الراية الرياضية
هزم الصين في لقاء مثير

عنابي السنوكر يتأهل لنصف نهائي كأس العالم للسنوكر

محمد الرمزاني: كل الاحتمالات قائمة في البطولة

متابعة – صابر الغراوي

فجر منتخبنا الوطني للسنوكر مفاجأة من العيار الثقيل بالتأهل إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم للقارات المقامة حالياً بالدوحة لأول مرة في تاريخ اللعبة، وذلك بعد الفوز على منتخب الصين بنتيجة 3 /‏ 2 في واحدة من أقوى مباريات البطولة حتى الآن وأمتع من خلالها الجماهير المتابعة للبطولة وأكد على القدرات المتميزة للاعبيه في صناعة الفارق في هذه البطولة ومواصلة المشوار بصورة جيدة. وكان الثنائي أحمد سيف ومحسن بوكشيشة قد نجحا في قيادة العنابي لتحقيق هذا الإنجاز المميز وسبقه التأهل لدور الربع النهائي في بطولة بعد أن تصدر مجموعته «السادسة» بفوزه على المنتخبين الأوروبيين ويلز وتركيا وفرض وجوده في التصنيف ولم يخض مرحلة دور ال 12 وتأهل تلقائياً ليكون في مواجهة المنتخب الصيني ويأمل منتخبنا أن يحقق الفوز ليصعد للمربع الذهبي الذي يضمن له الحصول على ميدالية ليصعد إلى منصة التتويج ولن تكون مواجهة المنتخب الصيني سهلة دون شك وفي المقابل صعد لنفس المرحلة منتخب باكستان بتصدر المجموعة الأولى على حساب كل من مصر ومنتخب قطر الثاني.

وتأهل منتخبا الهند وتايلاند من المجموعة الثانية، وإيران والصين من المجموعة الثالثة، وهونج كونج من المجموعة الرابعة، وأيرلندا من المجموعة الخامسة، ويلتقي في الربع النهائي أيضاً كل من باكستان مع تايلاند وهونج كونج مع أيرلندا وإيران مع الهند. وأكد محمد الرمزاني رئيس الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر، رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم لأبطال القارات على ارتياحه الشديد للنجاحات التنظيمية الكبيرة التي تحققت حتى الآن في البطولات الآسيوية والعالمية التي استضافها الاتحاد.

وقال الرمزاني إن بطولة كأس العالم لأبطال القارات مكملة لبطولات آسيا الثلاث التي اختتمت على مدار الأسبوعين الماضيين، ولكن المنافسة بلا شك مختلفة كونها تضم أبرز أبطال السنوكر في العالم والمستوى أعلى واللعب الزوجي مختلف.

وأضاف: نتطلع لأن يكون حضور السنوكر القطري بصورة مختلفة عن البطولات الآسيوية، ولسنا راضين عن حصيلة المنتخب في آسيا، ولا توجد أسباب واضحة للنتائج التي خرجنا بها مؤكداً أن الثقة بالنفس لا تزال تنقص بعض اللاعبين فيما الخبرة لا تنقصهم بحكم تنوع البطولات الكبرى التي يشاركون بها والمقومات المتوفرة لهم ورغم أن المنتخب وصل للدور ثمن النهائي ولكن لا يزال يملك في جعبته الكثير، وأشار الرمزاني إلى أن بطولة كأس العالم ستكون كل الاحتمالات واردة فيها، وهدفنا أم تكون مشاركتنا إيجابية في هذه البطولة.

واستبعد الرمزاني أن تكون هناك ردة فعل للمنتخبات الأوروبية مشيراً إلى أن المنتخبات الآسيوية تملك نصيب الأسد في الاستحواذ على بطولات السنوكر «وكعبها عالي» على السنوكر الأوروبي وبالتالي سيكون المربع الذهبي بنسبة كبيرة بطابع آسيوي. إن البطولة مكملة لبطولات آسيا الثلاث التي اختتمت على مدار الأسبوعين الماضيين، ولكن المنافسة بلاشك مختلفة كونها تضم أبرز أبطال السنوكر في العالم والمستوى أعلى واللعب الزوجي مختلف.

كما قال الرمزاني إن الاتحاد القطري سيقوم بدراسة موضوع عدم تجديد العقد الذي سينتهي في النسخة المقبلة ولكن مجلس إدارة الاتحاد سيجتمع ويدرس كل التقارير بالتشاور مع الاتحاد الدولي وبعدها سيقر إن كانت بطولة العالم 9 كرات ستستمر في الدوحة أم ستنتقل إلى دولة أخرى على مبدأ التناوب وكل شيء سيتحدد في الشهر القادم.

وعن الروزنامة القادمة للسنوكر القطري قال الرمزاني: لدينا مشاركة في بطولة غرب آسيا في الأردن وبطولة الخليج التي تستضيفها سلطنة عمان في نوفمبر المقبل، ولا تزال الروزنامة بشأن البطولات الكبيرة في الدوحة غير ثابتة أما بالنسبة لمونديال البلياردو 9 كرات فلم يتحدد إن كانت البطولة ستقام أواخر العام الحالي كما حصل في النسخة الماضية وكل شيء يجري الإعداد له لتثبيت الموعد بصفة نهائية.

ارين هيل بطل أيرلندا:

المنتخبات الأوروبية قادرة على منافسة الآسيوية

قال ارين هيل بطل المنتخب الأيرلندي إن حضوره للمشاركة في بطولة كأس العالم أبطال القارات ليس بهدف تسجيل الدخول فقط وإنما هناك أهداف وضعها قبل القدوم إلى الدوحة معرباً عن ثقته في أن يكون للسنوكر الأيرلندي بصمة في هذه البطولة الفريدة من نوعها على حد وصفه.

واعتبر البطل الأيرلندي أن المنتخبات الآسيوية تملك حظوظاً وافرة وتفوق بخبرتها على المنتخبات الأوروبية ولكن هذا لايعني أن المهمة ستكون سهلة المنال وهناك عدة لاعبين بارزين في صفوف منتخبات أوروبا والقارات الأخرى وربما نشهد تغييرات في الأدوار الإقصائية، متمنياً أن يكون لمنتخب بلاده نصيب في الذهاب بعيداً في المنافسة.

أنس باكرجه بطل تركيا:

حضرت إلى قطر للمنافسة على اللقب

أشاد أنس باكرجه بطل منتخب تركيا بتنظيم قطر الفني والتنظيمي وبوادر النجاح والظروف الكل يلمسها مع البدايات الأولى لافتاً إلى أن تنظيم البطولة في قطر ميزة كبيرة للاعبين ومكسب مهم لاعتبارات كثيرة لعل أهمها توفير كل سبل الراحة والهدوء للاعبين بدليل تواجد أبرز لاعبي السنوكر في العالم من كل القارات، وقال البطل التركي الفائز بالبطولة المحلية العام الماضي إن مشاركته ليست لمجرد المشاركة وإنما بغية المنافسة على اللقب بقوة مشيراً إلى أن طموحه كبير ويتطلع للوصول إلى أدوار متقدمة على الأقل متمنياً أن يقف الحظ بجانبه وأضاف: بلاشك المفاجآت واردة في البطولة بوجود أبطال العالم منهم 5 من نخبة المحترفين سيزيد من قوة البطولة ويعطيها نكهة خاصة فضلا عن أن نظام القرعة الموجهة يخدم جميع اللاعبين ويحقق العدالة لجميع اللاعبين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X