أخبار عربية

الحوثيون: صواريخنا تصل الرياض وأبو ظبي

صنعاء: وكالات: أكد يحيى سريع الناطق باسم القوات المسلحة في وزارة الدفاع بحكومة الحوثيين في اليمن (غير معترف بها دولياً) الاثنين، امتلاك قواتهم صواريخ بالستية يمكن أن تصل إلى ما بعد الرياض وإلى إمارة أبو ظبي. وقال سريع: طورنا الصواريخ البالستية، وقطعنا شوطاً كبيراً في ذلك، ولدينا مخزون استراتيجي دفاعي رادع، ولدينا بنك أهداف يتوسع بشكل مستمر. وأوضح أنه سبق وأن أكدت جماعته مراراً أنها مع السلام إذا وجدت الإرادة الحقيقية لذلك أما إذا استمر العدوان (عمليات قوات التحالف العربي) فليس أمامهم أي خيار سوى الخيارات العسكرية. ولفت سريع إلى أن ما يٌتخذ من إجراءات عسكرية دفاعية، يأتي ضمن أهدافهم المشروعة، ومن ذلك تطوير الصواريخ البالستية. وتابع: نمتلك مشروعية التصدي للعدوان.. قضيتنا عادلة فعندما تتعرض البلد للغزو الأجنبي ولمحاولة الاحتلال، فلا مشروعية هنا إلا لمن يقاوم ويدافع عن البلد، وهذا ما يؤكده التاريخ اليمني، وما يتفق مع المنطق والعقل بل ومع الأعراف والقوانين والشرائع السماوية فمن حق أي شعب أن يدافع عن نفسه. وأكد سريع أن صواريخ قوات جماعته وكافة أسلحتهم موجهة ضد من يعتدي على اليمن، وأن القوات المسلحة لن تتوقف عن اتخاذ ما يلزم في إطار تنفيذ مهامها ومسؤولياتها الدفاعية، فالمعركة مستمرة وعندما تتوافر الإرادة الحقيقية لتحالف العدوان لتحقيق السلام، فبالتأكيد أن السلام بالنسبة إلينا مبدأ وهدف للحفاظ على أرواح شعبنا ومقاتلينا، وبما يلبي تطلعات شعبنا ويحفظ السيادة الوطنية. وأشار سريع إلى أن إجمالي عدد الغارات الجوية تجاوز ربع مليون غارة، وهناك غارات لم توثق أو ترصد لأسباب مختلفة، لاسيما خلال العام الأول الذي كان الأكبر من حيث عدد الطلعات الجوية.

                   

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X