أخبار عربية

اليونيسيف تؤكد مقتل وإصابة 7300 طفل يمنيّ بسبب الحرب

نيو يورك – وكالات:

أكدت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، هنريتا فور، أن 7300 طفل قتلوا أو أُصيبوا منذ اندلاع الحرب في اليمن قبل أكثر من أربع سنوات، وفقاً لأرقام مؤكدة من فرق الأمم المتحدة الموجودة على الأرض، مع إمكانية أن تكون الأرقام الفعلية أكثر من ذلك.

وحذرت هنريتا فور في إحاطة قدمتها لمجلس الأمن الدولي في جلسته أمس الأربعاء المخصصة لمناقشة الوضع في اليمن، من أن “القتال ما يزال مستعراً في 30 منطقة نزاع نشطة في اليمن تضم حوالي 1.2 مليون طفل”.

وقالت: “منذ بدء الصراع الدامي في اليمن قبل أكثر من أربع سنوات، قُتل 7300 طفل، وهذه أرقام تحققنا منها، والأرقام الفعلية هي بلا شك أعلى”. ولفتت المسؤولة الأممية إلى أن 360 ألف طفل في اليمن يعانون من “سوء التغذية الحاد الوخيم”، فيما يعاني نصف الأطفال ممن هم دون سن الخامسة في اليمن أي 2.5 مليون، “يعانون من التقزم، والتقزم لا رجعة فيه” على حد تعبيرها.

وأكدت أن اليمن تراجع 20 عاماً من التنمية نتيجة للحرب في هذا البلد الذي أوشك على الانهيار الكامل، وأوضحت: “ نحن في نقطة تحول. إذا استمرت الحرب لفترة أطول، فقد تتخطى الدولة نقطة اللاعودة”، مشيرةً إلى أن “15 مليون طفل يمني ينتظرون إنقاذهم. نصف مستشفيات وعيادات اليمن مدمرة”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X