fbpx
الراية الإقتصادية
لتعزيز التعاون وزيادة عدد الرحلات بين البلدين

بروتوكول لزيادة حقوق النقل بين قطر وطاجيكستان

جهود الطيران المدني تدعم الاقتصاد الوطني

الدوحة ـ الراية:

وقعت دولة قطر وجمهورية طاجيكستان على بروتوكول بين الجانبين، لتعزيز التعاون في مجال النقل الجوي وزيادة عدد الرحلات بين البلدين.

ووقع البروتوكول عن الجانب القطري سعادة السيد عبدالله بن ناصر تركي السبيعي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، وعن الجانب الطاجيكستاني سعادة السيد إكرام سبحان زاده رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في جمهورية طاجيكستان.

ويتيح البروتوكول هذا للخطوط الجوية القطرية بالتشغيل بالحرية الخامسة إلى جمهورية طاجيكستان، علماً بأن هناك اتفاقية نقل جوي تم توقيعها في عام 2017 بين البلدين. استطاع قطاع الطيران المدني أن يحقق نمواً وتطوراً غير مسبوق على مختلف الأصعدة، حيث باتت صناعة الطيران حجر أساس في مكونات الاقتصاد القطري، حيث ساهم القطاع في دفع عجلة النمو الاقتصادي عبر تسهيل حركة التجارة العالمية ونقل البضائع وتحفيز القطاعات الاقتصادية الحيوية كالسياحة والتجارة والصناعة.

وتدرك الهيئة العامة للطيران المدني مكانة قطاع الطيران ودوره في مكونات الاقتصاد القَطري لما يقدمه من إمكانات تساهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي عبر خلق فرص عمل جديدة، وتسهيلِ حركةِ التجارة العالمية وتحفيز القطاعات الاقتصادية الحيوية. وتحرص الهيئة العامة للطيران المدني على الالتزام بالعمل ضمن استراتيجية الدولة وخططها قريبة وبعيدة المدى، وبما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030، من خلال البرامج والمشاريع التي تضمن تحقيق التنمية البشرية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية بشكل مستدام، ومواكبة توجهات الدولة ومشاريعها الاستراتيجية والارتقاء بقطاع الطيران المدني من حيث تطوير المرافق وجودة الخدمات وانتهاج سياسة التوسع والانفتاح على العالم من خلال توثيق العلاقات مع المنظمات الدولية التي تعنى بشؤون الطيران والمطارات وانضمام قطر إلى كافة مواثيق النقل الجوي الدولي وتوقيع اتفاقيات ثنائية مع العديد من الدول إقليمياً ودولياً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X