fbpx
الراية الإقتصادية
20 % نمواً في نتائجها المالية لعام 2018

1.16 مليار ريال أرباح وقود

المهندي: توصية بتوزيع 8 ريالات أرباحاً للسهم

رفع الكفاءة التشغيلية وتخفيض النفقات

بناء 30 محطة وقود جديدة خلال 2019

11.7 ريال العائد على السهم

الدوحة – الراية:

اعتمد مجلس إدارة قطر للوقود «وقود» في اجتماعه السنوي أمس في برج وقود في منطقة الدفنة برئاسة ‏السيد ‏أحمد سيف السليطي رئيس المجلس، النتائج المالية التي حققتها الشركة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018.

وكشف المهندس سعد راشد المهندي الرئيس التنفيذي لقطر للوقود عن أن صافي أرباح وقود للعام 2018 (بعد استبعاد حقوق الأقلية) بلغ 1160 مليون ريال، مقارنة بمبلغ وقدره 964 مليون ريال تم تحقيقه في العام الماضي 2017، وبزيادة قدرها 196 مليون ريال، وبما تمثل زيادة بنسبة 20% عن العام 2017، كما بلغ العائد على السهم 11.7 ريال، مقارنة بـ.9.7 ريال للسهم الواحد للعام الماضي، بينما ارتفعت حقوق الملكية بنسبة حوالي 12% لتصل إلى حوالي 8.3 مليار ريال للعام المذكور مقارنة بحوالي 7.4 مليار ريال للعام 2017.

وأضاف ‏أن النتائج الجيدة في مستوى الأرباح والعائد على السهم تعزى بصورة أساسية إلى ما قامت به الشركة من ترفيع معدلات الفعالية والكفاءة في أعمال وعمليات الشركة، والجهود المبذولة في تخفيض النفقات وفق سياسة ترشيد متكاملة تقوم على عدة مبادرات ابتدأتها الشركة في العام 2017 مروراً بالعام 2018، وما زالت في طور التنفيذ بصورة مرحلية.

وأفاد بأنه وبناء على النتائج المالية المحققة أصدر المجلس توصية ضمن جدول أعمال الجمعية العمومية المزمع عقدها مساء يوم الخامس والعشرين من مارس 2019 بتوزيع أرباح نقدية قدرها (795) مليون ريال قطري بنسبة (80%) من قيمة رأس المال الاسمي المدفوع وبواقع (8) ريالات قطرية لكل سهم، وذلك بعد الوضع في الاعتبار وضعية السيولة الحالية والاحتياجات التمويلية المستقبلية للمشاريع الرأسمالية التي تم اعتمادها للعام 2019 وفيما بعد.

كذلك أوضح أن المجلس اطلع على واعتمد المشاريع الحالية والمستقبلية التي تعتزم الشركة إنشاءها لرفد مسيرة التنمية الشاملة في قطر، موضحاً أن محطات الوقود التي تديرها الشركة بنهاية العام 2018 بلغت 84 محطة، حيث شهد العام 2018 إضافة عدد 32 محطة في مناطق متفرقة من الدولة، مشيراً إلى أن الشركة ستقوم ببناء 30 محطة أخرى خلال العام 2019، وعليه تكون وقود قد ضاعفت عدد المحطات المبينة منذ إنشاء وقود خلال عامين فقط.

ومن ناحية أخرى أوضح أن وقود لم تكتف خلال العام 2018 ببناء المحطات فقط، وإنما قامت بتعزيز كفاءة وفعالية المحطات بزيادة عدد المضخات في المحطات تحت الإنشاء بنسبة 61%، ما أسهم في توفير الخدمة للمستهلكين.

4.2 % زيادة في مبيعات المنتجات البترولية

تطرق المهندس المهندي إلى الزيادات في حجم توزيع المنتجات البترولية مقارنة بالعام 2017، حيث زادت كميات مبيعات الوقود بأنواعه المختلفة بنسبة 4.2%، وزادت مبيعات ووقود السفن بواقع 185.7%، أما البوتاجاز فلقد حقق زيادة في الكميات بواقع 12.7%، ومبيعات التجزئة البترولية زيادة في الكميات بواقع 14%، بينما حققت مبيعات التجزئة غير البترولية زيادة في الدخل بواقع 3.6%.

وقد نتجت هذا الزيادة بسبب افتتاح المزيد من محطات الوقود التي تديرها الشركة. وقد ارتفعت حصة وقود من سوق التجزئة تبعاً لذلك إلى 70% مقارنة بـ 58% ‏للعام 2017 .

وتسعى الشركة لزيادة حصتها بصورة تصل إلى 85% بنهاية العام 2020 بعد افتتاح المحطات الجديدة. وحققت شركة وقود لفحص المركبات نسبة نمو بواقع 56% مقارنة بالعام 2017 وأما مبيعات البيتومين ومنتجاته فلقد انخفضت بنسبة ضئيلة قدرها 5.9% عن مبيعات العام 2017 حيث يعزى الانخفاض لعوامل العرض والطلب.

ولقد أوضح أن الشركة تهدف إلى ضمان استمرارية زيادة حصتها في سوق توزيع ونقل المنتجات البترولية، والغاز، والبيتومين، ووقود السفن، من خلال بناء وإدارة المشروعات المختلفة، وإبرام العقود والاتفاقيات اللازمة لهذه الأنشطة، وما يدعم ذلك من أنظمة جودة وأنظمة تقنية حديثة، وباستصحاب وإدخال أفضل معايير الصحة والسلامة والنظم الأمنية ومجالات الإصحاح البيئي. وفي هذا الشأن فلقد قامت وقود خلال العام 2018 بتجديد عقد توريد المنتجات البترولية شاملة وقود الطائرات مع قطر للبترول لمدة خمس سنوات إضافة إلى تجديد عقد الفحص الفني مع وزارة الداخلية لذات المدة، كما تم التوقيع على عقد توريد وقود السفن لمدة سنتين، كذلك تقدمت خطوات تجديد الامتياز لمدة خمس سنوات بالموافقة عليه من مجلس الوزراء الموقر.

مضخات إضافية لتخفيف ازدحام السيارات

قال المهندس سعد راشد المهندي إن وقود ستمضي قدماً خلال العام 2019 والأعوام التالية في إضافة العديد من المضخات لأجل تخفيف اختناق السيارات في المحطات الناتج عن إغلاق الكثير من المحطات الأهلية، مؤكداً أن وقود لن تتوانى في بناء المحطات في أي مكان وزمان في حال توفر الأراضي وتوفر الحاجة لذلك، تفعيلاً لدورها الخدمي للدولة والمجتمع. وأما مشروع تسهيلات البيتومين فقد اكتمل بناء الخزانات، والتي توفر سعة تخزينية ‏بواقع 15.000 طن متري. وسوف تضمن التوسعة لوقود الاحتفاظ بحصتها في السوق المحلي وبتوفير ‏المنتج في الأوقات المناسبة للعملاء وبأسعار تنافسية، كما سوف تساهم في تقليل خدمات التخزين على ‏ظهور السفن. ‏علماً بأن باقي الأعمال في مشروع التسهيلات ستكتمل في أبريل القادم. وفي مجال الفحص الفني للمركبات فلقد أوضح أن الشركة قامت خلال العام 2018 بإضافة مركز الشحانية الثابت ومركز آخر متنقل، حيث بلغ عدد المراكز العاملة حالياً (12) مركزاً منها خمس (5) مراكز متنقلة. كما ستتم إضافة مركزي المزروعة خلال الأشهر القليلة القادمة ومدينة مواتر في مرحلة لاحقة.

خطة استراتيجية لاستقطاب الكفاءات القطرية

استعرض الرئيس التنفيذي لوقود الخطوات التي قامت وتقوم بها وقود في مجالات التقطير، مُفيداً بأن وقود تولي هذا الأمر اهتماماً كبيراً، حيث إن هنالك خطة استراتيجية لتوظيف والاحتفاظ بموظفين قطريين أكفاء ومؤهلين وإعدادهم لفريق القيادة، حيث يوجد عدد من الطلاب المبتعثين للدراسة على نفقة الشركة في التخصصات التي تتناسب مع متطلبات العمل في وقود.

كما أن هنالك عددا من الموظفين القطريين تحت التدريب لاستيعابهم بوظائف مستهدفة مختلفة. كما نسبة التقطير لمجموعة وقود على مستوى كبار الموظفين بلغت 39%، والغالبية العظمى من القطريين بفريق الإدارة العليا.

أكد المهندي أن إدارة الشركة ومجلس إدارتها سيبذلان كل الجهود لتحقيق رؤية الشركة الاستراتيجية في تقديم أفضل الخدمات للوطن والمواطنين والمقيمين، وتحقيق أفضل النتائج لمساهميها الكرام، كما وجّه الشكر لجميع الجهات ذات العلاقة لما تقدمه من دعم ومساندة لوقود في سبيل تحقيق أهدافها وبناء مشروعاتها الحيوية. 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X