المحليات
في إطار تعزيز التعاون بين المركز والجامعات الأمريكية

مناظرات قطر يشارك بمؤتمر العرب في هارفارد

عبدالرحمن السبيعي: جامعات أمريكية تتخذ المناظرات كمقرر وليس نشاطاً

ورشة تدريبية وجناح تعريفي يوضحان أنشطة وفعاليات المركز

الدوحة – الراية:

 شارك مركز مناظرات قطر، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، لأول مرة في مؤتمر العرب في هارفارد «ولاية ماساتشوستس» في نسخته الثانية عشرة، بهدف تعزيز حضور مناظرات قطر كأحد الداعمين للمؤتمر واستكمالاً للتعاون مع الجامعات الأمريكية، بالإضافة إلى تقديم ورشة تدريبية عن المناظرات وجناح تعريفي للمركز يوضح أنشطته وفعالياته.

وقال عبدالرحمن السبيعي رئيس قسم البرامج والتواصل والتسويق بمركز مناظرات قطر إن الشراكات مع الجامعات الأمريكية أثمرت وبدأت بتدريس مصادر مناظرات قطر التعليمية من ضمن المواد الدراسية، مشيداً بأهمية المؤتمر الذي زاد من رغبة المشاركين في الاطلاع على ما يقدمه المركز وسهلت موضوع الشراكات المستقبلية في أمريكا، وأخذ المركز منحى عالميا في تعزيز اللغة العربية وأحدث أصداء قوية.

وأضاف أن عددا من الجامعات الأمريكية تأخذ موضوع المناظرات كمقرر وليس نشاطاً فحسب، وهذا ما لمسناه من طلبة الجامعات المشاركين في البطولات الدولية التي ينظمها المركز كل عام بتحسن الأداء والاهتمام بالقضايا العربية عن طريق المناظرات. وتابع: سوف ينظم المركز لاحقاً أول بطولة للمناظرات باللغة العربية في جامعة هارفارد بمشاركة عدد من الجامعات الأمريكية العريقة، والتي يسبقها ورش تدريبية للمحكمين والمتناظرين وقريباً سيتم الإعلان عن البطولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي للمركز.

وأشار إلى أهمية المشاركة في المؤتمر، قائلا: تم اللقاء مع شخصيات كبيرة ومن مختلف الخلفيات الثقافية وقد اطلع المشاركون على ما يقدمه المركز من مبادرات لنشر اللغة العربية بين العرب وغيرهم من جنسيات دول العالم عامة.

بدوره قال المدرب سعد الأسد: الإقبال كان كبيراً على جناح المركز وعلى إصداراته التعليمية، خاصة قاموس مصطلحات المناظرة المترجم باللغتين العربية والإنجليزية، مشيراً إلى أن رواد جناح المركز قدموا العديد من المقترحات والأفكار للتعاون مع مناظرات قطر وآليات المشاركة في البطولات القادمة. وأشاد بفكرة المؤتمر باللغة العربية والذي أحدث نقاشاً مختلفاً عما يحدث في المؤتمرات الأخرى فهناك 1300 مشارك من الطلبة ورجال الأعمال يقدمون آراء موضوعية حول القضايا الراهنة في الشرق الأوسط، مثمناً النقلة النوعية لتأكيد أن مركز مناظرات قطر يدافع عن اللغة العربية ويعزز مكانتها داخل وخارج الوطن العربي، حيث خرجت من النطاق الضيق واتسعت بالمناظرات وأصبح لها صيت واسع بين القارات.

من جانبه قال الدكتور محمود برّاج أخصائي البرامج والتواصل والتسويق بمركز مناظرات قطر: الملتقى سيفتح مجالا لتكوين شبكة اتصال بين مناظرات قطر والعديد من الشخصيات الأكاديمية والمؤسسات التعليمية في العالم، لتبادل الخبرات حول المناظرات باللغة العربية وأهمية ثقافة التناظر للشعوب والعمل على إيجاد حلول منطقية تخلق التوازن المطلوب بين الدول.

وأوضح أن المؤتمر يرسخ جذور الانتماء العربي عبر مشاركة عدد كبير من الناطقين باللغة العربية وبغيرها، بالإضافة إلى أن المؤتمر ليس صرحاً علمياً فحسب بل هو إنساني أيضاً حيث طرحت القضايا في مختلف المواضيع وتمت مناقشتها وتحليلها بأطرِّ حضارية ومهنية فهو بالفعل ملتقى العقول النيّرة.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X