أخبار عربية

مطالبات حقوقية لواشنطن بمحاسبة السعودية والإمارات بجرائم الحرب في اليمن

واشنطن – وكالات:

كتبت أندريا براسو نائبة مدير منظمة “هيومن رايتس ووتش” في صحيفة “ذا هيل”، مقالاً قالت فيه إن التحالف يرتكب انتهاكات لقوانين الحرب في اليمن، والعديد من جرائم الحرب مثل تعذيب المحتجزين أثناء احتجازهم دون مساءلتهم. وأشارت براسو في المقال الذي ترجمه “المهرة بوست“ إلى أنه بالرغم من كل تلك الجرائم، إلا أنه لا يتم مُحاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم.

وقالت الكاتبة: إن الحرب في اليمن ساهمت في أكبر أزمة إنسانية في العالم، مع ارتفاع حاد في حالات الكوليرا في الأسابيع الأخيرة ووجود 80 % من السكان، أو 24 مليون شخص، بحاجة إلى مساعدات إنسانية. وذكرت أنه في الأشهر الأخيرة، وخصوصاً منذ مقتل الكاتب الصحفي في صحيفة واشنطن بوست جمال خاشقجي، تضاءل تسامح المُشرّعين الأمريكيين إزاء إساءة المُعاملة من قبل حلفائهم السعوديين والإماراتيين.

ولفتت إلى أن إدارة ترامب لا تزال صامدة في دعمها للمملكة العربية السعودية على وجه الخصوص، إلا أن أعضاء الكونجرس يشكّكون في دعم الولايات المتحدة للصراع، وهو ما ترجمه تصويت كلا المجلسين (النواب والشيوخ) لسحب كل التورّط الأمريكي في النزاع على أساس أن الكونجرس لم يأذن بذلك. براسو أشارت إلى أنه على الرغم من أن مبيعات الأسلحة الأمريكية لا تزال مستمرة لكل من المملكة العربية السعودية والإمارات، إلا أن الإدارة لم تقدّم إشعاراً رسمياً بتلك المبيعات للكونجرس، معللة ذلك بأن الإدارة تعلم أن الكونجرس ربما سيعلّق هذه المبيعات، لكن الكونجرس لم يفعل شيئاً يُذكر للمطالبة بالمساءلة عن جرائم الحرب في اليمن.

وأوضحت كاتبة المقال أن وقف مبيعات الأسلحة الأمريكية للمملكة العربية السعودية والإمارات سيبعث برسالة استنكار هامة ويحد من العمليات الجوية في المستقبل، ولكنه لن يفعل شيئاً يذكر لمساعدة هؤلاء الضحايا لأن الكونجرس لم يفعل شيئاً يُذكر للمطالبة بالمساءلة عن جرائم الحرب في اليمن.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X