fbpx
الراية الرياضية
في ثاني أيام مهرجان صاحب السمو الأمير الوالد للهجن

«حماية» تهدي شلفة الحقايق ل ناصر المسند

«مستحيل» ينتزع خنجر القعدان.. و6 رموز ذهبية و18 سيارة في منافسات اليوم

متابعة – حسام نبوي:

تواصلت منافسات المهرجان السنوي للهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وحلقت «حماية» ملك ناصر عبدالله أحمد المسند بالشلفة الفضية للحقايق بكار، بعدما حققت الفوز بأول وأهم وأقوى أشواط هذه الأمسية التراثية القوية، محققة توقيتا زمنيا قدره 5.55.5.

كما تألق «مستحيل» ملك حمد عبدالهادي ناصر بن هدوان الغفراني، وانتزع الخنجر الفضي المخصص للحقايق قعدان، بعدما حقق الفوز بالشوط الثاني الرئيسي للحقايق قعدان محققا توقيتا زمنيا قدره 5.54.5، متفوقا على العديد من الأسماء القوية والمرشحة لنيل شرف الفوز بالخنجر الغالي.

أما أفضل توقيتات هذه الأمسية التراثية القوية فتحقق في الشوط الثاني عشر للحقايق القعدان، عندما تمكن «مستجيب» من تلبية نداء مالكه راكان محسن راشد أنديلة، ليحقق ناموس الشوط في توقيت زمني قدره 5.50.7.

وفي سباق الحقايق بكار الفترة الصباحية كانت «التماس» ملك عبدالمحسن عبدالله سعيد علي أبوصلعه هي الأجدر بهذا اللقب بعدما انفردت في الكيلو الأخير متصدرة المشهد ومسجلة توقيتا زمنيا قدره 6.04.9، وكانت الكلمة في شوط القعدان الرئيسي ل «متعب» الذي وصل خط النهاية بكل أريحية دون مضايقة من أي منافس ليهدي مالكه علي سعيد مبخوت الجربوعي قاطعا رحلة ال 4 كم في زمن وقدره 6.02.6.

وتوالت الأشواط ال 22 من مسافة ال 4 كم لسن الحقايق (أشواط عامة) إلا أن «علاج» ملك مبارك سعيد مبخوت الجربوعي هي من استطاعت أن تحطم التوقيت لهذه المسافة وتقطعها في 5.58.6.

برنامج اليوم

من ناحية أخرى يشهد اليوم الثالث من منافسات مهرجان سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بداية التنافس بين هجن أصحاب السمو والسعادة الشيوخ من خلال فئة اللقايا، والتي ستقام على مدار الفترتين الصباحية والمسائية وهناك ستة رموز ذهبية، ففي الفترة الصباحية هناك عشرة أشواط من مسافة 5 كم، وسيتم تخصيص الشوطين الأول والثاني لرمزي الشلفة والخنجر الذهبيين، فالشوط الأول سيكون في لقايا بكار إنتاج بينما الثاني لقايا قعدان إنتاج، وهناك 8 سيارات لأصحاب المركز الأول.

وفي الفترة المسائية هناك أربعة رموز الأول الشلفة الذهبية للقايا بكار مفتوح وهناك شلفة أخرى للقايا بكار عمانيات، بينما هناك خنجران ذهبيان الأول للقايا قعدان مفتوح وقعدان عمانيات، وعشر سيارات أيضا لأصحاب المركز الأول في كل شوط من الأشواط العشرة بالإضافة لجوائز مالية لأصحاب المركز الثاني للعاشر في كل شوط.

نتائج الفترة الصباحية

انطلقت المسابقات في الفترة الصباحية بالحقايق بكار حيث حسمت «التماس» لعبد المحسن عبدالله بوصلعة الشوط الأول للحقايق بكار، وبالثاني «مجاديف» لحمود محمد الجحافي، وبالثالث «علاج» لمبارك سعيد مبخوت الجربوعي، وبالرابع «لبان» لأحمد محمد لويهي، وبالخامس «بلشة» لعبدالله علي راشد المري، وبالسادس «الدوحة» لجبر جاسم ربيعة الكواري، وبالسابع « شوق» لسالم سعيد الجربوعي، وبالثامن «هوايل» لجبر جاسم ربيعة الكواري، وبالتاسع «نبأ» لناصر حفيظ المري وبالعاشر «متعبة» لمحمد فرج النابت، وبالحادي عشر «الظبي» لعلي زيد الشراب، وبالثاني عشر «لفو» لمنصور محمد الصعاق، وبالثالث عشر «تنظيم» لناصر حمد الشهواني.

وفي الحقايق قعدان فاز «متعب» لعلي سعيد مبخوت الجربوعي بالشوط الأول حقايق قعدان، وبالثاني «شاهين» لحمد مبارك الكربي، وبالثالث «مقشن» لعبدالله محمد لويهي الجحافي، وبالرابع «بدران» لعبدالله علي راشد المري، وبالخامس «الباز» لسعيد حمد الشرقي، وبالسادس «الحذر» لسالم سعيد الجربوعي، وبالسابع «طلوع» لعبدالعزيز خالد العطية، وبالثامن «عشاق» لحفيظ ناصر المري، وبالتاسع «بيبرس» لسالم بخيت الفهيدة.

حمد الشهواني: نسعى لتوفير كافة الخدمات للمتسابقين

أكد حمد بن مبارك الشهواني مدير الشؤون الإدارية والمالية في لجنة سباقات الهجن أن اللجنة المنظمة لسباق الهجن تبذل قصارى جهدها لتوفير كافة الخدمات لجميع المشاركين والمتسابقين ليس من أبناء قطر وحدهم ولكن لأبناء دول مجلس التعاون الخليجي ونحن نرحب بضيوفنا في المهرجان ونسعد بتواجدهم معنا، وليس لدينا فارق في التعامل مع أي متسابق متواجد فوق أرضية ميدان التحدي بالشحانية. وأكد أن زيادة الجوائز المالية والعينية في مهرجان سيف صاحب السمو الأمير الوالد يتم بناء على توجيهات قيادتنا الرشيدة خاصة في ظل الأعداد المتزايدة من المشاركين وظهور ملاك جدد من أبناء قطر يشاركون في مثل هذه المهرجانات الكبيرة. وقال: زيادة الجوائز المالية والعينية تصاحبها أيضا زيادة في عدد الأشواط وهذه الأشواط تشهد أيضا توزيع مزيد من الجوائز، وعلى سبيل المثال في المهرجان الحالي تم زيادة 29 شوطا وكل شوط من هذه الأشواط ينال أصحاب المراكز العشرة الأولى فيها جوائز مالية قيمة أي أنه زادت لدينا 290 جائزة.

راشد الزعبي: نسعى لمواصلة المنافسة بقوة

أعرب راشد بن بطي الزعبي مضمر «حماية» الفائزة بالشلفة الفضية للشوط الرئيسي للحقايق بكار عن سعادته البالغة للحصول على أول رمز لشعار المسند في هذا المهرجان الكبير، وقال إنها بداية جيدة أن نحصل في هذه السن الصغيرة على رموز، وهو ما يؤكد أن عزبة المسند تهتم بكافة الفئات العمرية وليس هدفنا الرموز في الفئات الكبيرة فقط، ولكن نسعى للمنافسة في كل الفئات. وأضاف قائلا: إن هذا الرمز هو البداية وأملنا كبير في أن نحصد أكبر قدر من النواميس والرموز بإذن الله في هذا المهرجان الذي يحمل اسما غاليا علينا جميعا، ونحن نعلم أن المشوار طويل وأن رمز الأمس هو البداية فقط.

حمد بن هدوان: ثقتنا في مستحيل كانت كبيرة

قال حمد بن ناصر بن هدوان الغفراني مالك «مستحيل» المتوج بالخنجر الفضي حقايق قعدان في تصريحات صحفية عقب التتويج: ثقتي في مستحيل كانت كبيرة جدا، لم نتوتر أو نشعر بالضغط من منافسينا، بل ضمنا الفوز بالخنجر قبل الكيلو الأخير وتحديدا بدخول مستحيل حاجز ال 1200 متر الأخيرة.

وأضاف قائلا: سعداء بهذا الإنجاز المهم في بداية المهرجان السنوي الكبير، مشيرا إلى أنه توقع فوز «مستحيل» بالخنجر لكونه صاحب مستوى قوي ومميز، وفي رصيده العديد من السباقات القوية من قبل، والحمد لله اليوم حقق المطلوب منه وزيادة بفضل توفيق المولى عز وجل.

نتائج الفترة المسائية

انتزعت «حماية» لناصر عبدالله المسند صدارة الشوط الاول للحقايق بكار ، وبالثاني «ديرة» لسالم علي الزبدان، وبالثالث « مشرفة» ل لفيصل صالح بن عقيل ، وبالرابع « نخوة» لمحمد ناصر الشنجل ،وبالخامس «رموز» لحمد فاران عتيق ،وبالسادس «الشاهينية» لعبدالهادي علي البريص، وبالسابع «وصايف» لعبدالله راشد علي النشير، وبالثامن «أركان» لراشد حزام المري، وبالتاسع «خود» لراشد حزام الزعبي، وبالعاشر «قمة» لبخيت راشد مقبل، وبالحادي عشر «عناوين» لحمد سالم الحنيتم، وبالثاني عشر «زاهية» لعلي راشد انديلة، وبالثالث عشر والأخير «المتحدة» لمحمد حمد هوبش.

وفي الحقايق قعدان فاز «مستحيل» لحمد بن ناصر بن هدوان الغفراني بالشوط الأول، وبالثاني «المشوك» لعلي حمد قريع ، وبالثالث «لابق» لعبدالله سعيد المري، وبالرابع «جويزيان» لخالد سعيد محمد، وبالخامس «مهيض» لسعود مسعود الفهيدة، وبالسادس «مستجيب» لراكان محسن انديلة، وبالسابع «الزعيم» لجار الله جابر البريدي، وبالثامن «شاهين» لحمد محمد الزعبي، وبالتاسع «حاضر» لعلي محمد الزعبي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X