة الإسرائيلية على تسريع الحرب مع غزة

صواريخ سرايا القدس ترعب قادة الاحتلال

غزة – وكالات:

كشفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد في فلسطين، عن امتلاك السرايا لصواريخ دقيقة من ناحية التفجير والتدمير والمدى، يصل مداها إلى ما بعد مدينة “نتانيا” المحتلة، ما أثار ردود فعل “إسرائيلية” بالتهديد والتحريض بشن عدوان على غزة. فوزير الحرب “الإسرائيلي” الأسبق أفيجدور ليبرمان، حَرّض حكومة الاحتلال على تسريع الحرب مع غزة، بعد رؤية صواريخ حركة الجهاد. خبيران عسكريان أكدا على أن التطور النوعي في قدرات المقاومة العسكرية خاصة سرايا القدس يضع قادة الاحتلال في مأزق حقيقي في مواجهة هذا التطور، مبينان أنها تأتي في إطار دفاع الشعب الفلسطيني عن نفسه ضد المحتل. الخبير في الشأن العسكري محمود العجرمي، قال: “إن تصريحات أبو حمزة حول القدرات العسكرية للمقاومة يحمل رسائل قوية للاحتلال “الإسرائيلي”، مفادها أنه لن ينجح في تحقيق أي إنجاز على أرض الواقع، مؤكداً أن العدو الصهيوني يعيش اليوم في حالة توازن الرعب والمأزق الجدي في مواجهة تطور قدرات المقاومة. بدوره، قال الخبير والمحلل العسكري واصف عريقات: إن تصريحات الناطق العسكري في سرايا القدس تحمل رسائل بأن المقاومة تعلن استعدادها على الصمود بامتلاك الإرادة الفولاذية والعسكرية ضد الاحتلال، مبيناً أن احتضان الشعب الفلسطيني للمقاومة هو ما يُرعب “إسرائيل” أكثر من السلاح ذاته. وحول تحريض وزير الحرب “الإسرائيلي” الأسبق أفيجدور ليبرمان بشن حرب على غزة، اعتبر عريقات، أنها مزاد انتخابي خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات الإسرائيلية، لافتاً إلى أننا سنسمع الكثير من التهديدات والتصريحات بالحرب على غزة والتلويح بالقوة. واستطرد: “ربما يستخدم الاحتلال قوته العسكرية ضد غزة، فنحن أمام عقلية يمينية مُتطرّفة ارتكبت حماقات في السابق”، مُشدداً على أن قيادات الاحتلال تدرك بأن أي عدوان على الشعب الفلسطيني لن يكون نزهة للاحتلال.

                   

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X