fbpx
الراية الرياضية
مؤتمر صحفي موسع كشف تفاصيل المشاركة في الجولة الأوروبية

مشاركة قطرية طموحة في مونديال الدراجات المائية

المناعي: ننتظر الصدارة من لاعبينا.. وموسم استثنائي للنشاط الصيفي

متابعة – صابر الغراوي:

أعلن نادي الدوحة للرياضات البحرية برئاسة خليفة السويدي عن مشاركة فريق الأدعم في بطولة أوروبا الدولية للدراجات «الجولة الأولى من بطولة العالم» والتي تقام في بلجيكا خلال الفترة من 3 إلى 7 ‪. يوليو الجاري

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر نادي الدوحة، وتم خلاله التأكيد على مشاركة البطلين القطريين وليد الشرشني وعلي النعيمي في فئتين من فئات البطولة الكبيرة إلى جانب مجموعة من أبرز وألمع المتسابقين من مختلف أنحاء العالم حيث يشارك الشرشني في فئة جالس كبار المحترفين «جي بي» ويشارك النعيمي في فئة جالس محدودة التعديل.

وشهد المؤتمر حضور صلاح المناعي نائب رئيس النادي وعمر الحميدي مدير الفريق، والثنائي الشرشني والنعيمي المشاركان في بطولة العالم، فضلاً عن وسائل الإعلام المحلية المختلفة.

وافتتح صلاح المناعي نائب رئيس النادي فعاليات المؤتمر بالكلمة التي ألقاها والتي حرص خلالها على توجيه الشكر إلى رئيس النادي خليفة السويدي وجميع العاملين بالنادي على الجهود الكبيرة التي يبذلها الجميع في هذه الفترة.

وقال المناعي: نعلن اليوم عن جاهزية فريق الأدعم الذي يتكون من المتسابقين وليد الشرشني وعلي محمد النعيمي لتمثيل قطر في بطولة أوروبا الدولية للدراجات المائية وأحب أن أشير إلى أننا ننتظر منهما نتائج أفضل من التي تحققت في الموسم الماضي خاصة أن مشاركتهما الأولى في الموسم قبل الماضي كانت أكثر من رائعة الأمر الذي رفع سقف طموحاتنا بشكل كبير.

وحرص المناعي على الحديث عن النشاط الصيفي الذي ينطلق صباح اليوم بمقر النادي في كتارا.. وقال إن النشاط هذا الموسم سيختلف كثيراً عن المواسم السابقة لأننا سنركز فيه على فئة الناشئين وهي فئة المستقبل التي ننتظر منها أن تشكل النواة الأساسية لممارسي الرياضات البحرية في الأعوام المقبلة.

وأضاف: هناك تنسيق كبير هذا الموسم مع وزارة الثقافة والرياضة حيث قامت بتحويل كل المراكز والأندية التي تعمل تحت مظلة الوزارة إلى النادي لتدريب وتعليم الصغار والمواهب وكان لدينا بعض النشاطات وأضفنا إليها الدراجات المائية وبالتالي يمكن لأي طفل صغير أن يحضر ورشة تعليمية كاملة بداية من الأمن والسلامة ووصولاً إلى طريقة السباقات، فضلاً عن إضافة رياضة جديدة وهي ركوب الأمواج والتي تحتاج إلى معدات خاصة، والجديد أيضاً رياضة الغوص والتي تقام لأول مرة حيث سنقوم بالتدريب عليها وبالتالي فأي شخص يريد ممارسة هذه الرياضة على أن يسجل اسمه بالنادي في أقرب فرصة. تجدر الإشارة إلى أن فريق الأدعم يضم عمر الحميدي مدير الفريق ورئيس البعثة ومعه الثنائي وليد وعلي النعيمي فضلاً عن بقية الطاقم المكون من ماجد الشرشني ومحمود الشرشني ومحمد الهيدوس وبدر الشرشني.

وليد الشرشني: جاهز للعودة إلى الصدارة العالمية

أكد وليد محمود الشرشني جاهزيته للعودة إلى الصدارة العالمية التي حققها في الموسم قبل الماضي خلال السباق الذي أقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، وأعرب في الوقت نفسه عن طموحاته في رفع العلم القطري على منصة التتويج في هذا الحدث العالمي الكبير، وقال إن هذه البطولة تضم أقوى أبطال العالم ومن المؤكد أنها بطولة قوية والمنافسة فيها صعبة نظراً لقوة الأبطال المشاركين.

وقال الشرشني: استعداداتي كانت منذ فترة طويلة من خلال التدريبات والمشاركة في مختلف سباقات بطولة قطر للدراجات المائية التي اعتبرت كل سباق فيها كإعداد عملي لهذه البطولة إضافة إلى برنامج إعداد مكثف.

عمر الحميدي: التحضيرات ترفع سقف الطموحات

أشاد عمر الحميدي مدير فريق الأدعم للدراجات المائية بتحضيرات الثنائي وليد الشرشني وعلي النعيمي لخوض سباقات بطولة العالم، وقال إن الحماس الذي يظهر على وجوه جميع أعضاء الفريق يدعو إلى تفاؤل الجميع.

وقال الحميدي: نجهز لهذه المشاركة القوية في بطولة أوروبا منذ فترة طويلة وبالتالي بدأنا التحضير لها من قبل شهر رمضان وكثفنا من جهودنا عقب نهاية عيد الفطر والحمد لله أننا وصلنا الآن إلى أفضل جاهزية ممكنة.

وتابع: سنغادر الدوحة اليوم الاثنين إلى بلجيكا لمشاركة وليد في فئة المحترفين وعلي النعيمي في فئة المبتدئين وبطولة العالم هذا الموسم مقسمة إلى 3 بطولات أولها في بلجيكا والثانية من 5 أكتوبر وتقام في الولايات والجولة الثالثة في تايلاند.

علي النعيمي: خضت فترة إعداد جيدة

أبدى المتسابق علي محمد النعيمي سعادته بالمشاركة في هذه البطولة العالمية.. ووعد في الوقت نفسه ببذل أقصى الجهود الممكنة لتحقيق النتائج المرجوة والتي تتناسب مع حجم التحضيرات الكبيرة.

وقال النعيمي: في البداية أشكر نادي الدوحة للرياضات البحرية على تجديد الثقة في قدراتي وأؤكد أنني أملك من الإرادة والتصميم ما يساعدني بإذن الله على تحقيق أفضل النتائج والصعود إلى منصات التتويج لأن هذا هو هدفي الوحيد.

وأضاف: أدرك جيداً أنني سأنافس نخبة من أفضل لاعبي العالم ولكنني أدرك في الوقت نفسه أنني خضت فترة إعداد جيدة جداً كما أن الدراجة التي سأخوض بها هذه السباقات تم تجهيزها بشكل جيد جداً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X