الراية الإقتصادية
أبقت على بعض التطبيقات

جوجل تقطع علاقتها بـ هواوي

عواصم ـ وكالات:

قالت المجموعة الأمريكية جوجل التي يُعتمد على نظامها أندرويد لتشغيل معظم الهواتف الذكية إنها بدأت بقطع علاقاتها مع المجموعة الصينية العملاقة للاتصالات هواوي التي تعتبرها واشنطن تهديدا لأمنها القومي.

ويمكن أن تنجم عن الخطوة تداعيات خطيرة على مستخدمي هواتف هواوي الذكية، بما أن عملاق الاتصالات لن يكون قادرا على الوصول إلى خدمات جوجل بما في ذلك البريد الإلكتروني «جي ميل» و»جوجل مابس». فيما أعلنت الشركة أيضا أن خدماتها ستواصل العمل على أجهزة هواوي، وذلك وسط قيود فرضتها الإدارة الأمريكية على شركات التكنولوجيا التي تعمل مع شركة الاتصالات الصينية العملاقة.وأعلن نظام تشغيل «أندرويد» التابع لجوجل أمس: نطمئنكم بأنه بينما نلتزم بمتطلبات الإدارة الأمريكية، فإن خدمات مثل جوجل بلاي والأمن من جوجل بلاي بروتكت ستظل تعمل على أجهزة هواوي الموجودة لديكم. وكانت تقارير ذكرت أن جوجل وغيرها من الشركات الأمريكية ستوقف التعاون مع هواوي نتيجة للتدابير الأمريكية الجديدة ضد الشركة الصينية. وتتهم إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هواوي بأنها تساعد بكين في التجسس على دول أخرى من خلال شبكة الاتصالات المتنامية للشركة. ووفقا لوكالة «بلومبرج» للأنباء، فإن شركة جوجل ومصنّعي الرقائق الإلكترونية في الولايات المتحدة، ومن بينهم إنتل وكوالكوم وبرودكوم، قد جمدوا توريد البرمجيات والمكونات الأساسية لهواوي.

وأعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أمس أن الصين تدعم شركاتها وأنها ستتسلح بسلاح القانون وستدافع عن حقوقها المشروعة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X