fbpx
الراية الرياضية
الشيخ خليفة بن حسن رئيس النادي يؤكد لالراية الرياضية من أمريكا:

الوكرة حقق المهم والقادم أهم

التأهل الجميل خفف الكثير من الآلام التي أشعر بها حالياً

فرحتنا الكبيرة بالعودة مصحوبة بمسؤولية أكبر لما هو قادم

نجحنا في إعادة البسمة على وجوه عشاق النادي العريق

الهدف الأهم إعادة الفريق لمنافسة الكبار كسابق عهده

سنخوض رحلة التجهيز للموسم الجديد بكل ما أوتينا من قوة

حوار : صابر الغراوي

كلُ علامات الفرح والسعادة والارتياح ارتسمت على وجه سعادة الشيخ خليفة بن حسن آل ثاني، رئيس نادي الوكرة، عقب الفوز المهم الذي حققه الفريق الأول لكرة القدم بالنادي مساء أمس على حساب البدع ضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة لدوري الدرجة الثانية وهو الفوز الذي ضمن للموج الأزرق عودته الرسمية إلى دوري الدرجة الأولى.

وعلى مدار العامين الأخيرين واجهت الإدارة الوكراوية العديد من الانتقادات بسبب هبوط الفريق للدرجة الثانية، ولكنها لم تتوقف كثيراً عند هذه الانتقادات وأصرت على إعادة الفريق إلى مكانه الطبيعي بأسرع وقت ممكن.

وخلال الموسم الماضي خاض الفريق تحديه الأول من أجل العودة، ووصل إلى المباراة الفاصلة ولكن التوفيق لم يكن حليفاً له وخسر أمام الخريطيات بهدفين لهدف، ليعود أدراجه مرة أخرى للدرجة الثانية ويبدأ رحلة العودة من جديد حتى حقق هدفه كاملاً هذا الموسم، لذلك كان لنا هذا اللقاء مع رأس الهرم الوكراوي للتعرف منه على انطباعه عن هذه العودة والصعوبات التي واجهها الفريق وتوقعاته للمرحلة المقبلة وأشياء أخرى ننقلها لكم في السطور التالية.

في البداية نريد الاطمئنان على حالتك الصحية بعد العملية الجراحية التي أجريتها؟

الحمد لله، إن الأمور بدأت تتحسن كثيراً في الفترة الأخيرة منذ أن أجريت العملية الجراحية الصعبة في الكتف، وذلك بولاية نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية قبل شهر ونصف تقريباً، وكانت عبارة عن تركيب كتف صناعي بعد المشكلات التي عانيت منها في الكتف خلال الأعوام الماضية والتي أجبرتني على إجراء أكثر من عملية، قبل الجراحة التي خضعت لها مؤخراً.

وكيف تابعت فوز الوكرة في لقاء الأمس؟

بسبب ظروف تواجدي خارج البلاد من أجل الرحلة العلاجية اضطررت لمتابعة هذه المباراة عبر شاشات التليفزيون والتي سبقها وأعقبها متابعة مستمرة عبر الهاتف مع كل القائمين على الفريق للاطمئنان على مدى جاهزية الفريق.

وكيف كان رد فعلك بعد ضمان العودة للدرجة الأولى؟

فرحتي كانت كبيرة بالطبع وهذا التأهل الجميل خفف الكثير من الآلام التي أشعر بها حالياً لأننا نجحنا في إعادة البسمة على وجوه عشاق النادي العريق من خلال هذه العودة المنطقية إلى دوري الأضواء والشهرة والحقيقة أن هذه الفرحة كانت مصحوبة بشعور كبير بالمسؤولية حول ما هو قادم.

ماذا تقصد بذلك؟

أقصد بالطبع أن هدف العودة إلى الدرجة الأولى هو بمثابة الهدف المرحلي الذي سعينا إليه ولكن الهدف الأهم هو كيفية إعادة الفريق إلى سابق عهده ومزاحمة الكبار على أحد المراكز الأولى في بطولة الدوري والعودة إلى المنافسات على الألقاب لأن هذا هو الوضع الطبيعي لقلعة الموج الأزرق، وبالتالي فإننا جميعاً داخل النادي ندرك جيداً أننا حققنا هدفاً مهماً من خلال هذه العودة ولكننا ندرك في الوقت نفسه أن القادم سيكون أهم وأصعب.

وما هي أهم أهداف الوكرة في الفترة المقبلة؟

هناك العديد من الأهداف بالطبع منها ما هو في المرحلة الحالية ومنها ما هو على المدى البعيد، والبداية بالطبع في المرحلة الحالية التي سنبدأ فيها رحلة خوض منافسات بطولة كأس سمو الأمير والتي نسعى خلالها للوصول إلى أبعد نقطة ممكنة، لأن هذه النتائج التي نسعى لتحقيقها ستكون بمثابة الرسالة الجادة والتي تفيد بأن الوكرة قادم بقوة إلى سابق عهده، أما الأهداف المستقبلية فتتركز في تجهيز فريق قوي لانطلاقة منافسات الموسم الجديد.

هل يعني ذلك أننا سنسمع عن صفقات وكراوية قوية في الموسم الجديد؟

هذا الحديث سابق لأوانه الآن فالفريق الآن يحتفل بتحقيق هدف التأهل وبعدها سنبدأ رحلة التحضير لكأس سمو الأمير، وعقب نهاية الموسم مباشرة سنخوض رحلة التجهيز للموسم الجديد بكل ما أوتينا من قوة سواء فيما يتعلق بالصفقات المحلية أو الخارجية أو المعسكر الإعدادي وغيرها من التجهيزات التي نسعى من خلالها لتسجيل أفضل انطلاقة ممكنة للموسم الكروي الجديد.

هل أزعجك تأخر الوكرة في العودة للدرجة الأولى؟

كنا نتمنى بالطبع العودة في الموسم الماضي ولكن الفريق كان يعاني من بعض المشكلات فضلاً عن حالة عدم التوفيق التي صادفتنا في بعض المباريات ومنها المباراة الفاصلة أمام الخريطيات، والحكمة تقول أن تعود متأخراً أفضل من ألا تعود أبداً وكل ما يهمنا الآن هو أننا عدنا ولن نشغل تفكيرنا في الماضي حتى لا يؤثر ذلك على إعدادنا وتجهيزنا للمستقبل.

التعادل مع الشمال لم يهز ثقتي في الفريق

أكّد الشيخ خليفة بن حسن آل ثاني رئيس نادي الوكرة أنه لم يشعر بأي قلق بعد تعادل الوكرة في الجولة الماضية أمام الشمال، مشيراً إلى أن ثقته لم تهتز لحظة واحدة بلاعبي الفريق.

وقال سعادته: قبل لقاء الشمال كنا ندرك جيداً أن أمامنا ثلاث فرص كاملة للتأهل وهي الخاصة بلقاءات الشمال ثم البدع وأخيراً المرخية، ولكل مباراة ظروفها الخاصة وبالتالي فإننا كنا نعلم أن تأهلنا مسألة وقت فقط وهو ما تحقق بالفعل في لقاء البدع، كما أن الفريق قدم مباراة قوية أمام الشمال ولكن لم يحالفه التوفيق في إحراز الأهداف.

أمم آسيا نقطة تحول رائعة للكرة القطرية

وصف سعادة الشيخ خليفة بن حسن آل ثاني فوز منتخبنا الوطني بلقب بطولة أمم آسيا مؤخراً بنقطة التحول الأبرز في تاريخ كرة القدم القطرية. وقال سعادته: هذا اللقب الأغلى والأهم في تاريخ كرة القدم القطرية سيشكل علامة فارقة بالنسبة لنا جميعاً وسينعكس بالإيجاب على معنويات جميع الفرق وكافة أعضاء المنظومة الكروية. وأضاف: أتمنى أن يتم استغلال هذا التتويج بأفضل صورة ممكنة وأن يعقبه الكثير من النجاحات وصولاً بالطبع إلى الهدف الأهم في هذه المرحلة وهو تسجيل أفضل ظهور ممكن في بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

الشيخ فهد بن حسن:

أتمنى تفادي جميع الأخطاء السابقة

حرص الشيخ فهد بن حسن آل ثاني الرئيس السابق لنادي الوكرة في بداية تصريحاته عقب نهاية لقاء الأمس على توجيه خالص تهانيه إلى رئيس النادي الشيخ خليفة بن حسن آل ثاني وإلى نائبه سلمان عبدالغني وجميع أعضاء الفريق على تحقيق هدف العودة إلى دوري الدرجة الأولى. وقال سعادته: أتمنى لجميع أفراد المنظومة الوكراوية التوفيق في الموسم المقبل وبإذن الله سيتمكنون جميعاً من تفادي جميع الأخطاء السابقة والتي تسببت في هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية. وتابع: تحدثت مع جميع الإخوان في النادي وطلبت منهم التفكير من الآن في تجهيز الفريق بأفضل صورة ممكنة لمنافسات الموسم الكروي الجديد واختيار محترفين متميزين ومواطنين يملكون القدرة على صناعة الفارق والأهم من هذا وذاك هو الاعتماد على شباب النادي الصاعد والذين يشكلون مستقبل النادي في الأعوام المقبلة.

أحمد فاضل: شكراً للإدارة على الدعم الهائل

قال أحمد فاضل قائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوكرة: لا يسعني في هذا الوقت سوى أن أتقدم بخالص شكري بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن جميع اللاعبين إلى مجلس الإدارة برئاسة سعادة الشيخ خليفة بن حسن آل ثاني رئيس النادي، والسيد سلمان عبدالغني نائب رئيس النادي وإلى جهاز الكرة برئاسة نايف الخاطر ونائبه أديب العوضي على الدعم الهائل للفريق طوال الموسم.

محمد بن فهد:

هدفنا القادم أن نكون بين الأربعة الكبار

أكّد الشيخ محمد بن فهد آل ثاني رئيس قطاع الفئات السنية بنادي الوكرة أن الفرحة الكبيرة التي شعر بها الجميع بعد الفوز أمس على البدع والتأهل الرسمي إلى دوري الدرجة الأولى تتطلب بذل المزيد من الجهود من أجل الحفاظ على هذه الفرحة.

وأضاف: الجميع يعلم أن القادم سيكون أصعب باعتبار أن المنافسة في الدرجة الأولى ستكون أصعب بكثير من الدرجة الثانية ونحن نركز على تقديم أفضل المستويات الممكنة وتحقيق النتائج التي تليق باسم نادي الوكرة وهدفنا هو أن نكون بين الأربعة الكبار في جدول الترتيب وليس فقط الابتعاد عن شبح الهبوط.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X