fbpx
الراية الرياضية
من خلال مشاركتهم مع أمين عام اللجنة الأولمبية في الفعاليات بمباراة استعراضية

النجوم يُشعلون أجواء البرنامج الأولمبي المدرسي

اللاعبون القدامى يتابعون المباريات الحماسية التي أقيمت ضمن فعاليات البرنامج

متابعة – رجائي فتحي:

احتضن الملعب الداخلي لكرة القدم في أكاديمية التفوق الرياضي أسباير منافسات كرة القدم في الدور ربع النهائي من المستوى الثاني للمدارس الابتدائية وسط حضور كبير واهتمام مميز جداً من جانب الأكاديمية.

وكان في مقدمة الحاضرين لمباريات الأمس سعادة جاسم البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية وسعادة ربيعة الكعبي رئيس الاتحاد القطري للرياضة المدرسية، بالإضافة إلى علي الهتمي أمين السر العام بالاتحاد وكذلك سعيد المري مدير شؤون كرة القدم في الأكاديمية وفهد ثاني مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم والعديد من المسؤولين سواء في البرنامج الأولمبي أو اللجنة الأولمبية وكذلك أكاديمية أسباير، بالإضافة إلى حضور العديد من أولياء أمور الطلاب الصغار. وكان يوم أمس مميزاً في البرنامج الأولمبي وذلك بإقامة مباراة استعراضية بين نجوم قدامى منتخبنا الوطني وتابعها بشغف كبير الطلاب الصغار من مختلف المدارس.

وشارك في هذه المباراة عدد كبير من نجوم العنابي السابقين والذين حققوا الإنجازات في مختلف البطولات. والنجوم الذين شاركوا هم: مبارك مصطفى «السنياري» وأحمد خليل وإبراهيم الغانم وعبد الله جاسم وحسين الرميحي وعبد العزيز حسن وزامل الكواري وخالد صالح وإبراهيم الرميحي ووسام رزق ومحمد غلام ومشعل مبارك وبلال عبد الرحمن بالإضافة إلى سعادة جاسم البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية.

وجاءت المباراة حافلة بالمهارات الفنية من جانب نجوم الزمن الجميل والذين حققوا من قبل لقب بطولة كأس الخليج مرتين وأمتعوا الجماهير واللاعبين الصغار بالمهارات الفنية العالية. وتم تقسيم لاعبي العنابي إلى فريقين ضم الفريق صاحب اللون الأبيض اللاعبين أحمد خليل في حراسة المرمى ومعه مبارك مصطفى وعبد الله جاسم وإبراهيم الرميحي وجاسم البوعينين وزامل الكواري وخالد صالج، وضم الفريق الثاني والذي ارتدى اللون العنابي حسين الرميحي في حراسة المرمى ومعه وسام رزق ومحمد غلام ومشعل مبارك وإبراهيم الغانم وبلال عبد الرحمن وعبد العزيز حسن. وانتهت المباراة بين الفريقين بالتعادل ١ /‏ ١ سجّل للعنابي محمد غلام ومشعل مبارك وسجّل للأبيض جاسم البوعينين وإبراهيم الرميحي ولجأ الحكمان سمير أحمد وكامل أبو بكر لركلات الترجيح وفيها فاز الأحمر ٣ /‏ ١ وسجّل له بلال عبد الرحمن وإبراهيم الغانم ومحمد غلام، في حين سجّل للأبيض إبراهيم الرميحي وأنقذ حسين الرميحي تسديدة مبارك مصطفى السنياري. وعقب المهرجان حرص نجوم العنابي على متابعة بعض المباريات للاعبين الصغار من طلاب المدارس وذلك لاختيار أفضل العناصر منهم وضمها لأنديتهم في دور مهم لهؤلاء النجوم في اكتشاف المواهب خاصة أنهم جميعاً من اللاعبين الموهوبين الذين أثروا الملاعب القطرية طوال السنوات الماضية وحققوا العديد من الإنجازات لأنديتهم وكذلك للمنتخب. وأظهرت تلك المباريات العديد من النجوم الصاعدة الواعدة والتي تابعها جميع المسؤولين الذين عبّروا عن سعادتهم ورضاهم بما شاهدوا من مستويات فنية جيدة ومواهب حقيقية يُقدّمها البرنامج الأولمبي في هذه النسخة. وقام بإدارة هذه المباريات مجموعة من الحكّام المعتمدين من جانب اتحاد كرة القدم وذلك حتى يعتاد هؤلاء الصغار على اللعب بشكل قانوني وسوف يستفيدون من ذلك في المستقبل عندما ينضموا للأندية.

جاسم البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية يؤكد:

بدأنا نجني ثمار الرؤية بعيدة المدى لقيادتنا الرشيدة

فوز العنابي بكأس آسيا زاد من شغف الجميع بممارسة الرياضة

أكد سعادة جاسم راشد البوعينين، أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية أن الجميع لمس حب الصغار للرياضة وقال: الرياضة تسير الآن وفق منهجية موضوعة بتوجيهات من سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وهناك دعم غير محدود وبدأنا نجني ثمار الرؤية بعيدة المدى من تخصيص يوم رياضي، بالإضافة إلى أننا نحن الآن في أكبر المنشآت الرياضية في قطر وهي أكاديمية أسباير ونستفيد من الإرث الرياضي عند استضافة البطولات.. وبدأنا نلمس الرسائل التي وصلتها الرياضة في مختلف الشرائح في دولة قطر. وأضاف: لمسنا شغف وحب الرياضة لدى طلاب المدارس ونسعد في اللجنة الأولمبية بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي وأكاديمية أسباير بتهيئة الأجواء المثالية للطلاب لممارسة الرياضات المختلفة.

وأضاف: في نسخة هذا العام لدينا ١٢ رياضة ما بين جماعية وفردية، ونحن وصلنا الآن إلى النسخة ١٢ من البرنامج الأولمبي ولمسنا مشاركة أكبر من الطلاب والطالبات وكذلك المدارس في منافساته ونحن سعداء بهذه المشاركة. وتابع سعادة جاسم البوعينين: لعل الهدف الأسمى من المشاركة في البرنامج الأولمبي هو خلق نمط وبيئة صحيّة مميزة للطلبة والطالبات من المدارس وذلك لممارسة الرياضة وهذا أمر مهم وإيجابي. وعن مشاركة نجوم قدامى العنابي في هذا المهرجان قال سعادة جاسم البوعينين: أشكرهم على التواجد وأدائهم هذه الخدمة المجتمعية وتواجدهم ما بين هؤلاء الطلاب من صغار السن أبنائهم طلاب المدارس ولاحظنا الحماس الكبير من قبل الأطفال الصغار والتقاط الصور التذكارية معهم، وأتوقع أن هذا الأمر يدعو إلى زيادة تقريب الأطفال من ممارسة مختلف الرياضيات. وعن فوز العنابي بكأس آسيا ومدى تأثيره على الطلاب قال سعادته: هذا دليل على تعزيز النجاحات السابقة وهذا الانتصار استقطب شريحة كبيرة وشجّع العديد من أبنائنا في المدارس لممارسة الرياضة وهذا لمسناه بشدة في اليوم الرياضي من مشاركة الجميع سواء من الأطفال أو الكبار في السن لممارسة الرياضة.

أحمد خليل :

يكفي أن لدينا أفضل حارس في آسيا

أكد أحمد خليل أن مشاركة هذا العدد الكبير من الطلاب في منافسات البرنامج الأولمبي مؤشر جيد ومميز على حب الجميع لكرة القدم وسعيهم لممارسة اللعبة، وعلى المستوى الشخصي سعيد جداً بالتواجد في هذا اليوم الجميل والمشاركة مع زملائي في لعب مباراة أمام هؤلاء الصغار الذين يمثلون المستقبل. وأضاف أحمد خليل: هؤلاء الصغار سوف يظهر منهم حرّاس مميزون مثل سعد الشيب أفضل حارس في آسيا والذي نفخر جميعاً كحرّاس بحصوله على هذا اللقب. وتابع أحمد خليل: سوف يكون هناك العديد من النجاحات في المستقبل ثمرة الإنجاز القاري الكبير الذي حققه منتخبنا الأول بالفوز بلقب بطولة آسيا الأخيرة.

مبارك مصطفى:

هذا الجيل محظوظ بتوافر كافة الأمور

عبّر مبارك مصطفى نجم العربي ومنتخبنا الوطني السابق عن سعادته بالمشاركة في المباراة الاستعراضية والتواجد مع هؤلاء اللاعبين الصغار من طلاب المدارس والذين يمثلون المستقبل في كرة القدم.

وقال مبارك مصطفى: لابد من المشاركة مع هؤلاء الصغار الذين يمثلون المستقبل وتشجيعهم على ممارسة الرياضة، والحقيقة بعد فوز منتخبنا التاريخي بلقب كأس آسيا أصبح الجميع يبحث عن لعب كرة القدم وهذا أمر جيد.

وأضاف مبارك مصطفى: المدارس بمثابة المنجم الحقيقي للمواهب، وفي السابق كان يتم اكتشاف اللاعبين من خلال دوري المدارس والآن يوجد البرنامج الأولمبي وهذا الجيل محظوظ عن السابق بأن يتوفر له كل شيء من أجل التألق والإبداع.

وأشار مبارك مصطفى إلى أن الاهتمام بالرياضة المدرسية يُساهم في اكتشاف العديد من اللاعبين الذين سيكون لهم دور في المستقبل في الرياضة بصفة عامة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X