الراية الرياضية
أكاديمية أسباير تقدّم نخبة من خريجيها المميزين في 9 تخصصات رياضية

احتفال حاشد بدفعة جديدة من نجوم المستقبل

متابعة – فريد عبدالباقي:

احتفلت أكاديمية أسباير مساء أمس بتخريج الدفعة الثانية عشرة والمكونة من 41 طالباً رياضياً في تسع تخصّصات شملت، ألعاب القوى، والمُبارزة، وكرة القدم، وتحكيم كرة القدم، والاسكواش، وتنس الطاولة والرماية، والجولف، والجمباز، مكللة بذلك 15 عاماً من رحلتها كرافد أساسي للمواهب الرياضية للمنتخبات والأندية وتطوير القطاع الرياضي في قطر.

حضر الحفل الذي استمر على مدار حوالي ساعتين لفيف من رموز الرياضة بالدولة تقدّمهم سعادة الدكتور ثاني بن عبد الرحمن الكواري النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية بجانب ممثلي الاتحادات الرياضية وكبار مسؤولي الأكاديمية وفي مقدّمتهم علي سالم عفيفة، نائب مدير عام أكاديمية أسباير، وعدد من مسؤولي ومدراء المؤسسات الأعضاء في أسباير زون بالإضافة إلى المدربين والمدرسين والموظفين.

وقد ودّعت الأكاديمية خريجيها البالغ عددهم 41 خريجاً، في حفل أنيق حضره عدد من كبار المسؤولين وضيوف الشرف وعائلات الطلاب، على أمل اللقاء بالطلاب مجدداً على منصات التتويج العالمية.

وبتخريج هذه الدفعة الحالية، يصل عدد خريجي الأكاديمية منذ افتتاحها قبل 12 عاماً إلى 366 خريجاً من أبرزهم معتز برشم، وأكرم عفيف، وأشرف الصيفي، وفهد شنين، وأبوبكر حيدر، وأحمد بدير ماجور، وعبد الله التميمي، ومعز علي، والعديد من الأبطال الآخرين.

وبدأ الحفل بعزف النشيد الوطني لدولة قطر، ثم أعقبه تلاوة عطرة لآيات بيّنات من الذكر الحكيم رتَّلها الطالب الخريج سالم الجمعاني، ثم أعقب ذلك عرض فيديو قصير استعرض بعض المراحل الهامة لطلاب الأكاديمية وخريجيها وإنجاز الأدعم في نهائيات كأس أمم آسيا والتي أقيمت في الإمارات وتوج بلقبها منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم.

ثاني الكواري الأمين العام للجنة الأولمبية:

الأكاديمية مُبدعة في مُخرجاتها

كرّم علي سالم عفيفة، نائب مدير عام أكاديمية أسباير، سعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية رئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى قبل انطلاق حفل التخريج حيث أهداه درعاً تذكارية على المجهودات والدعم الكبير الذي تقدّمه اللجنة الأولمبية لجميع الرياضات والمؤسسات الرياضية بالدولة وهذا من أجل النهوض بالرياضة القطرية في جميع التخصّصات سواء الرياضات الفردية والجماعية، خاصة أن قطر تعتبر عاصمة الرياضة وهي مُقبلة على تنظيم أكبر حدث عالمي وهو كأس العالم 2022.

ومن جهته قال سعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري: إن أكاديمية أسباير في كل عام تتميز فيما تقدّمه في جميع المجالات الرياضية وحتى في مجال التحكيم، مشيراً إلى أن هناك إبداعاً حقيقياً من الأكاديمية في مخرجاتها وصقل الأبطال، ونتمنى أن نراهم في كافة المحافل العالمية.

وأكد سعادته أن هناك جزءاً كبيراً من الأبطال الذين تخرّجوا من الأكاديمية سيشاركون في بطولة العالم لألعاب القوى التي تستضيفها الدوحة خلال شهر سبتمبر المقبل، متمنياً لهم التوفيق والنجاح لجميع الخريجين في حياتهم المستقبلية.

بدر الحاي:

أسباير أثبتت تميزها محلياً ودولياً

أكد بدر جاسم الحاي، مدير إدارة التعليم وشؤون الطلاب بالأكاديمية: أن أكاديمية أسباير زون تعتمد على الفلسفة في تنشئة جيل من الرياضيين المميزين والتي تعتمد على التعليم الذي يعدل السلوك ويبني الشخصية السوية باعتماد منظومة من القيم العليا، ولقد دأبت إدارة التعليم وشؤون الطلاب في أكاديمية أسباير منذ إنشائها على تحقيق أهدافها من خلال إزالة العوائق من طريق النجاح ومراعاة الفروق الفردية التي تشبع حاجات الطلاب الرياضيين نفسياً ومعرفياً ومهارياً ولهذه الغاية نهتم دائماً بتحرير طاقات وقدرات أبنائنا الطلاب الرياضيين لنقدّم لمجتمعنا رياضيين مميزين وأفراداً أسوياء يتبنّون القيم الأخلاقية الدينية والمجتمعية العليا للحفاظ على بنية المجتمع ومنع استيراد الأفكار التي تزعزع المجتمعات.

وقال: لقد أثبتت الأكاديمية عاماً بعد عام تميّزها على المستويين المحلي والدولي، فقد استطاعت طيلة السنوات الماضية الجمع بين التفوق الأكاديمي والرياضي عبر مجموعة من الخطوات الاستراتيجية التي مكنت الأكاديمية من النجاح في الجانبين الرياضي والأكاديمي.

القائمة الذهبية للخريجين

ضمّت دفعة هذا العام 41 طالباً رياضياً موزعين على النحو التالي: 14 خريجاً في كرة القدم، وهم: محمد طالب عفيفة، عبداللطيف حسن آل إسحاق، وأحمد الملا، وفيصل أزادي، وإبراهيم السعيد، وجاسم أحمد، وجاسم النجار، وكرم هدريش، ومحمد عياش، ومحمد الأشول، ومحمد السخن، ومعاذ عبدالله، ونايف الحضرمي، وسالم الجمعاني، وأصيل الصيعري، وجابر العطوي، ومحمد الدوسري، ومحمد حسين، و10 خريجين في ألعاب القوى وهم: عدنان كرموسي، وأحمد الحاج، وباسم حميده، وفيصل بانعمان، وجبر المعمري، ومرزوق الحاج، ومحمد جمعة، ومبارك العبدالله، وصالح باشراحيل، وسليم جبور، و3 خريجين في المبارزة وهم: علي السليطي، ومحمد الجابر، وسعود المالكي، و4 خريجين في تحكيم كرة القدم وهم: أصيل الصيعري، وجابر العطوي، ومحمد الدوسري، ومحمد حسين، و3 خريجين في الجمباز وهم: عبدالله الحارث، وحسام إبراهيم، ورسلان سعود، و3 خريجين في الجولف وهم: عبدالرحمن الدهيمي، وأحمد المطاوعة، وعلي الهاجري، وخريجان في الاسكواش وهما: علي الدوسري، وراشد الحارب، وخريج في تنس الطاولة وهو: عبدالعزيز الحجاجي، وخريج في الرماية وهو: عبدالعزيز العلي.

الجامعات الدولية تتهافت على ضم العديد من طلاب أسباير

تثبت الأكاديمية عاماً بعد عام تميزها على المستويين المحلي والدولي، فقد استطاعت طيلة السنوات الماضية الجمع بين التفوق الأكاديمي والرياضي عبر اتخاذ عدد من الخطوات الاستراتيجية التي مكّنت الأكاديمية من النجاح على المستويين الرياضي والأكاديمي.

وبالإضافة إلى التفوق الرياضي، يحقق الخريجون تفوقاً أكاديمياً أيضاً، حيث حصل عدد كبير منهم على قبول لدخول جامعات محلية ودولية بعد استيفائهم لشروط القبول.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X