الراية الإقتصادية
الغرفة تستضيف وفداً عُمانياً رفيعاً .. خليفة بن جاسم:

240 % نمو التجارة بين قطر وعُمان في عامين

350 شركة قطرية عمانية مشتركة

الدوحة – الراية:

كشف سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر عن النمو القياسي في التبادل التجاري بين قطر وسلطنة عمان بنسبة 240 % خلال عامين. والتقى رئيس غرفة قطر، كل من سعادة السيد محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة ورئيس مجلس إدارة مركز عُمان للمعارض والمؤتمرات، وسعادة السيد قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان، والوفد التجاري المرافق، وحضر اللقاء سعادة السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة.

وتم خلال اللقاء التباحث في سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية، خاصة في قطاع المعارض الذي يعد من القطاعات الواعدة في كل من دولة قطر وسلطنة عمان الشقيقة.

وقد رحب الشيخ خليفة بن جاسم بالوفد العماني، وقال إن غرفة قطر حريصة على تعزيز علاقات التعاون بين القطاع الخاص في البلدين، منوها بالنجاح الذي حققه معرض صنع في قطر الذي استضافته العاصمة العمانية مسقط في أوائل شهر ديسمبر الماضي، معربًا عن شكره وتقديره للسلطنة على استضافتها للمعرض الذي عقد للمرة الثانية خارج دولة قطر بعدما عقد لخمس دورات سابقة في قطر.

وأشار إلى أهمية تنظيم معارض متبادلة في كلا البلدين، منوهًا بأن الدوحة سبق وأن استضافت معرض الصناعات والمنتجات العُمانية «أوبكس» في العام 2017 ومعرض المؤسسات العمانية الصغيرة والمتوسطة العام الماضي. وفي تصريحات صحفية عقب اللقاء، قال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر إن العلاقات بين البلدين الشقيقين تشهد طفرة قياسية على كافة الصعد والمجالات خاصة الاقتصادية والتجارية منها، وإن غرفة قطر تحرص على تعزيز التعاون التجاري بين القطاع الخاص في البلدين، لافتاً إلى أن التبادل التجاري بين قطر وعمان شهد نموًا كبيرًا في السنوات الثلاث الأخيرة، بدءًا من ملياري ريال قطري في عام 2016، ارتفاعا إلى 3.8 مليار في عام 2017 ليصل في العام 2018 الماضي إلى مستوى قياسي فوق 6.8 مليار ريال، بنمو غير مسبوق نسبته 240% في عامين.

وبخصوص الاستثمارات المشتركة، قال سعادته إن عدد الشركات القطرية العمانية المشتركة التي تعمل في السوق القطري وصل إلى أكثر من 350 شركة في قطاعات متنوعة مثل الخدمات والطاقة والصناعة وغيرها، بينما تتوزع معظم الاستثمارات القطرية في السلطنة على حصص وتحالفات وشراكات في أكثر من 200 شركة عُمانية، في قطاعات متنوعة، لافتًا إلى أن سلطنة عُمان احتلت صدارة الدول المستقبلة للصادرات القطرية غير النفطية خلال العام الماضي وفقا لشهادات المنشأ التي تصدرها الغرفة.

ومن جانبه أشاد السيد محسن بن خميس البلوشي بالعلاقات الثنائية المتطورة بين البلدين الشقيقين، مؤكدًا حرص الجانب العماني على تعزيز هذه العلاقات. ومن جهته أشاد السيد قيس بن محمد اليوسف رئيس غرفة عُمان بمعرض صنع في قطر الذي عقد في مسقط، وقال إن المعرض حقق نجاحًا مبهرًا يعكس اهتمام مجتمع الأعمال العماني بالصناعات القطرية.

محمد بن طوار:

تشجيع القطريين على الاستثمار في عُمان

الدوحة – الراية:

استضافت غرفة قطر لقاءً مشتركًا مع الوفد العماني، وترأس الجانب القطري السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس الغرفة، في حين ترأس الجانب العماني سعادة السيد محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة ورئيس مجلس إدارة مركز عُمان للمعارض والمؤتمرات. وحضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس الإدارة وعدد كبير من ممثلي الشركات المتخصصة في مجال المعارض والمؤتمرات من الجانبين.

تم خلال اللقاء التأكيد على رغبة الطرفين على تعزيز علاقات التعاون في كافة المجالات خاصة في صناعة المعارض والمؤتمرات، وتبادل الخبرات بين الجانبين في هذا القطاع.

وقال بن طوار إن العلاقات بين قطر وسلطنة عُمان شهدت تطورًا كبيرًا خاصة خلال العامين الماضيين مشيداً بموقف عُمان خلال الحصار والتعاون بين القطاع الخاص في البلدين.

ونوه بزيارة وفد أصحاب الأعمال القطريين إلى السلطنة خلال الأشهر الأولى من الحصار، حيث كان للزيارة التي شارك فيها أكثر من 120 رجل أعمال قطريًا دور كبير في تعزيز العلاقات بين الشركات في البلدين وحققت نجاحًا منقطع النظير وشهدت توقيع الكثير من اتفاقيات التعاون والصفقات التجارية.

وأكد بن طوار دعم غرفة قطر لهذا التطور في علاقات البلدين، منوهًا بأن الغرفة تستضيف كثيرًا من الوفود التجارية العمانية وتسعى إلى تشجيع أصحاب الأعمال القطريين على الاستثمار في عُمان والتعاون مع نظرائهم العُمانيين.

وأشار إلى المعارض التي استضافتها قطر للترويج للمنتج العُماني في قطر وكذلك المعارض التي تنظمها قطر في عُمان وعلى رأسها معرض صنع في قطر.

رئيس الوفد العُماني:

قطر .. رائدة في صناعة المعارض والمؤتمرات

قال رئيس الوفد العُماني سعادة السيد محسن البلوشي إن العلاقات التي تربط قطر وعُمان علاقات استثنائية ومتطورة، منوهاً بأن الهدف من الزيارة هو تطوير العلاقات مع الجانب القطري وتبادل الأفكار والرؤى بين مراكز وشركات تنظيم المعارض والمؤتمرات، والاستفادة من خبرات الجانبين والترويج للمعارض التي تنظم في كلا البلدين.

ونوه بأن الزيارة تهدف أيضًا إلى بحث إمكانية إقامة مؤتمرات ومعارض مشتركة بين الجانبين، مشدداً على أن المعارض تفتح آفاقًا واسعة للتعاون المشترك وتخلق فرص أعمال وتعتبر من أهم الوسائل التي تسهم في توسيع نطاق الأعمال والشركات.

وأشاد البلوشي بالتطور الكبير الذي حققته قطر في مجال صناعة المعارض، وأضاف أن قطر أصحبت رائدة في صناعة المعارض والمؤتمرات.

المحمد: موقف تاريخي لسلطنة عُمان خلال الحصار

العبيدلي : قطر مركز رئيسي للمعارض في المنطقة

قال الدكتور محمد جوهر المحمد عضو مجلس إدارة غرفة قطر إن قطر لن تنسى الموقف التاريخي لسلطنة عُمان خلال الحصار معرباً عن أمله في أن ينجح الجانبان في تعزيز تضافر الجهود في القطاع الخاص وتوحيد الرؤى لتحقيق التكامل في كافة القطاعات.

من جانبه قال السيد محمد بن أحمد العبيدلي عضو مجلس إدارة غرفة قطر إن سلطنة عُمان استضافت نسخة ناجحة من معرض صنع في قطر، مشيدًا بالإمكانيات الهائلة التي تتمتع بها عُمان، ما يؤهلها لاستضافة معارض دولية.

وأكد العبيدلي على الدور الكبير الذي تلعبه المعارض في الترويج للمنتجات والخدمات دولياً، موضحاً بأن قطر تسعى لأن تكون مركزًا رئيسيًا للمعارض في المنطقة وتسعى إلى استقطاب المعارض الدولية الرائدة في كافة القطاعات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X