fbpx
أخبار عربية
واشنطن نوّهت بالدور الإنساني الكويتي في اليمن وسوريا

إشادة أمريكية بجهود أمير الكويت في حل الأزمة الخليجية

الكويت- قنا:

أشاد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بالمساعي التي يبذلها سموّ الشّيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت للحفاظ على الاستقرار في المنطقة.. وقال إن “جهود وساطة سموّ أمير الكويت لحل الأزمة الخليجية محل تقدير”.

ونوّه بومبيو، في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت الليلة قبل الماضية، بجهود دولة الكويت في دعم العمل الإنساني الدولي، خاصة فيما يتعلق بالأوضاع في اليمن وسوريا. وأكّد وزير الخارجية الأمريكي أن بلاده والكويت ترتبطان بشراكة إستراتيجية، وأن البلدين “يتمتعان بتاريخ طويل من الصداقة والتعاون، ويتقاسمان قيماً مُشتركة”.. مُبيناً أن زيارته للكويت جاءت للمُشاركة في الحوار الإستراتيجي الأمريكي – الكويتي الذي بدأ انعقاده في 2016 لبحث العديد من مجالات التعاون الثنائي المُتنامي بين البلدين بما في ذلك الدفاع ومكافحة الإرهاب والأمن السيبراني وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية. وأشار إلى أنه تم خلال الدورة الثالثة للحوار الإستراتيجي توقيع مذكرة تفاهم في مجال تشجيع الاستثمار في مجال ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وإعلان برنامج لتعليم اللغة الإنجليزية في إطار التبادلات الثقافية والتعليمية والأكاديمية بين الكويت والولايات المتحدة.. مُثمناً في الوقت نفسه جهود الكويت لتعزيز الشراكة مع الولايات المتحدة، مُؤكداً أن التعاون في مجال الأمن السيبراني أضحى ضرورة مُلحة لمواجهة التحديات الإقليمية والدولية. وكان الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي أكّد أنّ الحوار الإستراتيجي مع الولايات المتحدة شهد منذ انطلاقه في 2016 توقيع عشر وثائق ما بين اتفاقيات ومذكرات تفاهم، مُوضحاً أنه أضيف إليها ثماني وثائق ليصبح العدد 18 وثيقة ما بين اتفاقية ومذكرة تفاهم وخطابات نوايا.

بومبيو يكشف عبر العربية عن قرب تنفيذ صفقة القرن

دبي- وكالات:

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قرب عرض بلاده رؤيتها لخُطة السلام بين الفلسطينيّين والإسرائيليّين، والمعروفة بـ”صفقة القرن”. وقال بومبيو، في تصريح لقناة “العربية” السعودية إن “الصراع سيُحل بين الفلسطينيّين والإسرائيليين، والولايات المتحدة ستعلن رؤيتها قريباً، وعندما نُري خُطتنا لحل الصراع سيرى العالم كيف نفكر”.

وبين أن بلاده تريد حياة كريمة للفلسطينيّين وأبنائهم وأحفادهم خالية من العنف، بحسب تعبيرها. وكانت القناة العبرية العاشرة الإسرائيلية، كشفت مؤخراً، أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أخبر مسؤولين يهوداً أمريكيين بأن أمام الفلسطينيين خيارين؛ إما القبول بعملية السلام، التي باتت توصف بـ”صفقة القرن”، وإما “التوقّف عن الشكوى”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X