ثقافة وأدب

«قطر تبدع» في متحف الفن الحديث

الدوحة – قنا: تواصلت أمس، فعاليات برنامج “قطر تبدع”، بجلسة نقاشية شارك فيها نخبة من مديري المتاحف العالمية والمهتمين بالمتاحف لمناقشة “متاحف الفن الحديث ـ الاتجاهات الحالية بين الشرق والغرب”. ويشارك في البرنامج شخصيات عالمية في مجالات الفنون والثقافة والإبداع بهدف إلهام الجماهير من مختلف أنحاء دولة قطر. واحتضن الجلسة النقاشية متحف: المتحف العربي للفن الحديث، وأدارها مارك رابولت، أحد رواد النقد الثقافي ورئيس تحرير مجلة آرت ريفيو، بمشاركة عبدالله كروم، مدير “متحف: المتحف العربي للفن الحديث”، ومايكل جوفان، مدير متحف لوس أنجلوس للفنون بولاية كاليفورنيا، وآدم وينبرج، مدير متحف ويتني للفن الأمريكي في مانهاتن بولاية نيويورك، ومونيكا نارولا، المؤسس المشارك لمجموعة رقص ميديا، وفاسيلي تسيريتيلي، المدير التنفيذي لمتحف موسكو للفن الحديث.

وركزت جلسة النقاش على مختلف جوانب العناية بالمتاحف وفعالياتها والمشاركة الاجتماعية والسياسية لمتاحف الفن الحديث، وتقييم اهتمام الجمهور المتزايد بالفن الحديث وأهميته الاجتماعية في سياق الأحداث اليومية، فضلاً عن الحديث عن الاتجاهات الحالية في جمع أعمال الفن الحديث وكيفية عرضها في الشرق والغرب. وفي هذا السياق، قدم عبدالله كروم لمحة عن متحف: المتحف العربي للفن الحديث والذي انطلق في استقبال الجمهور عام 2010، مشيرا إلى أنه ليس فضاء من أجل عرض التحف الفنية فحسب، بل “ننظر إلى المتحف باعتباره منبراً مفتوحاً لنشر الأصوات والأفكار من أجل ربط الخاص بالعام، والمحلي بالعالمي، والقديم بالجديد. وفي حقبة الأزمات والصراعات، فإن الفن والنقاشات التي يولّدها تصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى في مجتمعاتنا”.

                   

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X