الراية الرياضية
حافظ على المركز الرابع في الجولة البلجيكية

دراجاتنا المائية تواصل تألقها في بطولة العالم

النعيمي: التقارب الشديد في النقاط يفتح الباب أمام كل الاحتمالات

متابعة – صابر الغراوي:

حافظ منتخبنا الوطني للدرّاجات المائية على تواجده في المركز الرابع بطولة أوروبا للدرّاجات المائية التي تقام حالياً في العاصمة البلجيكية بروكسل والتي تمثل أولى جولات بطولة العالم للموسم الحالي، وذلك من خلال الفئتين الأقوى في البطولة، حيث يشارك الأدعم فيهما عن طريق الثنائي المتميز وليد الشرشني وعلي النعيمي.

ويشارك بطلنا العالمي وليد الشرشني «برو رانابوت جي بي» والتي يتنافس فيها مع 25 متسابقاً من أفضل سائقي العالم، بينما يشارك بطلنا علي النعيمي في فئة جالس لميتد محترفين والتي تضم 15 متسابقاً دفعة واحدة، وبالتالي يصل عدد المتسابقين في الفئتين الأقوى إلى 40 متسابقاً دفعة واحدة. ورغم أن علي النعيمي احتل المركز الخامس في السباق الثاني مساء أمس وحصد 39 نقطة جديدة إلا أنه حافظ على تواجده في المركز الرابع في الترتيب العام لهذه البطولة خاصة أنه رفع رصيده إلى 82 نقطة.

ويتبقى للنعيمي سباقاً وحيداً فقط هو الأخير له في هذه الجولة التي تقام في منطقة فرويدشابيل التي تبعد عن العاصمة بروكسل مدة ساعة ونصف الساعة تقريباً بالسيارة، وسيسعى جاهداً لحصد أحد المراكز الثلاثة الأولى في هذا السباق حتى يضمن صعوده إلى منصة التتويج مع نهاية المنافسات.

وفي تصريحاته أمس أكد النعيمي أن لديه من الإصرار والرغبة ما يُساعده على تخطي أقوى العقبات وأصعبها خلال السباق الثالث والأخير، مشيراً إلى أنه يتوقع منافسة شرسة من جميع المتسابقين سواء من أصحاب الصدارة الذين يحاولون الحفاظ عليها أو حتى من أصحاب المراكز المتأخرة الذين يبحثون عن تعديل أوضاعهم في الترتيب العام.

وكان بطلنا العالمي وليد الشرشني حقق المركز الرابع في الترتيب العام بأول سباقات فئة «برو رانابوت جي بي» من أصل 25 متسابقاً وذلك بعد صراع شرس بين جميع أبطال العالم حيث كان هذا السباق تحديداً هو أقوى سباقات البطولة واستمتعت به الجماهير الكبيرة بشكل واضح كما سلّطت عليه الفضائيات التي تنقل البطولة الضوء بشكل كبير.

وواجه الشرشني مشكلات في الانطلاقة الأولى للسباق الذي أقيم مساء أمس الأول وأعلنت نتيجته في ساعة متأخرة، حيث أخّرته هذه المشكلات بشكل كبير في ترتيب الأوائل خلال اللفات الأولى ولكنه نجح في استعادة توازنه بشكل تدريجي وتخطي المتسابق تلو الآخر حتى وصل إلى المركز الرابع في نهاية السباق.

وجاء هذا المستوى الذي ظهر به الشرشني ليؤكد قدرته على المنافسة بقوة على المراكز الأولى بدليل أنه أثناء مُجريات السباق تخطى العديد من المتسابقين بقوة ومهارة ما يعني أنه لو نجح في السباقات الأخيرة في تسجيل انطلاقة جيدة سيكون له فرصة كبيرة في خطف أحد المراكز الثلاثة الأولى في هذه الجولة الأوروبية بشكل عام.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X