المحليات
مراجعة وتحديث الجميع وإزالة المتهالكة.. أشغال لـ الراية:

بدء تنفيذ استراتيجية تطوير اللوحات الإرشادية بالشوارع

توفير لوحات إرشادية جديدة على الطرق وزيادة اللوحات في بعض الأماكن

الدوحة ـ الراية:

 كشفت هيئة الأشغال العامة ـ أشغال ـ عن البدء في تنفيذ استراتيجية تطوير اللوحات الإرشادية  والتي تهدف إلى توفير بنية تحتية من طراز عالمي من شأنها توحيد معايير تنفيذ اللوحات مما يسهل قراءتها واتباعها وبالتالي يسهل الوصول إلى الوجهات والمنشآت الخدمية والمعالم الرئيسية والهامة بالدولة والتي بدورها تساعد على تحسين الانسيابية على الطرق وتحسين الربط بين الطرق الفرعية والرئيسية وتعزيز السلامة الخاصة بمستخدمي الطريق.

وأشارت أشغال في تعقيبها على ما نشرته [ بشأن مطالب المواطنين بتطوير اللوحات الإرشادية إلى أن الهيئة قامت بتشكيل لجنة تضم هيئة الأشغال العامة ووزارة الداخلية ووزارة البلدية والبيئة وذلك في بداية عام 2018 وبناء على النتائج التي انتهت إليها اللجنة، قامت الهيئة بترسية عقد لمراجعة جميع اللوحات القائمة، كما قامت بإصدار مناقصتين لتنفيذ التعديلات المطلوبة على اللوحات الإرشادية.

وأوضحت أن الأعمال بمشروع تطوير اللوحات الإرشادية تقوم على مراجعة جميع اللوحات القائمة وتطويرها وتحديثها ومن ثم إزالة أو تعديل جميع اللوحات القديمة والمتهالكة وغير المطابقة للمواصفات واستبدالها بأخرى بما يتناسب مع المعايير التصميمية المشمولة ضمن استراتيجية اللوحات الإرشادية، كما يتضمن المشروع أيضاً توفير لوحات إرشادية جديدة على الطرق وزيادة عدد اللوحات في الأماكن التي تحتاج إلى ذلك مما يضمن توفير معلومات واضحة لمستخدمي الطريق لمساعدتهم للوصول إلى الوجهات المختلفة بالدولة، وسيتم تطبيق هذه الاستراتيجية بجميع المناطق في قطر متضمنة المناطق الداخلية والخارجية، ويشدد المشروع على الاهتمام بتركيب اللوحات في أماكن مناسبة وواضحة لتمكين السائقين من قراءة المعلومات الموجودة عليها وتسهيل رؤيتها بوضوح ليلاً أو نهاراً.

كما تتضمن الاستراتيجية الجديدة مراجعة أماكن اللوحات للتأكد من تكرارها بأماكن متعددة وبأحجام مناسبة بعد دراسة كل تقاطع وطريق على حدة وبما يتطابق مع المواصفات المذكورة مع تسهيل معرفة الاتجاهات بأقل عدد ممكن من المسميات على اللوحة الإرشادية الواحدة، حيث يتم استخدام أسماء المناطق والطرق والشوارع بالإضافة إلى الرموز وبعض الألوان على اللوحات الإرشادية في الطرق السريعة والرئيسية بالدولة لتصنيف وترقيم هذه الطرق مما يسهل توصيف الوصول لوجهة السائق حيث يكفي رمز الطريق ورقم المخرج فقط. ويتم اختيار الألوان على هذه اللوحات طبقاً لدليل قطر للتحكم المروري والمواصفات المتعارف عليها عالمياً من حيث جودة انعكاس الضوء عليها.

وكشفت عن قيام الشركة الاستشارية حالياً بالتعاون مع لجنة اللوحات الإرشادية الممثلة من الجهات المعنية بمراجعة جميع اللوحات الإرشادية بالدولة وإعداد التصميمات المعدلة حيث سيتم الانتهاء من جميع التصميمات الخاصة باستراتيجية اللوحات الإرشادية بنهاية عام 2019 كما سيتم الانتهاء من تنفيذ جميع اللوحات الجديدة والمطورة خلال عامين، وقد بدأت «أشغال» خلال الأشهر الماضية بتعديل بعض اللوحات الإرشادية كجزء من تنفيذ استراتيجية تطوير اللوحات الإرشادية، كما أن الهيئة تقوم بتطبيق المواصفات الجديدة في جميع مشاريعها الرئيسية الجاري تنفيذها حالياً.

وبينت الهيئة أنها تعمل على تزويد بعض اللوحات الإرشادية بأنظمة النقل الذكية ITS لتوضيح بعض المعلومات التي تهم السائق مثل المسار مغلق، الطريق مزدحم، استخدم طريقاً بديلاً، وغيرها، ذلك بالإضافة لاستخدام رموز تعريف الوجهات والأماكن السياحية الهامة وأماكن الخدمات الرئيسية، وأيضاً في بعض الأحيان يمكن كتابة بعض أسماء الجهات على سطح الطريق الأسفلتي في الأماكن التي يصعب فيها إضافة لوحات إرشادية.

والجدير بالذكر أنه يتم في بعض الأحيان وضع بعض المعلومات المؤقتة على اللوحات الإرشادية أثناء تنفيذ المشاريع لتوجيه السائقين حتى الانتهاء من جميع الأعمال الخاصة بالمشروع ومن ثم تعديلها ووضع اللوحات الدائمة، ويجدر الذكر أن اللافتات في مناطق الإغلاقات توضع بعد عمل دراسة لأنواع وأماكن وإعداد اللوحات اللازمة وبعد موافقة الجهات المختصة على خطة التحويل المروري التي تشمل أيضاً الخطة الخاصة باللوحات التي ستوضع في موقع المشروع.                

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X