fbpx
الراية الإقتصادية
الشيخ جبر بن حمد آل ثاني مدير عام الكلية:

شراكة بين قطر لعلوم الطيران والجامعات الدولية

توأمة المناهج وتحديث المباني والملاحق والفصول الدراسية

تخريج دفعة من برنامج الماجستير المتقدم في السلامة الجوية خلال 2020

كتب ـ عاطف الجبالي:

قال سعادة الشيخ جبر بن حمد آل ثاني، مدير عام كلية قطر لعلوم الطيران: تعمل الكلية لتحقيق أهدافها في تدريب أبناء قطر الراغبين في الالتحاق لدراسة تخصصات الطيران حيث أصبحت ترفد السوق المحلي والعالمي بكوادر جديدة فنية تعمل في مطارات الدول وشركاتها ومؤسساتها التي تعنى بهذه التخصصات الفريدة.

وأضاف سعادته خلال كلمته أمس في حفل تخريج دفعة جديدة من الكلية: وصل عدد خريجي الدفعة الجديدة إلى أكثر من مائة خريج موزعين على تخصصات الطيران وهي على النحو التالي تخصص الطيران التجاري وتخصص هندسة وصيانة الطائرات وتخصص المراقبة الجوية وتخصص الأرصاد الجوية وتخصص الإدارة الأمنية والمطارات والبرنامج المتقدم لإدارة الطيران.

وأوضح مدير عام كلية قطر لعلوم الطيران أن الأمانة والمسؤولية تحتم علينا بذل المزيد من الجهد والعمل الدؤوب للوصول إلى المستويات التي تتماشى مع الجامعات الخارجية، وقد استطاعت الكلية توأمة مناهجها الدراسية وسعت إلى تحديث وتطوير وتجهيز جميع الإمكانيات والمباني والملاحق والفصول الدراسية لتأهيل كوادرها التدريبية ومازال العمل قائماً للحصول على الشراكات مع الجامعات الدولية في مجال البحث والدراسات العليا.

وقال سعادته: إن أنشطتنا واتفاقياتنا الدولية ومناهجنا المتقدمة إضافة إلى اهتمامنا بالسوق العالمي جعل المنظمة العالمية للطيران المدني «الإيكاو» تعهد إلى الكلية إقامة المنتدى العالمي الخامس للطيران وبرنامج ترينراير المتقدم حيث إن الكلية استطاعت الحصول على العضوية الذهبية من «الإيكاو» والتي تتنافس بها مع الدول المتقدمة في هذا المضمار.

وأفاد سعادته بأنه قد تم أيضاً لأول مرة في الكلية وفي أثناء انعقاد المنتدى الخامس للطيران وبرنامج ترنير بلاس، التوقيع على اتفاقية الماجستير المتقدم في إدارة السلامة الجوية بين كلية قطر لعلوم الطيران والجامعة الفرنسية «ايناك» واستقطب برنامج الماجستير المتقدم في إدارة السلامة الجوية موظفي وزارة المواصلات والاتصالات ومطار الدوحة الدولي والهيئة العامة للطيران المدني وبلغ عددهم 15 طالباً، التحقوا بالدراسة اعتباراً من 17 مارس 2019 وما زالوا يواصلون دراستهم في الكلية ومن المتوقع تخرجهم في أغسطس من العام 2020، وفي المستقبل القريب سيتم تخريج دفعة من طلاب الماجستير في كلية قطر لعلوم الطيران.

وأشار سعادة الشيخ جبر بن حمد آل ثاني إلى أن تخريج دفعة جديدة يمثل الاستثمار البشري الذي تعمل من أجله قيادتنا وحكومتنا الرشيدة وهو الهدف الذي عملت الكلية لتحقيقه، متقدماً بالشكر والامتنان إلى سعادة السيد جاسم بن أحمد سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات لدعمه المتميز

الكلية تمتلك خبرة أكاديمية وتدريبية كبيرة.. الخريجون لـ الراية الاقتصادية:

قطر رائدة في صناعة الطيران

قال عدد من خريجي كلية قطر لعلوم الطيران إن المستوى التعليمي في الكلية من حيث وسائل التدريب والمناهج والأجهزة المستخدمة في التدريب وصلت إلى مستويات تضاهي أرقى الكليات العالمية في جميع التخصصات.

قال ناصر العبيدلي، خريج برنامج دبلوم الإدارة الأمنية والجوازات إنه مبتعث من وزارة الداخلية، مشيراً إلى أن كلية قطر لعلوم الطيران تبذل جهوداً كبيرة لدعم الطلاب.

وأضاف: إن الكلية تستقطب طلبة من دولة قطر وجميع دول العالم وتؤهلهم لمعترك سوق العمل، مشيراً إلى أن قطر لعلوم الطيران باتت تحتل مكانة عالمية مرموقة، مبيناً أن الدراسة في برنامج دبلوم الإدارة الأمنية والجوازات تستغرق عاماً ونصف العام.

ومن جانبه أشاد سالم المري، خريج برنامج دبلوم الإدارة الأمنية والجوازات، بالتطور الكبير الذي حققته كلية قطر لعلوم الطيران ما جعلها قبلة للراغبين في دراسة علوم الطيران في المنطقة، مشيراً إلى أن الكلية استطاعت أن تتفوق على كليات كبيرة واستقطبت طلبة من مختلف دول العالم.

وقال إن كلية قطر لعلوم الطيران تقدم مقررات دراسية من شأنها صقل مهارات الخريجين ما يجعلهم محل تقدير واحترام جميع مؤسسات الطيران العالمية وخاصة الخطوط الجوية القطرية ومطار حمد الدولي.

وأشار المري إلى أن كلية قطر لعلوم الطيران معترف بها في معظم دول العالم بما فيها دول الاتحاد الأوروبي بفضل المناهج الدراسية المتطورة والتي ترتقي إلى التطور العالمي في صناعة النقل الجوي، مشيراً إلى أن الكلية توفر جميع سبل النجاح والتفوق.

هذا ونوه محمد العتيبي، خريج برنامج دبلوم الادارة الأمنية والجوازات إلى أن الإقبال الكبير على كلية قطر لعلوم الطيران جاء بفضل احتضان الكلية التخصصات النادرة، مشيراً إلى أن خريج الكلية يمتلك معلومات مكثفة ودقيقة في مجال تخصصه ما يمكنه من خوض غمار الحياة العملية وتحقيق النجاح الذي يصبو إليه الجميع.

وقال إن كلية قطر لعلوم الطيران تؤهل طلابها لدراسة أحدث العلوم الأكاديمية المتعلقة بصناعة الطيران من خلال أساتذة أكفاء يمتلكون الخبرة الأكاديمية والتدريبية الأمر الذي انعكس إيجاباً على المستوى الرفيع الذي يتحلى به الخريجون، مؤكداً أن دولة قطر رائدة في صناعة الطيران. وقالت سامو تيمبو، خريجة قسم الطيران التجاري: لقد أتممنا دراستنا في كلية قطر لعلوم الطيران وهي من أحدث الكليات على المستوى العالمي نظراً لحداثة علومها الأكاديمية وأجهزتها التدريبية العالية التقنية وأساتذتها أصحاب الكفاءة والمهنية المتميزة الأمر الذي يعزز من قدرات الخريجين ويدعم مسيرتهم العملية.

وأوضحت أن الكلية تستخدم أحدث الأجهزة التكنولوجية، وتنقسم أقسام الكلية إلي طيران تجاري وهندسة الطيران ومراقبة جوية ورصد جوي وعمليات المطار، مشيرة إلى أن الكلية تحتوي على أحدث الأجهزة من طائرات للتدريب ومحطات رصد جوي وأجهزة رصد جوي متقدمة ومختبرات للحاسبات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X