الراية الإقتصادية
ضمن تحالفين عالميين في نجاح جديد بأمريكا اللاتينية

قطر للبترول تفوز بخمسة عقود للاستكشاف بالأرجنتين

الكعبي: خطوة جديدة لاستراتيجية النمو الدولي

الدوحة – الراية:

فازت قطر للبترول ضمن تحالفين عالميين بخمسة عقود للاستكشاف قبالة سواحل الأرجنتين في حوض شمال الأرجنتين وحوض مالفيناس الغربي.

وقالت قطر للبترول في بيان أمس: إن السكرتارية الأرجنتينية لشؤون الطاقة أعلنت النتائج أمس في نهاية إجراءات عطاء علني بدأ في نوفمبر من العام الماضي. وستمر النتائج عبر قنوات الموافقة الرسمية الاعتيادية للجهات الأرجنتينية المُختصة.

وأشار البيان إلى أن تحالفاً مكوناً من قطر للبترول (بحصة 30%) مع شركة إكسون موبيل (بحصة 70% وهي المشغّل) فاز بحقوق الاستكشاف في المناطق MLO-113 وMLO-117 وMLO-118 في حوض مالفيناس الغربي.

كما فاز تحالف مكوّن من قطر للبترول (بحصة 40%) مع شركة شل (بحصة 60%) وهي المشغّل – بحقوق الاستكشاف في منطقتي CAN-107 وCAN-109 في حوض شمال الأرجنتين.

وقد علّق سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، على هذا الفوز قائلاً: «نحن سعداء بالحصول على حقوق الاستكشاف البحرية هذه، وهو ما سيُعزّز من حجم تواجد قطر للبترول في الأرجنتين الذي يشمل أيضاً حقوقاً للاستكشاف والتطوير الهيدروكربوني في مقاطعة نيوكوين. وبحصولنا على هذه الحقوق نكون قد خطونا خطوة جديدة نحو تنفيذ استراتيجيتنا للنمو الدولي، وتعزيز تواجدنا القوي في أمريكا اللاتينية».

وأضاف سعادة المهندس الكعبي: «أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر السلطات الأرجنتينية على كفاءتها وشفافيتها في إدارة عملية تقييم العروض، وأشكر أيضاً شريكتينا إكسون موبيل وشل على تعاونهما نحو تحقيق أهدافنا المشتركة».

وكانت مناطق الاستكشاف التي عرضتها الحكومة الأرجنتينية قد شملت ما مجموعه 38 منطقة بحرية ضحلة، وعميقة، وعميقة جداً في أحواض أوسترال، وشمال الأرجنتين، ومالفيناس الغربي. وقد شاركت قطر للبترول في جولة العطاءات كشريك غير مشغل.

قطر للبترول هي مؤسسة نفط وطنية مُتكاملة تقف في طليعة الجهود لتطوير واستغلال وتنمية موارد النفط والغاز في دولة قطر على المدى البعيد.

تغطي نشاطات قطر للبترول مختلف مراحل صناعة النفط والغاز محلياً وإقليمياً ودولياً، وتتضمّن عمليات استكشاف وتكرير وإنتاج وتسويق وبيع النفط الخام والغاز، والغاز الطبيعي المُسال، وسوائل الغاز الطبيعي، ومنتجات تحويل الغاز إلى سوائل، والمُشتقات البترولية، والبتروكيماويات، والأسمدة الكيماوية، والحديد والألومنيوم.

وفي سعيها للتميز والابتكار، تلتزم قطر للبترول بالمُساهمة في بناء مُستقبل أفضل من خلال تلبية الاحتياجات الاقتصادية، والمُحافظة على البيئة والموارد الطبيعية للأجيال القادمة، والسعي لأعلى مستويات التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية، والتنمية البيئية المستدامة في قطر وخارجها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X