الراية الإقتصادية
خلال فعاليات اليوم المهني بحضور الشيخ خليفة بن جاسم

16 شركة تتجاوب مع مبادرة الغرفة لتوظيف ذوي الإعاقة

الشرقي: هدفنا دمج ذوي الإعاقة في سوق العمل

الغرفة استفادت من الكوادر المؤهلة لذوي الإعاقة

الشعيبي: تجاوب كبير من القطاع الخاص

الدوحة – الراية:

انطلقت أمس، في مقر غرفة قطر أمس، فعاليات «اليوم المهني لتوظيف ذوي الإعاقة» الذي تنظمه الغرفة بالتعاون مع اللجنة التطوعية لتوظيف ذوي الإعاقة، للمُساهمة في توظيف هذه الشريحة المهمة في المجتمع وإدماجها في سوق العمل المحلية.

حضر افتتاح الفعاليات سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس الغرفة، ورؤساء وممثلو نحو 16 شركة قطرية، إلى جانب عدد من ذوي الإعاقة الراغبين في الحصول على فرص عمل.

وقال السيد صالح بن حمد الشرقي، مدير عام غرفة قطر في افتتاح الفعاليات: إن اليوم المهني يهدف إلى مساعدة أبنائنا من ذوي الإعاقة في الحصول على وظائف تناسب قدراتهم وتستوعب مهاراتهم، منوهاً بالدور الذي تقوم به اللجنة التطوعية لتوظيف ذوي الإعاقة، في مساعدة هذه الفئة من المجتمع، حيث نجحت اللجنة خلال السنوات الماضية في توظيف العديد من ذوي الإعاقة في مختلف المؤسسات والشركات الخاصة، ومُعرباً كذلك عن الشكر لأصحاب الأعمال على التجاوب مع هذه المُبادرة والحرص على توظيف ذوي الإعاقة في شركاتهم.

جهود هادفة

وشدّد الشرقي على حرص الغرفة على دعم كافة الجهود الهادفة إلى دمج ذوي الإعاقة في سوق العمل بوصفهم طاقة إيجابية ينبغي الاستفادة منها، وذلك بما يتفق مع اهتمام ودعم القيادة الرشيدة والحكومة المُوقرة لهذه الطاقات وضرورة استيعابها في كافة المجالات حتى لا تكون طاقة مُعطلة، منوهاً بأن الغرفة ستقوم بتنظيم العديد من الفعاليات والمُلتقيات الأخرى الهادفة إلى حث سوق العمل على الاستفادة من فئة ذوي الإعاقة.

وأشار الشرقي في تصريحات صحفية إلى أن الغرفة ومن منطلق مسؤوليتها تجاه المجتمع، تحث الشركات على توظيف ذوي الإعاقة والاستفادة من خبرتهم، معرباً عن أمله في أن يُبادر القطاع الخاص والحكومي كذلك في خلق فرص عمل لهذه الفئة، وقال: إن الغرفة في تجربة سابقة قامت بتوظيف كوادر من هذه الفئة، كما تجاوبت بعض الشركات من القطاع الخاص مع مبادرة الغرفة، ونتمنى أن يستمر ذلك التجاوب.

وأوضح الشرقي في تصريحات صحفية أن المُبادرة تأتي كجزء من المسؤولية المجتمعة التي تقوم بها الغرفة تجاه المجتمع، لافتاً إلى أن الغرفة استفادت خلال الفترة الماضية من الكوادر المؤهلة من ذوي الإعاقة الذين أثبتوا قدرتهم على القيام بواجبهم المهني على أعلى مستوى.

القطاع الخاص

ومن جانبه أعرب السيد خالد الشعيبي رئيس اللجنة التطوعية لتوظيف ذوي الإعاقة عن الشكر والتقدير إلى غرفة قطر على مُبادرتها ودعمها لتوظيف ذوي الإعاقة، لافتاً إلى أن هذا الدعم جاء بفضل اهتمام رئيس غرفة قطر بمساعدة هذه الفئة ودمجها في سوق العمل. وأشار الشعيبي إلى أن اللقاءات ومُقابلات العمل التي ستنتج عن اليوم المنهي لن تكون نهاية المطاف، بل سيعقد بعدها لقاءات أخرى لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من ذوي الإعاقة للالتحاق بسوق العمل. وفي تصريحاته للصحافيين، قال الشعيبي: إن اللجنة التطوعية لتوظيف ذوي الإعاقة هي لجنة تطوعية ولا تتبع أية جهة حكومية، بل تعمل بشكل تطوعي وستظل تطوعية.

وأكد خالد الشعيبي رئيس اللجنة التطوعية لتوظيف ذوي الإعاقة أن هناك تجاوباً ملموساً من قبل شركات القطاع الخاص المحلي مع مُبادرة توظيف ذوي الإعاقة وعبر اللجنة، لافتاً إلى أن دعم غرفة قطر دفع بالعديد من الشركات إلى توظيف هذه الفئة القادرة على القيام بكامل واجبات غالبية الوظائف بالقطاع الخاص المحلي.

جدير بالذكر أن غرفة قطر كانت قد أعلنت في وقت سابق أنها تبنّت مُبادرة لدعم وتوظيف ذوي الإعاقة في شركات القطاع الخاص، من خلال العمل على تشجيع الشركات على توظيف أفراد هذه الشريحة المؤهلين والمدربين، وذلك بالتنسيق مع اللجنة التطوعية لتوظيف ذوي الإعاقة. وقال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر في قتها: إن الغرفة حدّدت آلية للتنسيق الدائم والمتواصل مع اللجنة التطوعية لتوظيف ذوي الإعاقة، سعياً لفتح قناة تواصل مباشرة بين اللجنة وشركات القطاع الخاص، بما يساعد في خلق وظائف مناسبة لهذه الفئة في الشركات التابعة للغرفة.

وشدّد على أن تبني الغرفة لتوظيف ذوي الإعاقة في شركات القطاع الخاص، يأتي ضمن دورها الرائد في مجال المسؤولية الاجتماعية، وحرصها على المُساهمة في دمج ذوي الإعاقة في مجالات العمل المختلفة، مؤكداً حرص الغرفة على تخصيص عدد كبير من الدورات التدريبية لهذه الفئة من المجتمع، بهدف المساعدة في تأهيلها لتكون جاهزة للعمل في مختلف القطاعات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X