الأخيرة و بانوراما

العثور على حطام آخر سفينة حملت عبيداً إلى أمريكا

اكتشف حطام آخر سفينة قامت بتهريب العبيد من إفريقيا إلى الولايات المتحدة، بعد تحقيقات دامت سنة كاملة، وعثر على حطام السفينة في قاع نهر «موبايل» في ألاباما، وقد استخدمت تلك السفينة لتهريب رجال ونساء وأطفال من إفريقيا إلى الولايات المتحدة، وكانت السفينة تعمل بتهريب العبيد بعد عقود من حظر الكونجرس استيرادهم، وتم إغراقها بشكل متعمد عام 1860 للتخلص من الأدلة على استخدامها للأغراض المذكورة. وقالت ليزا جونز، المديرة التنفيذية للجنة التاريخية في ألاباما، «إن اكتشاف السفينة حدث تاريخي مهم»، وأضافت أن رحلة السفينة تمثل واحدة من الفترات الأكثر ظلامية في التاريخ المعاصر وتزودنا بأدلة على العبودية، وقد اكتشفت شركة مختصة بالبحث عن الآثار سفينة «كلوتيلدا». وقال خبير الآثار جيمس ديلغاجدو في بيان « نحن حذرون في إعطاء أسماء لحطام سفن لا تحمل اسماً لكن الأدلة البحثية تشير بقوة إلى أن هذه السفينة هي كلوتيلدا».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X