fbpx
أخبار عربية
احتفاء إسرائيلي بهرولة السعوديين للتطبيع العلني

سعودي يثير الغضب لتهنئته إسرائيل بنكبة فلسطين

الرياض – وكالات:

من جديد، أثار المغرد السعودي “محمد سعود” الجدل والغضب بعد ظهوره بمقطع فيديو وهو يهنئ إسرائيل بما يسمي “عيد الاستقلال” وهو يوم نكبة فلسطيني ويوافق إعلان قيام دولة إسرائيل /‏نكبة فلسطين هذا العام التاسع من شهر مايو وفقا للتقويم العبري، وشهد هذا اليوم قبل 71 عاما إعلان قيام إسرائيل وانتهاء الانتداب البريطاني. وفى مقطع الفيديو الذي نشره في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، تحدث الشاب السعودي المثير للجدل باللغة الإنجليزية قائلا “يوم هعتسماؤوت (عيد الاستقلال سعيد)، فليبارك الرب إسرائيل، اسمي محمد سعود وأنا من المملكة العربية السعودية”. وتابع متغزلا في دولة الاحتلال وقال: أود أن أخبركم في هذا الفيديو كم أحب هذا البلد (إسرائيل) التي ألهمت العالم كله، أحب هذه البلد (إسرائيل) لأنها أيقونة الحرية، أيقونة الديمقراطية. وتابع: في إسرائيل يمكن أن تجد حرية الدين أو المعتقد، كل واحد يمكنه ممارسة طقوس دينه، وهذا يظهر مثالا جيدا أنه يمكننا العيش في الشرق الأوسط بالحب واحترام كل فرد للآخر. وكان موقع “إسرائيل بالعربية” قد احتفى بالشاب السعودي ذاته وأعاد نشر مقطع فيديو له ظهر فيه وهو يغني مهنئا إسرائيل بعيد الحانوكا. وتشهد السعودية منذ صعود ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان” تصاعدا في وتيرة التطبيع غير الرسمي والتودد، لدولة الكيان الصهيوني، وقد كشفت (إسرائيل) في 2016 زيارة مواطنون سعوديون على رأسهم اللواء “أنور عشقي” لتل أبيب. كما كشفت وسائل إعلام غربية عن زيارات قام بها طلاب سعوديون يدرسون بالخارج لزيارات إلى إسرائيل واستقبل ولي العهد العام الماضي وفدا من الإنجيليين الأمريكيين المعروفين بولائهم ودعمهم لإسرائيل. ومن آن لأخر يلجأ أكاديميون وإعلاميون سعوديون ومغردون، للظهور على ساحات مواقع التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام الإسرائيلي أبرزها “أي 24 الناطق بالعربية” للتعبير عن مدى تقاربهم وتوددهم لدولة الكيان الصهيوني. والعام الماضي وفى واقعة مماثلة لـ”محمد سعود”، هنأ الباحث والإعلامي السعودي “عبدالحميد الحكيم” إسرائيل بعيد الاستقلال. وعلى النقيض من هرولة مواطنين وشخصيات عامة سعودية نحو التطبيع والإشادة بدولة الاحتلال، أثارت صحيفة “مكة” المحلية (تصدر بترخيص من وزارة الإعلام السعودية) الجدل، في الأيام القليلة الماضية عندما نشرت قائمة زعمت أنها تضم أسماء 40 إرهابيا من بينهم مؤسس حركة المقاومة الإسلامية حماس الشيخ الشهيد “أحمد ياسين” الذي اغتاله جيش الاحتلال الإسرائيلي عام 2004 بطائرة أباتشي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X