أخبار دولية
انتهت بشكل مفاجئ بسبب خلافات حول العقوبات

فشل قمة كيم وترامب في التوصل لاتفاق بشأن النووي

هانوي- أ ف ب:

اختتم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بشكل مفاجئ أمس في هانوي قمتهما الثانية المخصصة لبحث نزع أسلحة بيونج يانج النووية، بدون التوصل إلى اتفاق. وأعلن ترامب أنه قرّر المغادرة بسبب خلافات حول العقوبات مع كيم جونج أون. وقال ترامب في مؤتمر صحفي قبيل مغادرته هانوي، “يجب في بعض الأحيان المغادرة وهذا كان واحداً من تلك الأوقات”، مشيراً إلى أن المحادثات تعثرت حول مسألة العقوبات الاقتصادية المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برامجها النووية والبالستية. وأضاف الرئيس الأمريكي “كنت أرغب في المضي أبعد من ذلك”، مؤكداً في الوقت نفسه أن بيونج يانج لن تستأنف التجارب النووية. وقال ترامب نقلاً عن الزعيم الكوري الشمالي “لقد قال إنه لن يقوم بتجارب على صواريخ أو أي شيء متعلّق بسلاح نووي”.

وقد بدت علامات خيبة الأمل على ترامب بعدما كانت التوقعات والآمال من القمة عالية جداً. وقال الرئيس الأمريكي إنه لا خُطة لعقد قمة جديدة. وكتب رئيس “مؤسسة بلاوشيرز” جو شيرينتشيوني في تغريدة عن القمة “إنها فشل كبير”، مضيفاً إن هذا يثبت حدود مثل هذا النوع من اللقاءات “التي تعقد بدون الوقت الكافي أو الإمكانات البشرية” للتوصل إلى اتفاق. وكان البيت الأبيض أعلن في بادئ الأمر أنه سيجري “حفل توقيع مشترك” وكذلك غداء عمل بين كيم وترامب. لكن الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي غادرا بدون توقيع أي شيء.

وأعلن البيت الأبيض أن كيم وترامب “عقدا اجتماعات بناءة جداً، وبحثا مُختلف الطرق للمضي قدماً في مواضيع تتعلق بنزع الأسلحة النووية والاقتصاد”. وأضاف “لكن لم يتم التوصل إلى أي اتفاق في الوقت الراهن، إلا أن فريقيهما يتطلعان إلى الاجتماع في المستقبل”.

وإذا كان كيم جونج أون تحدث في هانوي عن احتمال فتح مكتب تمثيلي دائم لكوريا الشمالية في الولايات المتحدة، فإن الرئيس الأمريكي بدد قبل انعقاد اللقاء الآمال بتحقيق اختراق على المدى القصير. وقال ترامب للصحفيين “لست مُستعجلاً.. السرعة ليست مهمّة إلى هذه الدرجة بالنسبة إليّ”، مؤكّداً أنّه يريد التوصّل إلى “اتّفاق جيّد”. من جهته، صرّح كيم جونج أون أنه ما كان ليحضر إلى هانوي لعقد قمة مع الرئيس الأمريكي لو لم يكن مستعداً لنزع السلاح النووي، لكن بقي غامضاً بالنسبة لأي إجراءات ملموسة مُحتملة.

                   

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X