fbpx
الراية الإقتصادية
غير العادية وافقت على تجزئة السهم

عمومية «أعمال» تصادق على توزيع 6% أرباحاً نقدية

انتخاب أعضاء مجلس الإدارة لمدة ثلاث سنوات

فيصل بن قاسم: حققنا نتائج جيدة بدعم من اقتصاد قوي

أداء قوي لقطاع التجارة والتوزيع في 2018

محمد بن فيصل: مستمرون في اتباع نهج استثماري طويل المدى

كتب – طوخي دوام:

صادقت الجمعية العموميّة العادية لشركة «أعمال» أمس على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 6% من القيمة الاسميّة لسهم الشركة على المساهمين المالكين لأسهم الشركة في تاريخ انعقاد الجمعية العمومية العادية بواقع 0.6 ريال لكل سهم.

ووافقت الجمعية العمومية للشركة التي عقدت أمس بفندق شنجريلا الدوحة أيضاً على الميزانية العمومية للشركة وحساب الأرباح والخسائر وتقرير مجلس الإدارة عن نشاط الشركة ومركزها المالي، وعلى تقرير مراقب الحسابات الخارجي عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر2018، والخطة المستقبليّة. وتم إبراء ذمة أعضاء مجلس إدارة الشركة عن السنة المالية المنتهية واعتماد مكافآتهم المالية، بالإضافة إلى تعيين مراقب حسابات للسنة المالية الجديدة، واعتماد تقرير الحوكمة للشركة.

وتمّ خلال الاجتماع انتخاب أعضاء مجلس إدارة الشركة بالتزكية وسيخدم الأعضاء في مجلس الإدارة لمدة ثلاث سنوات تبدأ من تاريخ انتخابهم في 15 أبريل 2019 وحتى تاريخ انعقاد اجتماع الجمعية العامة العادية للسنة المالية التي ستنتهي في 31 ديسمبر 2021.

من ناحية أخرى، وافقت الجمعية العمومية غير العادية للشركة على مقترح تعديل النظام الأساسي للشركة بما يتوافق مع أحكام نظام الحوكمة للشركات والكيانات القانونية المدرجة في السوق الرئيسية والصادر بموجب قرار مجلس إدارة هيئة قطر للأسواق المالية رقم 5 لعام 2016 وبما يتماشى مع قرارات الهيئة بخصوص تجزئة القيمة الاسمية لأسهم الشركة.

كما تمت الموافقة على تفويض رئيس مجلس إدارة الشركة سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، بالتوقيع على النظام الأساسي الجديد للشركة لدى كاتب العدل وأية جهات حكومية أخرى منوطة بالموافقة على النظام الجديد للشركة والموافقة على تفويض رئيس مجلس الإدارة لموظفي الشركة المختصين باستكمال إجراءات توثيق النظام الأساسي الجديد للشركة.

اقتصاد قوي

وفي كلمته خلال الاجتماع، قال سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة اعمال: إنه في ظل اقتصاد محلي قوي، تمكنت شركة أعمال من القيام بعدد من التطورات الإيجابية خلال العام الماضي والتي طالت عدداً من النواحي الإدارية، المالية والتشغيلية والضوابط الداخلية للشركة، ما أدّى إلى تحقيق نتائج جيدة بالرغم من انخفاض الأرباح.

ونوّه بالدور الكبير التي تقوم به الحكومة الرشيدة في دعم القطاع الخاص وأثره الإيجابي لإيجاد مناخ استثماري مميّز وفرص استثمارية متنوّعة تمكن شركة أعمال من الاستفادة منها.

نهج استثماري

من جانبه وفي استعراضه لتقرير مجلس إدارة الشركة قال الشيخ محمد بن فيصل آل ثاني، الرئيس التنفيذي للشركة والعضو المنتدب: إننا فخورون بأدائنا في العام 2018 . مشيراً إلى أنه على الرغم من أن العام شهد انخفاضاً في الإيرادات وصافي الأرباح مقارنةً بالعام الأسبق، فقد تماشى أداؤنا مع توقعاتنا، متأثراً بالعوامل المتوسطة المدى، والمعروفة مسبقاً. ويظهر نجاحنا في عام 2018 قدرة «أعمال» التنافسية وقدرتها على أن تكون دائماً في المقدمة وذلك بسبب استثماراتنا المستمرة، وقدرتنا على الاستفادة من الفرص التي يوفرها الاقتصاد القطري القوي، وسرعتنا في الاستجابة للتحديات.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة والعضو المنتدب: إننا مستمرّون في اتباع نهج استثماري طويل المدى، والبقاء على استعداد للاستفادة من الفرص الجديدة وإيجاد قيمة مضافة، وذلك بهدف تحقيق النمو المُربح لمُساهمينا وعلى سبيل المثال، فقد قمنا في بداية العام 2018 بالشروع في ثلاثة مشاريع صناعية هامة من خلال شركة، «سنيار للصناعات القابضة قطر»، لإنتاج النحاس والألمنيوم، وبكرات الكابلات الكهربائية. إن مثل هذه المشاريع تساهم في تعزيز قاعدتنا في قطاع الإنتاج الصناعي، وتسهيل التكامل عبر جميع عمليّاتنا.

أداء قوى للتجارة والتوزيع

وأشار إلى أن قطاع التجارة والتوزيع حقق أداءً قويّاً خلال العام، والذي كان أبرزه شركة «ابن سينا الطبية»، شركة تابعة مملوكة بالكامل لـ«أعمال»، والتي تعتبر من أبرز مورّدي الأدوية والمواد الطبية ومستهلكات المُستشفيات في دولة قطر. كما شهد أيضاً قطاع إدارة الخدمات في «أعمال» نتائج إيجابية وبالذات فيما يخصّ الكفاءة التشغيليّة، والتي كان من أبرز الشركات فيها «إيكو جلف» و»أعمال للخدمات».

ونوّه إلى أن اجتماع الجمعية العمومية وافق على خطط «أعمال» للقيام بتجزئة الأسهم بنسبة 10 إلى 1 للسهم، وذلك التزاماً بالتعليمات التي أصدرتها هيئة قطر للأسواق المالية لجميع الشركات المُدرجة في بورصة قطر. مشيراً إلى أن هذه المُبادرة الشاملة تهدف إلى جذب المزيد من المستثمرين الأفراد إلى السوق المحلي، وإلى تحسين السيولة وحجم التداول في بورصة قطر. وتقوم عملية تجزئة السهم على تقسيم كل سهم بقيمة اسميّة تبلغ 10.0 ريالات قطرية إلى 10 أسهم لكل منها بقيمة اسمية 1.0 ريال قطري، مما يرفع إجمالي عدد أسهم شركة «أعمال» من 630،000،000 إلى 6،300،000،000 سهم، وتبقى القيمة الإجمالية لرأس المال المدفوع بدون أي تغييرعند 6.3 مليار ريال قطري.

وتابع حديثة قائلاً: إنه وبفضل الجهود الكبيرة لفريق إدارة «أعمال»، فقد تمكنّا من زيادة التزامنا بنظام حوكمة الشركات، متأكّدين من ريادة «أعمال» ستستمر في تحقيق تميّز طويل المدى. ففي عام 2018، انتهينا من عملية هيكلة مجلس الإدارة، مع تغييرات هامة من بينها إضافة ثلاثة أعضاء مستقلّين.

وقال محمد بن فيصل: إن أعمال ستبقى في مكانة مرموقة في أحد أسرع الاقتصادات نموّاً وأكثرها نجاحاً في العالم. وقد شهد عام 2018 انتعاشاً ملحوظاً لبورصة قطر، حيث كانت ثاني أفضل سوق للأوراق المالية في العالم من حيث الأداء. كما شهدت البورصة زيادة في صافي التدفقات الأجنبيّة، مما يدلّ على الثقة في التوقعات بالنسبة لقطر بين المستثمرين الأجانب. بالإضافة إلى ذلك، فقد تصدرت قطر مؤشر بيئة ريادة الأعمال العالميّة وفقًا لتقرير مراقب ريادة الأعمال العالمي (GEM).

وأضاف: إننا في «أعمال» سنستمر في اكتشاف فرص جديدة، لتقديم مشاريع مبتكرة تدعم بلدنا الحبيبة في تحقيق رؤيتها الوطنيّة، تحت القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله، وحكومة دولة قطر الرشيدة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X