fbpx
الراية الرياضية
حضور جماهيري كبير في ختام البطولة الدولية للفروسية

الشيخة موزا تتوج البلجيكي ديفوس بجائزة الشقب الكبرى

الشيخ جوعان بن حمد يتوج الفائز الثاني.. والسويسري بويس شوايزر يفوز بمباراة الخمس نجوم

متابعة – أحمد سليم:

توّجت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مساء أمس، الفارس البلجيكي بيتر ديفوس الفائز بالمركز الأول بالجائزة الكبرى في قفز الحواجز التي أقيمت بالميدان الخارجي للشقب، في ختام منافسات النسخة السادسة من بطولة الشقب الدولية للفروسية التي نظمها الشقب «عضو مؤسسة قطر»، على مدار ثلاثة أيام واشتملت على ثلاث مسابقات: قفز الحواجز، والترويض، والترويض لذوي الاحتياجات الخاصة، وبمشاركة أفضل الفرسان في العالم.

كما توّج سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، البلجيكي نيكولا فليبايرس الفائز بالمركز الثاني، وتوّج اليستر روتليدج رئيس ومدير عام إكسون موبيل قطر، الإيطالي ايمانويل جاوديانو الفائز بالمركز الثالث.

وحضر منافسات أمس عدد من كبار الشخصيات في الدولة وجمع غفير من محبّي رياضة الفروسية.

وحقق الفارس البلجيكي بيتر ديفوس لقب الجائزة الكبرى التي بلغت جوائزها 410 آلاف يورو، في المباراة التي أقيمت على ارتفاع 160 سم الأعلى في البطولة بمشاركة 44 فارساً وفارسة، وذلك على الجواد «ايسبوير» محققاً زمناً قدره 42.18 ثانية بدون أخطاء في جولة التمايز وحاز جائزة ماليّة قدرها 135 ألف يورو، فيما حاز ثاني الفرسان في جولة التمايز نيكولا الذي شارك على الحصان «اتش أم شيلي ويلي» جائزة ماليّة قدرها 82 ألف يورو بعد تحقيقه زمناً قدره 44.42 ثانية بدون أخطاء، وفاز الثالث الإيطالي ايمانويل على الجواد «شالو» بجائزة ماليّة قدرها 43 ألف يورو بعد أن حقق زمناً قدره 42.74 بأربعة أخطاء.

وشهدت الجائزة الكبرى مشاركة فارس منتخبنا باسم حسن الذي شارك على الجواد «جندر» وحلّ رابعاً بخطأ زمن واحد، وكذلك الشيخ علي بن خالد آل ثاني على الجواد «سيروكو» ولم يحلّ في مركز متقدّم.

وقام الفائزون بالمراكز الثلاثة الأولى ب «جولة النصر» قبل أن يكمل الفارس البلجيكي ديفوس جولة بمفرده وسط تشجيع كبير من كافة الحضور.

وفي المباراة الأولى لفئة الخمس نجوم والتي بلغت مقدار جوائزها 25 ألف يورو والتي شارك فيها 16 فارساً وفارسة، تمكن الفارس السويسري بويس شوايزر من ترك بصمته في ختام البطولة من خلال المباراة التي أقيمت على ارتفاع 145 سم (جولة سرعة) محققاً زمناً قدره 58.56 ثانية، وحلّ في المركز الثاني الفارس الإيطالي البرتو زورزي على الجواد “دانيكوي” محققاً زمناً قدره 58.68 ثانية، وجاء ثالثاً الفارس البلجيكي كاريل كوكس على الجواد «ايفرت» مُحققاً زمناً قدره 58.93 ثانية. وقام عمر المناعي مدير بطولة الشقب الدوليّة بتتويج الفائزين في الختام.

العطية رئيس الاتحادين القطري والآسيوي للفروسية:

ندرس إقامة بطولة دولية ثالثة

هدفنا أولمبياد 2020 والتركيز على الفرسان الجدد ودعم مشاركاتهم الدولية

أعرب حمد بن عبد الرحمن العطية، رئيس الاتحادين القطري والآسيوي للفروسية، عن سعادته بالنجاح الهائل الذي حققته بطولة الشقب الدولية للفروسية، مشيراً إلى أن تشريف صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع زاد البطولة نجاحاً، بالإضافة إلى حضور سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية كل منافسات أيام البطولة ما أعطاها زخماً تنظيمياً وجماهيرياً وإعلاميًا خاصة بعد أن أصبحت البطولة بصمة قطرية رائدة فى عالم خريطة الفروسية العالميّة.

وأضاف: البطولة جاءت منافساتها قوية للغاية، مثل كل البطولات الدولية التي ينظمها الشقب، التي اتخذت سمعة عالمية ودائماً يتسابق أفضل أبطال العالم للمشاركة فيها مع بطولة لونجين العالمية من أجل حصد النقاط في التصنيف العالمي، كما أن «الشقب» منشأة عالمية، وهي أكبر هدية من صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وأشاد رئيس الاتحادين القطري والآسيوي للفروسية بالمستوى التنظيمي للبطولة العالمية وأيضاً الحضور الجماهيري الكبير، وقال: إقامة البطولة جاء في توقيت رائع للغاية وهو ما شجع الجماهير على الحضور، بالإضافة إلى الاهتمام الكبير من الإعلام المحلي والدولي، مشيراً إلى أن إقامة العديد من البطولات بصورة متواصلة يأتي ضمن مهرجان الفروسية السنوي في قطر نظراً لسهولة انتقال الفرسان والخيل من أوروبا إلى الدوحة.

واختتم قائلاً: ندرس حالياً إقامة بطولة دولية ثالثة وإعادة بطولة سمو الأمير المفدى لتكون ضمن البطولات الكبرى المصنفة خمس نجوم خاصة بعد عودة بطولة الشقب الدوليّة وضمان مشاركة فرساننا الكبار والاستفادة من مشاركة أفضل الفرسان في آسيا، وسوف يكون تركيزنا المستمرّ على الفرسان الجدد وأهمية دعمهم ومشاركتهم في البطولات الدولية فيما نعطى اهتماماً كبيراً بفرسان المنتخب الأول من أجل ضمان التأهل إلى الألعاب الأولمبيّة طوكيو 2020 حيث ستجرى التصفيات الأولمبيّة في شهر أكتوبر المقبل في المغرب.

وأشار العطية إلى أنه يطمح من خلال تواجده في رئاسة الاتحاد الآسيوي إلى تنظيم أقوى البطولات وزيادة الفعاليّات والمنافسات بين الاتحادات الآسيويّة، وسوف يسعى الاتحاد بتشكيلته الجديدة لتشكيل لجنة تسويق دولية لدعم البطولات والفرسان بآسيا بالإضافة إلى دعم الاتحاد لإقامة بطولات الشباب تحت 21 سنة بمختلف الدول الآسيوية مع الاستعانة بالخيل المُستعارة وستكون قطر من أهم محطاتها.

ديفوس: الفوز حافز كبير للأولمبياد

أعرب الفارس البلجيكي بيتر ديفوس عن سعادته بحسم لقب الجائزة الكبرى في ختام بطولة الشقب الدوليّة والتي شهدت منافسة كبيرة من أفضل الفرسان في العالم، مشيراً إلى أنه خطط للفوز بهذه الجائزة من خلال منح جواده «ايسبوير» الراحة الكافية التي تؤهلة للمنافسة بقوة في هذه السباقات الصعبة. وأشاد ديفوس بالمستوى التنظيمي لبطولة الشقب والتسهيلات التي قدمتها لكافة الفرسان. وأضاف: التأهّل للأولمبياد شرف لأي فارس وسأبذل كل ما لديّ للتأهّل.

حيدر: «الشقب» أقوى بطولات العالم

أشاد محمد حيدر رئيس الاتحاد الإندونيسي للفروسية بالتطوّر القطري الكبير فى مجال الفروسية، معرباً عن انبهاره بالاهتمام الكبير بهذه الرياضة وبمنشأة الشقب التي حافظت على رونقها كمحطة هامّة في تنظيم البطولات العالميّة. وأضاف: بطولة الشقب الدوليّة أصبحت أقوى بطولات العالم في الرياضات الثلاث بعدما حققت البطولة نجاحاً كبيراً من كافة النواحي رغم المشاركة الكبيرة من الفرسان والحكام من كافة أنحاء العالم.

الإسباني بوريا بطلاً الجائزة الكبرى للترويض

تمكن الفارس الإسباني بوريا كارسكوزا من الفوز بلقب الجائزة الكبرى للترويض (أسلوب حر مع موسيقى)، والتي بلغ إجمالي جائزتها 70 ألف يورو، بعدما تمكن من الفوز بالمركز الأول والجائزة ماليّة قدرها 17.900 ألف يورو، فيما حلت الإسبانية جوان خيمون في المركز الثاني، والفرنسية مورجان باربانكون ميستر ثالثاً. وجذبت هذه المنافسة أنظار الجماهير خاصة أنها منافسة تتطلب من الفارس والجواد أداء حركات تتناسب مع الموسيقى وهي حركات أشبه برقص الخيل. وفي الجائزة الكبرى الخاصة في الترويض (فئة 5 نجوم) حقق الفارس الفنلندي هنري روستي المركز الأول وجائزة ماليّة قدرها 11.550 ألف يورو من إجمالي جائزة البطولة التي تصل إلى 27.300 ألف يورو، وحلت الإسبانية نيكول كريمير ثانية، وأكملت البريطانية إينسا هانسين منصة التتويج بحلولها ثالثة.

تتويج أبطال الترويض للاحتياجات الخاصة

فازت الهولنديّة نيكول دين دونك بلقب منافسة المباراة الثانية في الترويض لذوي الاحتياجات الخاصّة «الترويض 3 نجوم أسلوب حر» وجائزتها 2320 يورو، وحقق مواطنها فرانك هوسمار لقب المباراة الخامسة لذات الفئة وجائزتها 3720 يورو، وظفرت الكندية روبيرتا شيفيلد بالمنافسة الثالثة لذات الفئة وجائزتها 4 آلاف يورو، وحقق الفارس البرازيلي رودولفو ريسكالا بلقب المنافسة الرابعة للفئة ذاتها وبذات الجائزة.

العجمي ثانياً والقاضي ثالثاً والباكر يفوز بالمباراة المفتوحة

الفرنسية سيرين تفوز بمباراة هذاب الكبرى

فازت الفارسة الفرنسيّة سيرين شريف بلقب المباراة الكبرى في ختام الجولة التاسعة من جولات بطولة قطر للفروسية «هذاب» التي أقيمت أمس ضمن فعاليات اليوم الأخير من بطولة الشقب الدوليّة.

وتفوّقت البطلة الفرنسيّة على 15 فارساً وفارسة، في المباراة التي أقيمت على ارتفاع 130 -145 سم، على الجواد «جيرلين» بزمن قدره 39.78 ثانية بدون أخطاء، لتحصد المركز الأول وجائزة ماليّة قدرها 35 ألف ريال.

وجاء فارس منتخبنا فالح سويد العجمي في المركز الثاني على الجواد «اولانو» محققاً زمناً قدره 43.38 ثانية بدون أخطاء، فيما حلّ زميله الفارس سعيد ناصر القاضي على الجواد «داي دريمر» محققاً زمناً قدره 35.08 ثانية بأربعة أخطاء. وقام عمر المناعي مدير البطولة وعلي الرميحي مدير بطولات هذاب بتتويج الفائزين عقب المباراة. وفي مباراة الجولة المفتوحة التي أقيمت في ختام البطولة فاز فارس الأدعم محمد خليفة الباكر باللقب متفوقاً على 40 فارساً وفارسة، بعدما حلّ في المركز الأول على الجواد «ارسلينا» محققاً زمناً قدره 24.21 ثانية بدون أخطاء وحلّ في المركز الثاني فارس منتخبنا خالد محمد العمادي على الجواد «امبر» محققاً زمناً قدره 24.96 ثانية بدون أخطاء، وحلّ الفارس عبد الرحمن عادل نصار في المركز الثالث على الجواد «دوباي» محققاً زمناً قدره 26.00 ثانية بدون أخطاء. وقام سعادة الشيخ محمد بن ناصر آل ثاني عضو مجلس إدارة اتحاد الفروسية، والمهندس ناصر الهاجري رئيس لجنة الحكام بتتويج الفائزين عقب المُباراة.

عمر المناعي مدير البطولة:

بطولة الشقب عادت أكثر قوة

تقدّم عمر المناعي المدير التجاري للشقب، مدير بطولة الشقب الدولية للفروسية، بالشكر إلى صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، على تشريف سموها لمنافسات اليوم الختامي من البطولة أمس، وإلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، الذي حرص على الحضور طوال أيام البطولة ودعمه المستمرّ واللامحدود للفروسية القطرية. وأعرب المناعي عن سعادة كبيرة بالأجواء المميزة التي شهدتها البطولة الدوليّة، مؤكداً أن البطولة عادت من جديد بكل قوة وشهدت زخماً كبيراً من خلال إقامة ثلاث ألعاب أولمبية ومشاركة مميّزة واهتمام بالغ من قبل الجميع. ونوّه المناعي إلى الحضور الجماهيري الكبير في بطولات الشقب للاستمتاع بالمنافسات والفعاليات والتي لاقت إقبالاً كبيراً، وهو ما يؤكّد النجاح الكبير الذي وصلت إليه البطولة والتي أصبح لها صدى كبير.

بدر الدرويش يؤكد:

النجاح لم يأت من فراغ

أكد بدر الدرويش، أمين عام الاتحادين القطرى والآسيوى للفروسية، أن النجاح الكبير الذي حققته بطولة الشقب الدولية للفروسية لم يأت من فراغ ولكن نتيجة عمل كبير خلال الفترة الماضية لتصبح واحدة من أقوى البطولات العالمية بفضل التنظيم المميز، وأيضاً منشآت الشقب التي أبهرت الجميع.

وأشار الدرويش إلى أن جميع فرسان الأدعم الذين شاركوا في البطولة حققوا استفادة كبيرة وكسبوا المزيد من الخبرات من خلال التنافس مع أفضل الفرسان في العالم، وهو ما انعكس على مستواهم حيث ظهروا بصورة قوية للغاية. وأعرب الدرويش عن سعادته بالتواجد في منصب الأمين العام للاتحاد الآسيوي في الأربع سنوات المقبلة موجهاً الشكر إلى أعضاء ورئيس الاتحاد على هذه الثقة، مؤكداً أنه يسعى للمساهمة في تطوير الفروسية الآسيويّة.

خليفة محمد العطية:

أجواء اليوم الختامي كانت مميزة

تقدّم خليفة محمد العطية المدير التنفيذي للشقب (عضو مؤسسة قطر) بالشكر إلى صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، لتشريفها اليوم الختامى من بطولة الشقب الدولية للفروسية وتتويجها للفائزين، ما يعدّ دعماً كبيراً للبطولة وللفروسية القطريّة.

وأشاد خليفة العطية بالتنظيم المميّز للبطولة والأجواء المميزة في اليوم الختامي من خلال المنافسات في كافة الفئات بالإضافة إلى الحضور الجماهيري الكبير، وقد شاهدنا مستوى مرتفعاً بصورة كبيرة جذبت انتباه جميع المشاركين، والدليل مباراة الجائزة الكبرى فى قفز الحواجز والتي حسمت في اللحظة الأخيرة بفارق ضئيل للغاية، وهو ما يؤكد قوة المنافسة.

وأشار العطية إلى أن النجاح التنظيمي يعكس النجاح الكبير للشقب فى تحقيق المعايير التي تجعل من بطولته الدولية علامة مميّزة في مجال الفروسية العالمية، حتى أصبحت البطولة من أهم البطولات في رزنامة الاتحاد الدولي للفروسيّة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X