fbpx
إذاعة و تلفزيون
لتغطية مهرجان سيف سمو الأمير... أحمد الحمادي:

قناة الريان تطلق برنامج «الريس»

استراتيجيتنا إيجاد صف ثان من المخرجين القطريين

كتب – محمود الحكيم:

كشف الإعلامي القطري أحمد الحمادي المخرج بقناة الريان الفضائية عن انطلاق برنامج الريس المصاحب لمهرجان الهجن على سيف سمو الأمير على شاشة الريان وتوليه إخراجه، وتحدث عن تجربته مع قناة الريان بعد انتقاله من قنوات بي إن مشيراً إلى أن الكوادر القطرية متواجدة بقوة بمجال الإخراج الرياضي، منوهاً إلى أن استراتيجيتهم هي إيجاد صف ثان من المخرجين القطريين.

• ما جديدك على المستوى المهني؟

– بدأنا أمس أولى حلقات برنامج «الريس» المصاحب لمهرجان الهجن على سيف سمو الأمير والذي يستمر لمدة 13 يوماً ويبدأ كل ليلة في الثامنة مساء وحتى الحادية عشرة ليلا، ويقدمه سعد العتيبي، ويستضيف محللين من قطر والكويت وعمان، فمن قطر مبارك الشهواني وفهد المهندي وغيرهما، ومن الكويت غانم الهاجري، ومن عمان سهيل الحبسي وراشد السعدي. ومعنا طاقم عمل مكون من 6 مصورين، وفني صوت وفني إضاءة وجرافيك ومساعد مخرج، وسيبرز البرنامج كل أحداث البطولة وما يتعلق بالهجن وسلالاتها.

• متى انتقلت من بي إن إلى الريان؟ وماذا عن تجربتك الجديدة بها؟

– انتقلت مطلع نوفمبر من العام 2018 أي منذ أشهر، والحقيقة أنني سعيد بتجربتي مع قناة الريان لأنها قناة مميزة ويتابعها الكثيرون، فهي من قطر وإلي قطر.

• ما مدى توفر المخرجين القطريين في مجال الإخراج الرياضي؟

– الكوادر القطرية متوفرة في مجال الإخراج الرياضي، سواء في بي إن أو قناة الكأس وقناة الريان وتلفزيون قطر، فمجال الإخراج الرياضي يستقطب الكوادر القطرية بشدة وقد كانت استراتيجيتنا منذ البداية هي إيجاد صف ثان من المخرجين القطريين ليحملوا الراية ويكملوا المسيرة ويكونوا واجهة مشرفة للإخراج الرياضي القطري.

• هل هناك رؤية استراتيجية لدى القنوات بإعداد الكوادر في هذا المجال؟

– نعم هناك رؤية واضحة واستراتيجية محددة في هذا الجانب وهذه الرؤية وتلك الاستراتيجية المعنية بإعداد وتدريب الكوادر القطرية في مجال الإخراج لابد أن تستمر وتزدهر وخصوصاً ونحن مقبلون على استضافة مونديال كأس العالم لكرة القدم بقطر 2022 ولابد أن نكون مستعدين له على أكمل وجه بكوادرنا القطرية ليس في المجال الإخراجي فقط ولكن في كافة المجالات الإعلامية لأن الإعلام هو الواجهة الأهم وعليه المعول الأكبر في إنجاح هذه البطولة الأكبر والأهم في العالم.

• ما رأيك بالاهتمام بالإعلام المتخصص في قطر؟

– الإعلام المتخصص بات عنوان المرحلة الراهنة وقد كانت قطر سباقة في هذا المجال وحجزت لنفسها مكانة متميزة ومرموقة في هذا الجانب على المستويين الإقليمي والعالمي وخاصة في مجال الإعلام الرياضي، مشيراً إلى أن هناك قنوات ومحطات متخصصة في الرياضة والأخرى في المحليات وثالثة في الجوانب الشعبية وهو ما يعزز من قوة الإعلام المتخصص في قطر. وأشاد بقوة نجاح الإعلام القطري في إبهار العالم بتغطيات احترافية لجميع البطولات الداخلية والخارجية الأمر الذي يؤكد نجاحه في تغطية المونديال القادم بقوة وتفوق.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X