fbpx
أخبار عربية
تعزيز الإجراءات الأمنية في ميدان التحرير

مصر تواجه دعوات ارحل يا سيسي بأسلوب «ابن سلمان»

القاهرة – وكالات:

تصدّر وسم “ارحل يا سيسي” موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” كأكثر الوسوم تداولاً في مصر، لمطالبة المصريين بالنزول إلى الشوارع ضد النظام بسبب فشله في توفير الحماية والأمن لهم، في حين لجأ النظام إلى أسلوب حليفه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، من خلال توظيف الذباب الإلكتروني لمواجهة تطلعات المصريين. و”الذباب الإلكتروني” هم مجموعة مغرّدين يهاجمون كل من ينتقد سياسة السعودية وحلفائها، وبرزوا بقوة منذ بدء حصار قطر في يونيو 2017، ولديهم مهام عديدة. وجاء الوسم بعد موجة غضب عارمة في صفوف المصريين إثر حادث محطة قطارات مصر وسط القاهرة، وعدم قيام النظام بإعادة تهيئة المحطات، لكونها تحتاج إلى مبالغ مالية.

وبعد الحادث شهد “تويتر” عدداً من الوسوم المطالبة برحيل السيسي، والثورة ضد نظامه، كان أبرزها “راجعين للتحرير”، و”أنت مش لوحدك”. وعلى الأرض ظهرت أول ملامح الثورة ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لشاب يدعى أحمد محيي يقف في ميدان التحرير ويرفع لافتة “ارحل يا سيسي“، ويطالب المصريين بالنزول لمواجهة ما وصفه باستبداده.

وأظهرت صور تداولها النشطاء عبر وسم “ارحل يا سيسي” تعزيزات أمنية مشدّدة في محيط ميدان التحرير وسط القاهرة، وميدان رمسيس، ومسجد الفتح، منعاً لأي تظاهرات ضد النظام. وعلى الجانب الآخر، بدأ النظام المصري بتوظيف ما يعرف بالذباب الإلكتروني لمواجهة الحملات القوية ضد السيسي وحكمه، إذ أطلقوا عدداً من الوسوم عبر “تويتر”، تهاجم المطالبين بالثورة، من خلال إطلاق وسم “اطمن يا سيسي أنت مش لوحدك”. الوسم الذي أطلقه مؤيدو النظام ممَّن أطلق عليهم البعض “الذباب الإلكتروني”، لم يحقق أهدافه، بل جاء بعكس ما أرادوا له، إذ غرد العديد من النشطاء من خلاله منتقدي النظام المصري، وقمع السيسي للحريات في مصر. وغرّد الناشط المصري أسامة جاويش عبر الوسم مظهراً استخدام السيسي للدبابة والرصاص والقوة العسكرية والشرطة لقمع معارضيه. وكتب الصحفي أسعد طه عبر وسم “ارحل يا سيسي” عن موجة التظاهرات التي تشهدها الدول العربية، في السودان الذي يطالب المحتجون فيه باستقالة الرئيس عمر البشير، والجزائر التي تطالب بعدم ترشح الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، والدعوات لرحيل السيسي في مصر. وتداول مؤمن العسلي صورة الشاب الذي وقف في ميدان التحرير وطلب من المصريين النزول إلى الشارع من أجل ضحايا حادثة قطار محطة مصر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X