fbpx
الراية الرياضية
الخطوة الأولى للمنتخبات الآسيوية في الطريق إلى البطولة العالمية

سحب قرعة تصفيات مونديال 2022 بالدوحة 17 يوليو

الفيفا يناقش استعداداتنا لاستضافة النسخة التاريخية لكأس العالم

منتخبنا يشارك في التصفيات المزدوجة التي ستؤهل للبطولة القارية

8 مجموعات في تصفيات آسيا والمباريات تنطلق سبتمبر المقبل

متابعة – بلال قناوي:

عقدت اللجنة المنظمة للمسابقات بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، أول أمس اجتماعاً برئاسة السلوفيني ألكسندر سيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي ورئيس اللجنة، حيث تم مناقشة عدة قضايا مهمة متعلقة بروزنامة الفيفا في المرحلة القادمة ولجميع الفئات السنية.

وحضرت الاجتماع فاطمة سمورا الأمين العام للفيفا والتي ألقت كلمة نيابة عن جياني إنفانتينو رئيس الفيفا.

وأصدر الفيفا بياناً على موقعه الإلكتروني تضمن تفاصيل الاجتماع الذي تم خلاله استعراض تقرير مفصل عن استعدادات قطر لاستضافة مونديال 2022 وما وصلت إليه من جاهزية لاحتضان الحدث، واستعراض الشراكة التي تم تشكيلها باسم «كأس العالم فيفا قطر 2022 ذ.م.م.» بين قطر والفيفا، لتتولى مهام تنظيم أول بطولة كأس عالم لكرة القدم في الوطن العربي والتي بدأت أعمالها في 5 فبراير 2019

وناقشت اللجنة اعتماد المقترح المتعلق بانطلاق التصفيات الأولية لقارة آسيا لكأس العالم 2022، وذلك خلال يونيو المقبل، على أن تبدأ التصفيات لمرحلة المجموعات في سبتمبر 2019 بواقع 8 مجموعات عبر 5 منتخبات لكل مجموعة، في حين تنتهي التصفيات بشكل عام في مارس 2022، وستكون تصفيات آسيا هي الأولى على مستوى القارات.

وحددت اللجنة يوم 17 أبريل 2019 موعداً لسحب قرعة دور التصفيات الأولية لقارة آسيا، وذلك تحت إشراف الاتحاد الآسيوي، على أن يكون يوم 17 يوليو 2019 موعداً لسحب قرعة مرحلة المجموعات بالدوحة.

وسوف يشارك منتخبنا الوطني الأول في التصفيات رغم تأهله كمنظم لمونديال 2022، وذلك بعد دمج الاتحاد الآسيوي تصفيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 أسوة بالتصفيات الماضية، ويتأهل المنتخب المتصدر لمجموعته مباشرة إلى آسيا 2023 وإلى المرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم.

كما شهد الاجتماع مناقشة تحضيرات فرنسا لاحتضان كأس العالم للسيدات 2019، إذ أجريت القرعة بنجاح في ديسمبر 2018، على أن تقام البطولة في يونيو المقبل.

واطلعت اللجنة على استعدادات بولندا لاحتضان كأس العالم تحت 20 عاماً 2019، إذ أجريت قرعة البطولة في 24 فبراير الماضي وأسفرت عن وقوع منتخبنا الوطني للشباب في المجموعة الرابعة التي تضم نيجيريا، وأوكرانيا وأمريكا.

واعتمدت اللجنة نقل كأس العالم تحت 17 عاماً 2019 من بيرو إلى البرازيل كخيار بديل من قبل لجنة الفيفا العليا التي أقرت ذلك في 22 فبراير 2019، كما اعتمدت اللجنة لائحة المسابقة والإعلام والتسويق.

وشهد الاجتماع اعتماد لوائح مسابقة كأس العالم لكرة القدم الشاطئية التي ستستضيفها بارجواي في العام الجاري (2019)، كما اعتمدت إقامة كأس العالم لكرة الصالات في ليتوانيا خلال العام 2020 والتأكد من جميع الإجراءات لاحتضان البطولة.

وناقش المجتمعون الإجراءات الروتينية لأغلب البطولات المنظمة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، وتم في هذا الصدد التأكيد على عدم تغيير المقاعد المخصصة للقارة الآسيوية في كأسي العالم لفئتي تحت 17 عاماً وتحت 20 عاماً، وذلك بواقع 3 منتخبات لكل فئة كما هو معمول به سابقاً.

وشهد الاجتماع استعراض تقرير خاص عن كأس العالم 2018 في روسيا، وما حققته الدولة المستضيفة من نجاحات وأرقام قياسية، في حين تم اعتماد موعد الاجتماع القادم الذي تحدد له أن يكون في 12 سبتمبر.

البرازيلي داني آلفيس لاعب سان جيرمان يؤكد:

سأقاتل من أجل المشاركة في قطر 2022

«فتاة أحلامي» هو رفع الكأس العالمية مع البرازيل في الدوحة

التحدي يدفعني للمواصلة من أجل إنهاء مسيرتي الكروية كبطل عالم

متابعة – عبد الناصر البار:

أكد البرازيلي داني آلفيس مدافع باريس سان جيرمان أنه على الرغم من التقدم في السن إلا أنه لايزال قادراً على تقديم الكثير فوق المستطيل الأخضر سواء مع سان جيرمان الذي ينافس على عدة جبهات هذا الموسم، أو مع المنتخب البرازيلي بعد توجيه الدعوة له من قبل المدرب تيتي من أجل مواجهة منتخب بنما 23 مارس في مدينة بورتو البرتغالية والتشيك في مدينة براج في السادس والعشرين من ذات الشهر، وقال آلفيس إنه لايوجد في قاموسي شيء اسمه موعد انتهاء الصلاحية، وأضاف: عندما أرى نفسي غير قادر وجسمي لم يعد يتحمل المنافسة سيكون الوقت قد حان للتوقف .. كما تمنى الظهير الأيمن البرازيلي بأن ينهي مسيرته الكروية بتحقيق لقب عالمي مرصع بالذهب كبطولة كأس العالم القادمة في الدوحة.

وقال آلفيس في تصريحاته لوكالة فرانس برس الفرنسية: حرمتني الإصابة من المشاركة في مونديال روسيا 2018 ولم يكن في وسعي مساعدة منتخب بلادي، لكن طموحي كبير بالمشاركة في مونديال قطر 2022، وقال ما أعرفه هو أنني سأحاول الوصول إلى كأس العالم بالدوحة 2022، وهدفي هو القتال للوصول إلى هناك، وعن قدرته على المشاركة مع منتخب البرازيل خاصة وأن سنه 35 سنة أجاب آلفيس العمل ثم العمل وأنا قادر على المواصلة وتقديم الأفضل وهدفي الأول سيكون ضمان التواجد في مونديال قطر القادم.

وعن حلمه الذي تمنى أن يحققه قبل أن يختتم مسيرته الكروية الحافلة بالألقاب مع نادي برشلونة ويوفنتوس ونادي باريس سان جيرمان رد داني آلفيس قائلا لقد حققت الكثير من الألقاب مع جميع الأندية التي لعبت لها سواءً محلية أو قارية، وحققت 38 كأساً منها 3 كؤوس رابطة أبطال أوروبا مع برشلونة، ولكن الكأس الوحيدة التي تنقصني وأتمنى تحقيقها هي بطولة كأس العالم، وهذا هو سبب التحدي الذي يدفعني للاستمرار من أجل الحصول على «فتاة أحلامي» وقال: حلمي هو رفع كأس العالم مع البرازيل في قطر عام 2022 وأن أختتم مسيرتي الكروية بلقب عالمي ينقص خزائني وإنجازاتي، حتى وإن كان عمري وقتها 39 عاماً. وبسؤاله عن مستقبله مع باريس سان جيرمان وهل سيواصل مع الفريق الموسم المقبل بعد 14 سنة كاملة قضاها مع برشلونة إضافة لتجربة احترافية قصيرة لمدة سنة فقط مع يوفنتوس الإيطالي أجاب آلفيس: بالنسبة لمستقبلي مع فريق العاصمة الفرنسية لايمكنني أن أحدده وحدي ويجب أن نرى ماهو قرار إدارة النادي، ولو يعود القرار لي فقط أتمنى البقاء مع نادي باريس سان جيرمان لأنني مرتاح مع الباريسي وألعب بشكل منتظم مع المدرب توخيل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X