أخبار عربية
ناشطون وثوار سودانيون:

لا مكان لابن زايد ودحلان بثورتنا

الخرطوم- عادل صديق:

أعلن ناشطون وثوار سودانيون رفضهم التام للمخطط الإماراتي الداعم للحراك الشعبي في السودان. ورددوا هتافات بمقر القوات المسلحة بالعاصمة السودانية الخرطوم “لا بن زايد… لادحلان شعبنا واعي في السودان” وقالوا “ما حلت دولة الإمارات في أي دولة إلا وجعلتها خراباً. ووصف الناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي بأن المؤامرة التي يقودها القيادي الفلسطيني، محمد دحلان انطلاقاً من ارتباطه الوثيق وعلاقته بولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد بأنها خطيرة وتستهدف أمن السودان، وأعلن الثوار السودانيون رفضهم لأي مساعدات إماراتية أو سعودية. ووجد الدعم الذي قدمته كل من الإمارات والسعودية بقيمة 3 مليارات دولار للسودان وفقاً لمواقع التواصل الاجتماعي الاستنكار الشديد من الأوساط السودانية لهذه الخطوة واعتبروها تدخلاً سافراً ومشبوهاً.. وأبدوا تخوفهم من سرقة الثورة السودانية من قبل دولة الإمارات. وقام الثوار السودانيون بطرد شاحنة مساعدات إماراتية، في خطوة لرفض محاولات تدخل أبوظبي في بلادهم، وقد أظهرت مواقع التواصل تداولاً للفيديو لحظة طرد الثوار الشاحنة الإماراتية.. ورددوا هتافات “لا للدعم الإماراتي والسعودي …حتى لوأكلنا الفول والطعمية”. ويرى سودانيون وفقاً لمواقع إخبارية أن الإمارات والسعودية تستغلان الأوضاع السياسية والاقتصادية في السودان، بهدف السيطرة على قرارها في ظل جملة التغيرات التي يشهدها الشرق الأوسط، كما فعلت في ليبيا واليمن وتونس ومصر. ووصف اقتصاديون الدعم المقدم من السعودية والإمارات للسودان بأنه يصب في مجال الاحتواء المحوري، إلا أنهم لم يخفوا تشككهم، متسائلين لماذا لم تقدما المعونات الاقتصادية عندما ظل السودان لفترات طويلة يعاني من الأزمات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X