fbpx
أخبار عربية

غزة: 42 مصاباً برصاص الاحتلال بجمعة يوم الأسير

غزة – وكالات:

أعلنت وزارة الصحة فأفادت بأن قوات الاحتلال أصابت 33 مواطنًا و5 مسعفين و4 صحفيين بجراح مختلفة في اعتداءاتها على المتظاهرين شرقي محافظات قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية إن عدداً من المواطنين أصبيوا أمس بشظايا الرصاص الحي والرصاص المطاطي والاختناق بالغاز المسيل للدموع في اعتداء قوات الاحتلال على المتظاهرين السلميين المشاركين بفعاليات الجمعة الـ56 لمسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

وأفادت مصادر فلسطينية بأن آلاف الجماهير توافدت إلى المخيمات بعد صلاة العصر للمشاركة في فعاليات “جمعة يوم الأسير” التي دعت إليها الهيئة الوطنيّة العليا للمسيرات.

وذكرت المصادر في مخيم ملكة شرقي مدينة غزة أن مواطنًا أصيب بشظايا الرصاص الحي وآخرين بالاختناق بالغاز المسيّل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال على المتظاهرين السلميين.

كما ذكرت في مخيم العودة شرقي خزاعة شرقي خانيونس أن سيدة ومسعفة متطوّعة أصيبتا بالرصاص المطاطي، كما تمّ استهداف سيارة إسعاف بقنبلة غاز بصورة مباشرة.

وأسفرت اعتداءات الاحتلال على المسيرات السلميّة عن استشهاد 272 فلسطينيًا بينهم أطفال ونساء، وإصابة نحو 16 ألفًا آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.

الأورومتوسطي: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس زاد من الانتهاكات الإسرائيلية

رام الله – وكالات:

أطلق المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، أمس تقريرًا يوثق الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان بحق الفلسطينيين في القدس خلال شهر ‏مارس 2019. وأوضح المرصد الدولي الحقوقي، في تقريره الذي حمل عنوان (غرباء في أرضهم.. انتهاكات حقوق الإنسان في مدينة القدس) أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تستمرّ على نحو ممنهج ومتعمّد بتنفيذ سياساتها التصعيدية الخطيرة وممارساتها غير القانونية والتي تمثل انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان ضد الفلسطينيين في مدينة القدس. لافتاً إلى أن قرار ترامب نقل السفارة للمدينة المقدسة عبارة عن ضوء أخضر للاحتلال لتصعيد إجراءاته.

وزاري عربي يناقش غداً صفقة القرن

القاهرة – قنا:

أكدت جامعة الدول العربيّة، أن هناك تطوّرات ومستجدّات هامة حول ما يتردد إعلامياً بشأن قرب الإعلان عما يطلق عليه “صفقة القرن“، وأن هذه المستجدّات هي التي جعلت الجانب الفلسطيني يدعو لاجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب غداً الأحد، لكى يطلع الرئيس محمود عباس الوزراء العرب على الموقف الفلسطيني مما يحتمل إعلانه فيما يخصّ هذه الصفقة، وتعبئة الموقف العربي في مواجهة هذه التطوّرات.

وقال السفير حسام زكى الأمين العام المساعد للجامعة العربية، “إن الصورة العامة ليست مطمئنة بغض النظر عن حقيقة ما يُثار في الإعلام بخصوص تلك الصفقة”، موضحاً أن الجانب الفلسطيني طلب هذا الاجتماع لكى يقوم الرئيس محمود عباس بإطلاع وزراء الخارجية العرب على آخر التطوّرات الخاصة بالقضية الفلسطينية، وذلك في ضوء ما يتردد إعلامياً بشأن قرب الإعلان عما يطلق عليه “صفقة القرن”.

وأضاف: “لا أعتقد أن أحداً لديه معلومات دقيقة عما سوف يتم طرحه، ولكن ما نستشعره أن ما يُثار ويطرح لن يكون مراعياً للحق الفلسطيني، بل سيكون فيه انحياز للجانب الإسرائيلي على حساب الحقوق الفلسطينية، وهو أمر يصعب قبوله عربياً رغم أن الجانب الأمريكي يسارع بالنفي أو التقليل من شأن التقارير الإخبارية التي تتناول هذه الصفقة”. ونوّه السفير زكي بضرورة عقد اجتماعات على مستوى وزراء الخارجية العرب ورؤساء الدبلوماسيات العربية المعنيين بالتعامل مع هذا الموضوع.     

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X