المحليات
في الجلسة الختامية لدور الانعقاد العادي السابع والأربعين

رئيس الشورى يشيد بدعم ومساندة صاحب السمو للمجلس

آل محمود نوه بتعاون الحكومة وسرعة تجاوبها مع مقترحات وتوصيات المجلس

المجلس ناقش العديد من القضايا التي تهم الوطن والمواطن

مناقشة ملفات هامة تتعلق بالصحة والتعليم والبيئة والأمن الغذائي والبنية التحتية

مجموعات الصداقة البرلمانية أثبتت فعاليتها رغم حداثة عهدها

الشورى أنجز كل ما ورد إليه من مشروعات قوانين ومراسيم ومقترحات

كتبت – منال عباس :

عقد مجلس الشورى جلسته الختامية في دور الانعقاد العادي السابع والأربعين أمس، برئاسة سعادة السيد أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود رئيس المجلس.

في بداية الجلسة، تلا سعادة السيد فهد بن مبارك الخيارين السكرتير العام للمجلس، القرار الأميري رقم (27) لسنة 2019 بمد مدة مجلس الشورى سنتين ميلاديتين تبدأ اعتباراً من أول يوليو 2019 وتنتهي في 30 يونيو 2021، ثم تلا المرسوم رقم (34) لسنة 2019 بفض دور الانعقاد العادي السابع والأربعين لمجلس الشورى اعتباراً من يوم الثلاثاء السادس من ذي القعدة عام 1440هـ الموافق للتاسع من يوليو عام 2019.

وألقى سعادة السيد أحمد بن عبدالله آل محمود رئيس المجلس كلمة بمناسبة فض الدورة الحالية للمجلس رفع في بدايتها، باسمه وباسم أعضاء المجلس، أسمى عبارات الشكر والتقدير لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله» على ما يقدمه سموّه من دعم ومساندة للمجلس، وحرصه على قيام المجلس بدوره كاملاً وفقاً لمهامه ومسؤولياته.

وثمن سعادته جهود الحكومة الموقرة وتعاونها الصادق والبناء مع المجلس في المجال التشريعي، وسرعة تجاوبها مع مقترحات وتوصيات المجلس في طلبات المناقشة العامة التي ناقشها المجلس حول العديد من القضايا التي تهم الوطن والمواطنين كقضايا الصحة، والتعليم، والبيئة البرية والبحرية، والأمن الغذائي، ومشاريع البنية التحتية الجاري تنفيذها وتطويرها، وحوادث السير ومسبباتها وكيفية الحد منها.

وأعرب عن بالغ ارتياحه لما حققه المجلس من إنجازات على الصعيدين الداخلي والخارجي .. مشيراً إلى مشاريع القوانين العديدة وطلبات المناقشة العامة التي ناقشها المجلس وما تمخض عنها من مقترحات وتوصيات كانت محل اهتمام الحكومة الموقرة. ونوه بالتحرك الخارجي الذي قام به المجلس وحقق نتائج مثمرة في دعم وتطوير علاقات دولة قطر مع الدول الشقيقة والصديقة، مشيداً بصفة خاصة بدور مجموعات الصداقة البرلمانية التي شكلها المجلس مع مختلف دول العالم والتي أثبتت فعاليتها رغم حداثة عهدها.

وأوضح أنه تم في دور الانعقاد الانتهاء من جميع ما ورد إلى المجلس من مشاريع قوانين ومراسيم بقوانين، تمت إحالتها مع المقترحات والتوصيات بشأنها إلى الحكومة الموقرة، بالإضافة إلى مواضيع اقترحها المجلس للمناقشة العامة.

وتقدم رئيس المجلس بخالص الشكر إلى أعضاء المجلس لما بذلوه من جهد، سواء في الجلسات العامة للمجلس أو من خلال لجانه المتخصصة، ولما أبدوه من جدية ومسؤولية وعمل دؤوب اتسم بروح الفريق الواحد، كما شكر سعادته السكرتارية العامة لمجلس الشورى وكافة موظفي المجلس.

                   

 

آل محمود يطلع الشورى على نتائج زياراته الخارجية

أطلع سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى، المجلس على نتائج زيارته الرسمية للبرتغال على رأس وفد من المجلس خلال الفترة من 24 إلى 28 يونيو الماضي بدعوة من سعادة السيد إدوارد فير رودريغيز رئيس جمعية جمهورية البرتغال، والتي تم خلالها توقيع مذكرة تفاهم بين مجلس الشورى وجمعية جمهورية البرتغال، اتفق الطرفان بموجبها على إقامة شراكة وتعزيز العلاقات وإنشاء مجموعتين برلمانيتين للصداقة والعمل على توحيد المواقف ذات الاهتمام المشترك.

واجتمع سعادته خلال الزيارة مع سعادة السيد دوراتي باشيكو رئيس مجموعة الـ 12 + والتي تضم برلمانات الدول الأوروبية وأستراليا وكندا ونيوزيلندا، حيث جرى استعراض العلاقات البرلمانية القائمة بين دولة قطر والمجموعة وسبل دعمها وتعزيزها.

كما اجتمع سعادته مع سعادة السيد أوغوستو سانتوس سيلفا وزير الشؤون الخارجية بجمهورية البرتغال، حيث جرى استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

كذلك أطلع سعادة رئيس مجلس الشورى، المجلس على زيارته إلى مدينة جنيف حيث حضر والوفد المرافق حفل الذكرى الـ 130 لتأسيس الاتحاد البرلماني الدولي، كما عقد عدة لقاءات خلال الزيارة شملت رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي والأمين العام للاتحاد ورئيسة مجلس الاتحاد بالجمعية الفيدرالية للاتحاد الروسي.               

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X