fbpx
أخبار عربية
اعتقل دعاة ونشطاء رفضوا التطبيع..أكاديمي سعودي:

ابن سلمان شكّل قوة موت للتخلص من معارضيه

الرياض – وكالات:

 كشف أكاديمي سعودي، أن ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، شكّل قوة للموت بعد وصوله إلى منصب ولي العهد. الأكاديمي والداعية سعيد بن ناصر الغامدي، وخلال استضافته عبر برنامج “بلا حدود”، على قناة “الجزيرة”، قال إن الهدف من تشكيل هذه الفرقة، هو التخلص من كل معارضي ابن سلمان. وبحسب الغامدي، فإن “مرحلة ابن سلمان تعدّ انقلاباً كاملاً على المفاهيم والسياسات، والأعراف التي كانت متبعة في السعودية، وفكًّا للترابط الشكلي الذي كان قائماً بين الديني والسياسي في حكم البلاد، لأن هذا الترابط أصبح القائمون على الحكم يرون أنه يحرجهم ويكبلهم، وأنه لا بد قبل تولي العرش من إنهاء (السمنة الدينية) حسب تعبيرهم”. ولفت الغامدي، إلى أن محمد بن سلمان يعمل وفق قاعدة أن “الشخص إما أن يكون موالياً بالمطلق للقصر وما يريده من خطط وبرامج، أو يكون في السجن أو منافي التشريد”. وأشار إلى وجود شخصيات بارزة تم الزج بها في السجن، رغم أنهم لم يقولوا شيئاً ضد النظام مثل سلمان العودة وعائض القرني وعلي العمري، بل إن “هؤلاء أعلنوا مبايعتهم لولي العهد، لكن ذلك لم يقنعه فأراد إزالتهم من الساحة لجماهيريتهم”، بحسب الغامدي. ونوّه الغامدي أيضاً، إلى أن أحد أبرز أسباب اعتقال هذه الشخصيات، رفضها للتطبيع مع إسرائيل وصفقة القرن، وخشية من انتقادهم المحتمل لما ستقدم عليه السلطة من سياسات تتعلق بأنشطة الترفيه التي ستغير عادات وقيم البلاد.

                   

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X