المحليات
يناقش قضاياه ويقدم رسائل هادفة.. أحمد الحمادي :

المسرح القطري أصبح أكثر قرباً من المجتمع

الورش من أهم أدوات تطوير المشهد الثقافي

أدعو وأشجع الأنشطة الثقافية في رمضان

كتب – مصطفى عبد المنعم :

كما أن الثقافة والفنون والآداب تضيء العقل وتفتح الآفاق فإنها أيضاً تعطر حياتنا وتزينها، فتصبح الثقافة والأدب بمثابة المدخن والمرش الذي يعطر حياتنا ويكسبها بهاء وضياء، وكما تعودنا في كل عام أن نتيح المجال لمبدعينا ونمنحهم فرصة لاستحضار الذكريات والحكايات التي ترتبط بشهر رمضان المبارك .. سنطرح بعض الأراء والإشكاليات التي تهم كل مثقف يسعى لإيجاد حلول ويحرص على تطوير المشهد الثقافي .. وضيفنا في حلقة اليوم الكاتب أحمد الحمادي الذي طالب بزيادة الأنشطة التفاعلية مثل ورش العمل والدورات التدريبية، والتي يرى أنها من أهم أدوات تطوير الكتاب والمثقفين حتى تستمر الحركة الإبداعية في مضيها للأمام .. فإلى نص اللقاء :

• ما تقييمك للمشهد الأدبي الحالي؟

– المشهد الثقافي بشكل عام في قطر يزخر بالأنشطة المتواصلة في كافة المجالات، ففي مجال المسرح نجد هناك حالة من الحراك المستمر والنتاج المسرحي غير المسبوق بفضل جهود مركز شؤون المسرح حيث أصبحنا نرى استمرارية في تقديم العروض المسرحية حتى أصبح المسرح نشاطاً أساسياً متواصل ويناقش كافة قضايا المجتمع ويقوم برسالته على أكمل وجه، كما أن هناك نشاطاً على مستوى الآداب والفنون وشاهدنا إقامة الملتقى الأول للمؤلفين والذي قدم للمشهد العديد من الجلسات النقاشية بين الكتاب والمؤلفين حيث يتبادلون وجهات النظر.

• هل تحب أن يكون هناك نشاط للمبدع في شهر رمضان ؟

– أدعو وأشجع أن يكون هناك نشاط ثقافي خلال شهر رمضان مثل الأمسيات والندوات خاصة وأنه في أعقاب نهاية شهر رمضان الفضيل سندخل في فترة إجازة الصيف والتي يقل فيها النشاط الإبداعي والحراك.

• ما هو برنامجك اليومي خلال الشهر الفضيل؟

– أحرص على التواجد في الدوام بحكم عملي كصحفي في وكالة الأنباء القطرية وأعمل على التغطيات الميدانية وحضور الفعاليات الثقافية والتي أفادتني الكثير في مسيرتي، وبعد صلاة التراويح أحرص على تخصيص وقت لزيارة الأقارب وصلة الرحم وحضور المجالس حيث أن شهر رمضان يتميز بإتاحة الفرصة للتزاور بين الأصدقاء وأفراد العائلة، كما أنني أخصص وقتاً يومياً لقراءة القرآن واستغل الشهر في زيادة الطاعات والعبادات.

• من وجهة نظرك ما الذي ينقص الساحة الأدبية لتتطور بشكل أفضل؟

– الأدبية والثقافية تسير بخطى ثابتة نحو الأمام وأصبح لدينا مبدعون في كافة المجالات وربما نحتاج إلى زيادة الأنشطة التفاعلية وورش العمل حيث أنها تزيد من الخبرات، وأتذكر ورشة الكتابة المسرحية التي حصلت عليها ونظمها مركز شؤون المسرح واستفدنا منها جميعها خاصة عندما يكون المحاضر أو المدرب من أهل الاختصاص وأصحاب الخبرة.

• ما هي النصيحة التي تقدمها للشباب وخصوصاً من يرغبون في ممارسة الإبداع؟

– نصيحتي للشباب بضرورة قراءة الكتب المفيدة واقتناء الهام منها والحرص على الاستفادة من الفرص العملية لهم بالمجتمع، والحرص على تطوير أنفسهم عبر الانخراط بأنشطة المراكز الشبابية والمؤسسات الثقافية والإكثار من الأعمال التطوعية لأنها سبيل للتميز وبناء العلاقات الاجتماعية.

• ونحن في الشهر الفضيل .. ما هي أمنياتك ؟

– أتمنى التوفيق في حياتي العملية وأن أحقق ما أصبو إليه من نجاحات في خدمة بلدي، كما أتمنى أن يعم الأمن والأمان والاستقرار في العالمين العربي والإسلامي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X