الراية الإقتصادية
وقعتها كهرماء وأم الحول للطاقة

اتفاقية لزيادة طاقة تحلية المياه

61.5 مليون جالون مياه يوميا مقدار التوسعة الجديدة

198 مليون جالون مياه إنتاج محطة أم الحول يومياً بحلول عام 2021

الكعبي: تأمين احتياجات الدولة يدعم الاقتصاد

الدوحة- الراية:

وقعت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» وشركة أم الحول للطاقة أمس بحضور سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، على تعديل اتفاقية شراء الطاقة والمياه المبرمة بينهما وذلك لزيادة طاقة تحلية المياه بمقدار 61.5 مليون جالون يومياً (ما يعادل 280 ألف متر مكعب يومياً) بما يعزز من قدرة كهرماء على الوفاء بالتزاماتها نحو توفير كهرباء ومياه مستدامة وذات جودة عالية، في دولة قطر.

ووقع الاتفاقية كل من سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء والسيد فهد حمد المهندي، رئيس مجلس إدارة شركة أم الحول للطاقة، بحضور عدد من مسؤولي الطرفين.

وبموجب هذه الاتفاقية ستقوم شركة أم الحول ببناء وتشغيل توسعة للمحطة القائمة بحيث ترتفع الطاقة الكلية لمحطة أم الحول إلى 198 مليون جالون يومياً من المياه بحلول عام 2021. وستستخدم التوسعة الجديدة تقنية التناضح العكسي التي من شأنها تحسين كفاءة تحلية المياه وتقليل استهلاك الغاز في منظومة الإنتاج. وسيتم تنفيذ التوسعة من خلال شركة أم الحول للطاقة كمطورٍ للمشروع، في حين ستكون شركة سامسونج الكورية الجنوبية المقاول الرئيسي، وأكسيونا الإسبانية المقاول الفرعي.

ترحيب بالاتفاقية

وقد رحّب سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، بالتوقيع على هذه الاتفاقية قائلا «تشكل هذه الاتفاقية مع أم الحول للطاقة استمراراً للجهود الكبيرة التي تقوم بها كهرماء في تأمين احتياجات الدولة من المياه بما يدعم مسيرة الاقتصاد الوطني ويسهم في تأمين متطلبات النهضة الشاملة والتنمية المستدامة التي تشهدها دولة قطر تحت القيادة الحكيمة والتوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني «حفظه الله». كما تشكل هذه الاتفاقية استمراراً لالتزامنا بإيلاء الاهتمام الكافي للاعتبارات البيئية من خلال التوسع في استخدام أفضل ما تقدمه التكنولوجيا العالمية الصديقة للبيئة في مجال تحلية المياه، وهي تكنولوجيا التناضح العكسي.

خطة استراتيجية

وتتبنى كهرماء خطة استراتيجية طويلة الأمد يتم من خلالها إجراء دراسات توقع الطلب على الكهرباء والماء والتفاوض مع شركات إنتاج الطاقة والمياه المستقلة لإنشاء محطات جديدة لتوليد الكهرباء وتحلية المياه أو زيادة طاقة المحطات القائمة، بما يحقق الأمن المائي وأمن الطاقة، ويضمن تلبية الطلب المتنامي على هاتين السلعتين في ظل النهضة الشاملة التي تشهدها البلاد، والحفاظ على موثوقية الشبكة وتوفير بنية تحتية جاذبة للاستثمار.

جدير بالذكر أن محطة أم الحول توفر حالياً 2520 ميغاواط من الكهرباء، و136.5 مليون جالون من المياه يومياً، منها 60 مليون جالون باستخدام تكنولوجيا التناضح العكسي، و76.5 مليون جالون باستخدام تكنولوجيا التقطير متعدد المراحل. وهي تعد محطة مهمة على مستوى تأمين الأمن المائي والكهربائي للدولة، كأكبر محطة إنتاج مستقلة للكهرباء والماء في قطر وواحدة من أكبر محطات الإنتاج في الشرق الأوسط، ومن المحطات الصديقة للبيئة، حيث تؤمن محطة أم الحول وحدها 30% من احتياجات الدولة بالكامل من الكهرباء و40% من احتياجاتها من المياه.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X