أخبار عربية
غارة على القطاع وطوق أمني في البحر

حماس: إسرائيل تختلق حججاً واهية للتصعيد ضد غزة

غزة- وكالات:

قال مسؤول في حركة حماس أمس إن إسرائيل “تختلق حججا واهية” للتصعيد ضد قطاع غزة، محملا إياها المسؤولية الكاملة عن ذلك. وذكر القيادي في حماس باسم نعيم، في بيان صحفي أمس، أن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل تداعيات تملصه والتراجع عن تنفيذ التفاهمات الأخيرة للتهدئة في غزة. وقال نعيم إن إسرائيل تستند إلى حجج واهية مثل وجود حرائق في محيط قطاع غزة، يرجع أغلبها حسب متابعتنا للأجواء الحارة أو حرق بعض المزارعين لمحاصيلهم لأسباب اقتصادية مالية، بادعاء وجود بالونات حارقة. وأضاف: نحن ندرك أن هذا السلوك هو محاولة فاشلة للهروب من الأزمات الداخلية، وفي مقدمتها الانتخابات القادمة وتشكيل الحكومة، وتصديرها للخارج على حساب شعبنا الفلسطيني وحريته وحياته. وأكد نعيم أن قرار الفصائل الفلسطينية هو الالتزام بشروط التفاهمات الأخيرة للتهدئة طالما التزم الاحتلال، ولا نية للتصعيد. وتابع قائلا: لذلك نحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن التصعيد والعدوان على بعض المناطق في غزة، وندعوه للتراجع عن قراراته الخرقاء التي لن تزيد الأمور إلا تعقيداً وتوتراً. وكانت طائرات الاحتلال الإسرائيلي شنت، فجر أمس، غارة على أرض زراعية جنوب قطاع غزة. وأغارت الطائرات الإسرائيلية على أرض زراعية بمنطقة “كرم أبو معمر” شرقي مدينة رفح، دون أن يبلغ عن إصابات. وكان جيش الاحتلال أعلن في وقت سابق، أن القبة الحديدية اعترضت صاروخا أطلق من قطاع غزة صوب “أشكول”. من جهة ثانية، قرر الجيش الإسرائيلي فرض إغلاق شامل لبحر غزة رداً على استمرار إطلاق البالونات الحارقة باتجاه مناطق الغلاف. وذكرت القناة “الثانية” العبرية أن منسق شؤون المناطق في الجيش الإسرائيلي كميل أبو ركن قرر حظر الصيد بشكل كامل في بحر غزة ابتداءً من أمس وحتى إشعار آخر رداً على مواصلة إطلاق البالونات الحارقة من القطاع والتي تسببت أمس فقط بإشعال 8 حرائق.

                   

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X