fbpx
الراية الإقتصادية
الرابطة استضافت وفداً رفيع المستوى .. فيصل بن قاسم :

حريصون على تعزيز الاستثمارات مع هايتي

بوكيت: اهتمام بفتح سفارة وتطوير التعاون مع قطر

الدوحة – الراية:

أكد سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة رابطة رجال الأعمال القطريين الحرص على تعزيز الاستثمارات مع جمهورية هايتي. جاء ذلك خلال لقاء نظمته الرابطة مع سعادة السيد إدموند بوكيت – وزير الشؤون الخارجية في جمهورية هايتي والوفد المرافق له.

وشارك في اللقاء سعادة الشيخ نواف بن ناصر بن خالد آل ثاني، عضو مجلس الإدارة، والسيد خالد المناعي، والسيد مقبول خلفان، السيد إحسان الخيمي، أعضاء الرابطة، والسيد وسيم الضيعة ممثلاً عن السيد راشد النعيمي.

في حين ضم الوفد الهايتي السيد تشارلز جان جاك المستشار الخاص لفخامة رئيس الجمهورية، السيد جان بادن دوبوا محافظ البنك المركزي الهايتي ، السيد أندي آبايد – ممثل القطاع الخاص ، والسيد كليفورد ناو – القائم بالأعمال في دولة قطر. وناقش الطرفان فرص التعاون الممكنة وكيفية تعزيز العلاقات الاقتصادية.

وأكد سعادة الشيخ فيصل بن قاسم على أهمية زيارة وفد جمهورية هايتي .. مشيرًا إلى أنها تفتح جسور التواصل وتنمية العلاقات بين البلدين. كما أكدا اهتمام رجال الأعمال القطريين بالاستفادة من فرص الأعمال المتوفرة في هايتي ودعم التعاون المشترك بين رجال الأعمال في البلدين.

زيارة مهمة

ومن جانبه عبر سعادة السيد إدموند بوكيت، عن سروره بتواجده في قطر والاجتماع مع رجال الأعمال القطريين، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تأتي متابعة للقاء بسعادة وزير الخارجية القطري سابقا، وتهدف إلى تعزيز التعاون المشترك، حيث سلّط الضوء على الفرص التي تتيحها البلاد من حيث ثرواتها الطبيعية وفرص الاستثمار، معربًا عن الاهتمام الذي يوليه الرئيس الجديد لفتح سفارة هايتي في الدوحة وتعزيز التعاون المثمر بين البلدين في شتى المجالات.

بيئة جاذبة

وقدم السيد أندي آبايد عرضا مفصل عن بيئة الأعمال والاستثمار في هايتي بدءاً بموقعها المتميز حيث تنتمي هايتي إلى إحدى بلدان قارّة أمريكا الشماليّة وتقع هايتي بين البحر الكاريبي وبين المحيط الأطلسي الشمالي وتضم 4 جزر إحداها أكبر مساحة من سنغافورا، تخطط حكومة الهايتي لجذب المستثمرين القطريين للاستثمار فيها بما تقدمه من حوافز كالإعفاء الضريبي على الأرباح، وما تتمتع به من طبيعة خلابة وبيئة جاذبة للسياحة، كما تمتلك هايتي مساحات واسعة من الأراضي الزراعية الخصبة غير المزروعة، ويمكن لرجال الأعمال القطريين الاستثمار فيها ومن أهم المحاصيل البن ، قصب السكر، الأرز السيزال، الأفوكاتو، الذرة، الذرة بيضاء، الدخن، الكاكاو، البطاطا الحلوة الموز، القطن واليام.

وفي هذا الإطار تحدث الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني عن انفتاح دولة قطر على تنمية وتطوير علاقاتها مع مختلف دول العالم ومن ضمنها هايتي لما تمتاز به من فرص استثمارية في العديد من القطاعات كالسياحية والزراعية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X