المحليات
خلال احتفال الداخلية باليوم العالمي.. العميد الدهيمي:

الدفاع المدني قادر على حماية المشروعات الكبرى

الدفاع المدني شريك فاعل في كافة البرامج التوعوية بالمجتمع

نمتلك عناصر بشرية وإمكانيات ومعدات وتقنيات حديثة


الدوحة   الراية :

 احتفلت وزارة الداخليّة باليوم العالمي للدفاع المدني والذي تحتفل به دول العالم في الأول من مارس كل عام، وذلك للتذكير بالدور الذي يقوم به رجال الدفاع المدني لحماية الأرواح والممتلكات.

وجاء شعار الاحتفالية هذا العام (سلامة الأطفال مسؤوليتنا) ليؤكّد أهمية تعزيز ثقافة الاهتمام بالأطفال باعتبارهم مستقبل نهضة الأمم والنواة وحجر الأساس لبناء المجتمعات.

في بداية الحفل الذي أقيم بنادي الضباط بالدفاع المدني تمّ عرض فيلم عن الإدارة العامة للدفاع المدني تحت شعار (سلامة الأطفال مسؤوليتنا) يبرز جهود الإدارة في مكافحة الحرائق والحوادث، فضلاً عما تقوم به الإدارة من تدريبات على الإخلاء لمؤسسات ووزارات الدولة، والجهود التوعوية التى تقدّمها الإدارة لمختلف الجهات بالدولة من أجل رفع ثقافة الأمن والسلامة.

وقال العميد حمد عثمان الدهيمي، مدير عام الدفاع المدني، بمناسبة اليوم العالمي للدفاع المدني يجب أن نفخر جميعاً بما نمتلكه من عناصر بشرية وإمكانيات ومعدّات وتقنيات حديثة بالإدارة العامة للدفاع المدني قادرة على حماية مقدّرات وطننا الغالي ومشروعاته الكبيرة الحالية والمستقبليّة، وما كان لنا أن ننعم بهذا النجاح إلا بوجود قيادة رشيدة وفرت لنا احتياجات ومتطلبات تطوير هذا القطاع الهام بالدولة.

وأضاف إننا نستغلّ هذه المناسبة السنويّة التي اعتدنا على الاحتفال بها مع بداية شهر مارس من كل عام وهي اليوم العالمي للدفاع المدني لأرسل تحية إجلال وتقدير إلى قيادتنا الرشيدة وإلى العاملين في قطاع الدفاع المدني ورجاله الأوفياء الذين يضحّون بحياتهم لحماية هذا الوطن الغالي علينا جميعاً ولن ننسى أن نشكر أهالي ضحايا الدفاع المدني الذين فقدوا عزيزاً عليهم ضحّى بحياته وهو يقوم بواجبه على مرّ السنوات السابقة فلهم جميعاً منا كل الحب والتقدير ولن ننسى ذكراهم العطرة ما حيينا.

وأوضح أن احتفالية هذا العام جاءت تحت عنوان «سلامة الأطفال مسؤوليتنا» وهنا يجب أن أشير إلى أن الدفاع المدني كان من أوائل المؤسسات في الدولة التي اهتمّت بفئة الأطفال وتوعيتهم بمخاطر الحريق منذ سنوات، فالدفاع المدني كان يحتفل كل عام بمهرجان تثقيفي للطفل لتوعيتهم وتنشئتهم على مجابهة المخاطر تحت عنوان «المهرجان التثقيفي السنوي للطفل» وأضاف: إلى الآن يقوم الدفاع المدني بدوره الفعّال والإيجابي بوضع البرامج التوعويّة والتثقيفية الموجهة للأطفال في المدارس ويعقد لهم مهرجانات خاصّة بشكل دوري في الأندية والمراكز الصيفية والمخيمات الشتويّة لاستكمال الدور في توعيتهم المستمرّة ليكونوا شركاء لنا في عملنا.

كما تضمن الحفل تكريم الإدارة العامّة للدفاع المدني لعدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية والشركات المتعاونة معها، حيث قام العميد جمال العجمي مدير إدارة الشؤون الإدارية بالإدارة العامة للدفاع المدني بتكريم ممثلي الجهات المُشاركة والمتعاونة.

العقيد محمد راضي الهاجري:

تكامل بين إدارات الداخلية

 

ثمن العقيد محمد راضي الهاجري، مدير إدارة التوعية بالإدارة العامّة للمرور، دور الإدارة العامة للدفاع المدني في المجتمع، كما هنأهم على استقطاب بعض الاختراعات التي نفذها الطلاب من البنين والبنات من المدارس الثانوية والابتدائية، وقال إن أهمية الاحتفاء بأي يوم عالمي لأي مناسبة أو فعالية هو التذكير والتحفيز للجميع بشكل عام، ولأصحاب العلاقة المباشرة على وجه الخصوص، فاليوم العالمي للدفاع المدني هو مناسبة لتذكير كافة الناس بأهمية اتباع إجراءات السلامة، للحفاظ على الحياة الغالية لأي إنسان، وللحفاظ أيضاً على منازلهم ومنشآتهم، والأهم تأمين أطفالهم سواء كانوا في المنزل أو السيارة أو أي مكان كانوا، تفعيلاً لشعار اليوم العالمي للدفاع المدني لهذا العام «سلامة الأطفال مسؤوليتنا». وحول مساهمة ومشاركة الإدارة العامة للمرور للإدارة العامة للدفاع المدني.، قال العقيد محمد راضي الهاجري إن هناك تكاملاً وتعاوناً بين جميع إدارات وزارة الداخلية، عبر منظومة تهدف إلى الوقاية قبل العلاج، وذلك من خلال تبادل الخبرات والإجراءات والطرق التوعويّة التي تقوم بها الإدارة العامّة للمرور مع الزملاء بالدفاع المدني، لأن الهدف هو وصول المعلومة للمُتلقي مواطناً ومقيماً.

 

الرائد جابر المري:

حملات توعوية بالمدارس والأندية الرياضية

 

قال الرائد جابر محمد المري، رئيس قسم الإعلام والتثقيف الوقائي بالإدارة العامّة للدفاع المدني، إن الإدارة العامّة للدفاع المدني تشارك دول العالم في احتفالها باليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام تحت شعار (سلامة الأطفال مسؤوليتنا) حيث تخلل الاحتفال العديد من البرامج التوعويّة للأطفال.

وأكد أن شعار هذا العام سوف تعمل عليه الإدارة خلال هذا العام من خلال تنظيم العديد من الفعاليّات والبرامج والحملات التوعويّة بالمدارس والأندية الرياضيّة والمراكز الشبابية لتعزيز ثقافة الاهتمام بالأطفال وتوعيتهم بإجراءات الأمن والسلامة.

كما قام طلاب عدد من المدارس بعرض ابتكارات بدعم من الإدارة العامة للدفاع المدني، الابتكار الأول عبارة عن قناع واقٍ من الحرائق والذي ابتكره مجموعة من الطالبات من مدرسة سمية الابتدائية للبنات، والابتكار الثاني عبارة عن جهاز إطفاء السيارات أوتوماتيكياً للطالبة عفراء الكعبي من مدرسة قطر للعلوم المصرفيّة الثانوية للبنات، أما الابتكار الثالث فهو عبارة عن عدّاد رقمي للوقاية من تسرّب الغاز للطالب هيثم الهلالي من مدرسة عمر بن عبد العزيز الثانويّة للبنين.

 

العميد عادل العمادي :

سلامة الأطفال مسؤوليتنا جميعاً

 

هنأ العميد عادل عبدالحميد العمادي، مدير إدارة المختبر الجنائي، الإدارة العامة للدفاع المدني.. مديرا وضباطا وأفرادا.. باليوم العالمي للدفاع المدني، الذي يأتي هذا العام تحت شعار «سلامة الأطفال مسؤوليتنا»، مؤكدا أن سلامة الأطفال مسؤوليتنا جميعا، كونهم لا يميزون مكامن الأخطار ويحتاجون لرعاية الكبار، وأشار إلى أهمية توعية الآباء والأمهات بتوخي الحذر، وعدم ترك الأطفال بمفردهم في المنزل.

كما لفت إلى أهمية الحفاظ على مصادر التيار الكهربائي، ومصادر النيران الخاصة بالطهي وخلافه بعيدة عن متناول الصغار.. وقال إن مشاركة المختبر الجنائي للإدارة العامة للدفاع المدني، تتمثل في التنسيق حول عدد من المحاضرات، قام الخبراء بالمختبر الجنائي بإعدادها وإلقائها من خلال أكثر من عشرين محاضرة، تضمنت كيفية الحفاظ على مسرح الحريق، للوصول إلى مصدر اشتعاله.. كما شاركنا مع الإدارة العامة للدفاع المدني في درب الساعي، ووضعنا بعض الوسائط سهلة الاشتعال لتوعية الجمهور بها، وكيف ينتقل الحريق من خلالها إلى أرجاء المنزل.. فالوقاية خير من العلاج.

 

العميد سلطان الخليفي: ترسيخ شعار السلامة في المجتمع

 

قال العميد سلطان مبارك الخليفي، رئيس قسم المتابعة بإدارة الرقابة، إن وزارة الداخلية تشارك دول العالم في الاحتفال بهذا اليوم الذي يهدف لتعزيز ثقافة الاهتمام بالأطفال تحت شعار «سلامة الأطفال مسؤوليتنا» من خلال التعاون والتواصل بين مختلف مؤسسات المجتمع وأفراده في دعم جهود الدفاع المدني في نشر التوعية وتحقيق الأمن والسلامة. وأشار إلى أن الإدارة العامة للدفاع المدني تعمل على ترسيخ مفهوم هذا الشعار في المجتمع المدني وجميع شرائح المجتمع، مؤكداً أهمية الشراكة مع الدفاع المدني لمواجهة التحديّات والحفاظ على أمن وسلامة الوطن.

 

العميد عبدالرحمن السليطي:

دور هام للدفاع المدني في الحفاظ على الأرواح والممتلكات

 

أشاد العميد عبد الرحمن ماجد السليطي، مدير إدارة التخطيط والجودة بوزارة الداخلية، بالجهود التي تقوم بها الإدارة العامة للدفاع المدني في الحفاظ على الأرواح والممتلكات وتوعية أفراد المجتمع وتحفيزهم على الابتكار من أجل تعزيز ثقافة السلامة وهو ما ظهر في الابتكارات التي قدمتها العديد من المدارس بالدولة والتي تنصبّ جميعها في الحفاظ على السلامة سواء داخل المنزل أو في السيارة والحفاظ على الأرواح والممتلكات.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X