fbpx
أخبار عربية
إغلاق الحرم الإبراهيمي واعتقال 11 فلسطينياً بالضفة

عشرات المستوطنين وقائد شرطة الاحتلال يقتحمون الأقصى

رام الله – وكالات:

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين أمس، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مُشدّدة من شرطة الاحتلال الإسرائيلية الخاصة، وذلك في اليوم الرابع للاحتفال بعيد “الفصح” العبري. وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة الحادية عشرة صباحاً، عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية، وتأمين الحماية للمتطرفين اليهود أثناء اقتحامهم للمسجد الأقصى. وذكر مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الأوقاف الإسلامية فراس الدبس أن 237 مستوطناً من ضمنهم قائد شرطة الاحتلال في القدس المحتلة وبرفقته مجموعة من كبار ضباط الشرطة اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته. وأوضح أن مُرشدين يهود قدّموا شروحات عن “الهيكل” المزعوم للمستوطنين المقتحمين، الذين أدوا طقوساً تلمودية في باحات المسجد، وتحديداً في منطقة باب الرحمة شرقي الأقصى. ولا تزال شرطة الاحتلال تواصل إجراءاتها بحق المصلين الوافدين للمسجد الأقصى، وتدقق في هوياتهم الشخصية وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

من جهة ثانية، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس 11 فلسطينياً من أنحاء متفرّقة في الضفة الغربية. وأفادت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الفلسطينية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة شبان من مناطق مختلفة في محافظه بيت لحم، وفلسطينيين اثنين من بلدة الزاوية غرب سلفيت بعد أن داهمت منزليهما وعبثت بمحتوياتهما فيما جرى اعتقال أربعة شبان من محافظة الخليل. إلى ذلك أغلق جنود الاحتلال الإسرائيلي، أمس الحرم الإبراهيمي أمام المصلين لليوم الثاني على التوالي، وذلك لاستباحته من قبل المستوطنين للاحتفال بـ“عيد الفصح” اليهودي، واقتحموا متنزه بلدية يطا في قرية الكرمل جنوبي محافظة الخليل. وأفاد راتب الجبور منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوبي الخليل، في تصريحات، بأن جنود الاحتلال اقتحموا متنزه الكرمل، واعتلوا أسطح عدد من منازل وأغلقوا الطرق المؤدية لمسافر يطا بحواجز عسكرية، ما أدى إلى إعاقة حركة المواطنين، وحال دون وصول المزارعين إلى أراضيهم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X