fbpx
الراية الإقتصادية
خلال القمة الثانية للاتحاد الدولي للنقل الجوي

جهود دولية لعودة بوينج 737 ماكس للخدمة

مونتريال ـ وكالات:

دعا الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» الجهات الحكومية المسؤولة عن تنظيم النقل الجوي في مختلف دول العالم إلى مواصلة العمل على توحيد المتطلبات التقنية والجداول الزمنية لإعادة إدخال طائرة «بوينج 737 ماكس» إلى الخدمة في أقرب وقت ممكن بعد استيفائها كافة شروط السلامة. جاء هذا الإعلان في ختام فعاليات قمة «بوينج 737 ماكس» التي نظمها الاتحاد. وقال أليكساندر دو جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: تلقي حوادث طائرة «بوينج 737 ماكس» بظلال ثقيلة على قطاعنا الذي تجسّد السلامة أهم أولوياته، ولكننا نضع ثقتنا بإدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، بصفتها الجهة المسؤولة عن منح التراخيص، وما تبذله من جهود لإعادة إدخال الطائرة إلى الخدمة بعد استيفاء كافة متطلبات السلامة. وندعو كافة الجهات التنظيمية حول العالم إلى اتخاذ قراراتها بناء على توصيات الإدارة الفيدرالية، مع احترام استقلالية قرارها بكل تأكيد.

وأضاف دو جونياك: يتسم قطاع الطيران بكونه منظومة عالمية مترابطة ومتكاملة تعتمد على معايير موحدة عالمياً، مثل الاعتراف والثقة المتبادلين والتعاون بين الجهات التنظيمية المعنية بالسلامة، وقد أثمرت هذه الهيكلية المتناغمة على مدى عقود في جعل الطيران وسيلة النقل الأكثر أماناً عبر المسافات الطويلة، ولا يمكن لقطاعنا أن ينجح لولا هذه السوية العالية من التنسيق والثقة التي يبديها المسافرون تجاهه. كما شدّد الاتحاد الدولي للنقل الجوي على ضرورة إخضاع طواقم «بوينج 737 ماكس» لتدريبات إضافية تضمن امتثالهم للمعايير الجديدة. ويشار إلى أن القمة الثانية لـ»بوينج 737 ماكس»، والتي استضافتها مدينة مونتريال الكندية شهدت مشاركة ممثلين عن أكثر من 40 شركة طيران وجهة تنظيمية ومزوّدين للمعدات الأصلية ومؤسسة تدريبية وجمعيات مرتبطة بقطاع الطيران وجهات تأجير الطائرات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X