أخبار عربية
أشادت بدور الوساطة الإفريقية وأكدت دعمها لجهودها

قطر ترحب بالاتفاق السوداني لتشكيل مجلس سيادي وحكومة مدنية

التطلع بأن يضمن التمثيل الحقيقي للشعب السوداني بأطيافه المختلفة

بيان الخارجية شدد على موقف قطر الثابت الداعم لوحدة واستقرار وسيادة السودان

اتفاق على رئاسة دورية للمجلس لمدة 3 سنوات وإجراء تحقيق وطني في الأحداث الدموية

الدوحة – قنا:

أعربت دولة قطر عن ارتياحها الشديد بشأن التوصل لاتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي و“قوى إعلان الحرية والتغيير” في السودان الشقيق.

وأكدت وزارة الخارجية، في بيان أمس ترحيب دولة قطر بما تم التوصل إليه من تشكيل مجلس سيادي لمدة ثلاث سنوات، وتكوين حكومة مدنية من الكفاءات، الأمر الذي تتطلع دولة قطر أن يضمن التمثيل الحقيقي للشعب السوداني الكريم بأطيافه المختلفة بالإضافة إلى استمرار عمل أجهزة الدولة.

وأضاف البيان “إن الدور الذي لعبه الاتحاد الإفريقي في تجسير الهوة بين الفرقاء في المشهد السوداني يعد دوراً محورياً، لذا فإن وزارة الخارجية بدولة قطر تثني على هذه الجهود البناءة، وتعبر عن دعهما وتقديرها الشديد للاتحاد الإفريقي.

وعبرت وزارة الخارجية عن تطلع دولة قطر إلى أن يحقق الاتفاق تطلعات الشعب السوداني الشقيق، ومطالبه العادلة في الحرية والسلام والعدالة، وشددت على موقف دولة قطر الثابت الداعم لوحدة واستقرار وسيادة السودان.

وكان المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير قد أعلنا أمس عن اتفاقهما، على تشكيل المجلس السيادي وتكوين حكومة مدنية من الكفاءات الوطنية والمستقلة في البلاد.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية أن الجانبين اتفقا أيضاً على رئاسة دورية للمجلس السيادي لمدة 3 سنوات أو تزيد قليلاً.

وقال محمد حسن ولد لبات مبعوث الاتحاد الإفريقي، في تصريحات صحفية عقب جلسة المفاوضات المباشرة، إن الطرفين اتفقا أيضاً على إجراء تحقيق وطني دقيق وشفاف ومستقل في مختلف الأحداث والوقائع المؤسفة التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية، مبيناً أن الطرفين وافقا على إرجاء إقامة المجلس التشريعي والبت النهائي في بعض تفصيلات تشكيله حال ما يتم تشكيل المجلس السيادي والحكومة المدنية.

وأضاف “قرر الطرفان أن يعمدا بمسؤولية ومنهجية لاتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها أن تحسن الأجواء وتخلق جواً وطنياً مناسباً للتصالح والوفاق والمضي قدماً من أجل الشعب والبلاد.

وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، أعلنت موافقتها، يوم ‏الأربعاء، على العودة إلى التفاوض المباشر مع المجلس العسكري الانتقالي لتسليم السلطة إلى المدنيين، وقال مدني عباس مدني القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير، إن القوى تشترط عدة إجراءات فيما يخص المفاوضات المباشرة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X