أخبار عربية
طالبت الكونجرس بمنع الدعم الأمريكي للرياض.. ناشينال إنترست:

منح التقنية النووية للسعودية سيخلق فوضى بالمنطقة

واشنطن – وكالات:

 دعت مجلة «ناشينال إنترست» الأمريكية، الكونجرس إلى التحرك لمنع حصول السعودية على التقنية النووية، التي ستعني -فيما تعنيه- مزيداً من الفوضى في الشرق الأوسط. وأشارت المجلة إلى أن الرئيس دونالد ترامب قد لا يستطيع مقاومة إغراء المال السعودي مقابل حصول المملكة على التقنية النووية، وهو ما يمهد لسعي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، لصنع قنبلة نووية كما أعلن عن ذلك صراحة في أحد لقاءاته التلفزيونية.

وتابعت: «في حال أقدم الرئيس ترامب على تقديم نص التفاوض حول الاتفاق بينه وبين السعودية إلى الكونجرس، فإن الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها أن يرفض الكونجرس هذا الاتفاق هي حشد ثلث أصوات المعارضين من كلا المجلسين، وهو أمر يبدو أنه شبه مستحيلٍ تحقيقه، وعلى الكونجرس أن يتخلى عن سلبيته تجاه الرئيس ترامب وقراراته».

وترى المجلة أن ترامب يستثمر في علاقاته مع السعودية بكثافة، وهو من ثم قد يمرر صفقة النووي معها، ليس فقط من أجل هذه العلاقة مع السعوديين، ولكن لأنه يعتقد أن الصفقات مع السعودية قادرة على جلب مزيد من فرص العمل للولايات المتحدة، فضلاً عن الأثر الذي تخلقه مثل هذه الصفقات في طبيعة التحالف السعودي مع الولايات المتحدة وإسرائيل، من أجل مواجهة إيران ونفوذها في منطقة الشرق الأوسط.

وأضافت «ناشينال إنترست» أنه في حال رغبت السعودية في الحصول على التكنولوجيا النووية، فإن ترامب -على ما يبدو- لن يكون مُصرّاً على تقييدها، وهو ما يعني أنه قد يجد فرصة أخرى للالتفاف على أعضاء الكونجرس المرهَقين، الذين سيواصلون تأكيد ضرورة ألا تشجع الولايات المتحدة على انتشار الأسلحة النووية، خاصة أن كثيراً منهم ما زالوا يؤكدون أن من الضروري أن تسعى الإدارة الأمريكية لإظهار الحقيقة في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X