fbpx
الراية الرياضية
الجزائر وتونس في مواجهة نيجيريا والسنغال بنصف النهائي

العرب في مهمة ثقيلة بكأس أفريقيا

القاهرة – رويترز:

يجب على الجزائر أن تغيّر أسلوبها بشكل جذري إذا ما أرادت تجاوز نيجيريا في مباراتهما بالدور قبل النهائي لكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم اليوم حيث لم يفز المنتخب الجزائري على منافسه خلال ما يقرب من 30 عاماً.

وفي المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي، ستلتقي السنغال التي تأمل في الفوز بالبطولة لأول مرة، مع تونس التي بدا أنها اكتسبت الزخم في الوقت المناسب.

وفازت الجزائر مرتين على نيجيريا في نسخة 1990 من البطولة القارية وذلك بنتيجة 5-1 في دور المجموعات و1-صفر في النهائي ليحرز «محاربو الصحراء» اللقب القاري وذلك للمرة الوحيدة حتى الآن.

وفازت نيجيريا، بطلة أفريقيا ثلاث مرات، سبع مرات وتعادلت مرتين خلال تسعة لقاءات جمعت بينهما منذ ذلك الوقت على الرغم من أن نتيجة آخر مباراة للفريقين معاً، والتي انتهت بالتعادل 1-1 في تصفيات كأس العالم عام 2017، قد ألغيت واحتسبت لصالح الجزائر لأن نيجيريا دفعت باللاعب عبد الله شيهو رغم إيقافه.

وتم احتساب فوز الجزائر 3-صفر في تلك المباراة التي لم يكن لها أهمية نظراً لتأهل نيجيريا بالفعل لكأس العالم.

وبلغت الجزائر قبل نهائي كأس الأمم للمرة السابعة والأولى منذ 2010 وتبدو واحدة من أقوى الفرق في البطولة على الرغم من بعض الهفوات التي ظهرت على مستواها أمام ساحل العاج في دور الثمانية والذي تم فيه اللجوء لركلات الترجيح عقب التعادل 1-1. وبلغت السنغال الدور قبل النهائي لأول مرة خلال 13 عاماً على الرغم من أنه كان لزاماً عليها أن تبذل قصارى جهدها للفوز 1-صفر على منتخبين أقل قوة في مراحل خروج المغلوب وهما أوغندا وبنين. في المقابل، تعادلت تونس في كافة مبارياتها الثلاث في دور المجموعات قبل أن تفوز على غانا بركلات الترجيح في دور 16 عقب تعادل آخر خلال زمن اللقاء ثم تغلبت على مدغشقر 3-صفر في دور الثمانية. وهذه هي المرة السابعة التي تبلغ فيها تونس الدور قبل النهائي لكنها الأولى منذ 2004 عندما فازت باللقب القاري الوحيد لها.

إصابة عضلية لفيجولي

 

القاهرة – د ب أ: تعرّض سفيان فيجولي لاعب منتخب الجزائر لإصابة عضليّة، كانت سببًا في استبداله في نهاية المباراة التي تغلبت فيها الجزائر على كوت ديفوار 3-4 بركلات الترجيح، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، في دور الثمانية لبطولة كأس أفريقيا.وكان فيجولي سجل هدف التقدّم للمنتخب الجزائري أمام كوت ديفوار، قبل أن يتم استبداله في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني للمباراة ليحل أندي ديلور بدلًا منه.من جهة أخرى، قام الإعلاميون الجزائريون بتحية اللاعبين وتشجيعهم من خلال تنظيم اصطفاف شرفي، قبل انطلاق تدريبات الفريق، والتي أقيمت في ملعب «بتروسبورت»، تحفيزًا لهم قبل المواجهة أمام نيجيريا.

أوميرو: علينا الحذر

القاهرة – د ب أ: أشاد كينيث أوميرو مدافع منتخب نيجيريا بأداء منتخب الجزائر قبل المباراة التي تجمع بين الفريقين اليوم في الدور قبل النهائي بكأس أمم أفريقيا. وقال أوميرو: «علينا الحذر من الجزائر خاصة داخل منطقة الجزاء لأنهم يمتلكون السرعة والمهارة، هم فريق قوي ونحن أيضاً والكل جاهز لمباراة اليوم ونتطلع للفوز».وأضاف: «لدينا كل شيء للمضي قدماً نحو اللقب، نمتلك الشباب والخبرة والمواهب بجانب الأداء التكتيكي على مستوى عال، وعلى أرضية الملعب تكون تلك الأشياء ميزة لنا وأتمنّى أن نستخدمها اليوم للإطاحة بمنتخب الجزائر». وأوضح: «أثق في الحكام ولا يمكنني أن أعد بشيء كل ما علينا هو التحضير للمباراة».

جيرنوت رور: أطالب بدعم الجماهير المصرية

القاهرة – د ب أ: أكد جيرنوت رور المدير الفني لمنتخب نيجيريا لكرة القدم جاهزية فريقه لمواجهة الجزائر اليوم في الدور قبل النهائي ببطولة كأس أمم أفريقيا. وقال رور: «عقب المباراة الصعبة أمام جنوب أفريقيا كان علينا أن نبدأ الاستشفاء سريعاً، وكان هناك إصابات طفيفة وحاولنا علاجها وبدأنا في صباح اليوم التالي مباشرة للتحضير لمواجهة الجزائر».وأضاف: «شاهدنا تكتيك الجزائر مع اللاعبين وعقدنا جلسة لتحليل أدائهم، ونحاول أن نضع طريقة اللعب المناسبة لإيقافهم».

وأوضح: «منتخب الجزائر في التصفيات كان ضعيفاً والآن أصبح قوياً». وقال: «الجماهير المصرية تحب كرة القدم الجيدة وهم بالفعل لديهم بعض التعاطف معنا لكن في الوقت نفسه هم عرب مثل الجزائر ولا أعلم إذا كانوا سيشجعون فريقنا أم جيرانهم، وأتمنّى أن نحظى بثقتهم».

طائرات عسكرية لنقل الجزائريين

القاهرة – د ب أ: ذكرت وزارة الدفاع الوطني في الجزائر، أن القيادة العليا في الجيش الجزائري قررت وبالتنسيق مع رئيس الوزراء، تخصيص 6 طائرات عسكرية لنقل 600 مشجع جزائري إلى القاهرة لدعم وتحفيز لاعبي المنتخب على الفوز بلقب كأس أمم أفريقيا لكرة القدم.

وأوضحت الوزارة في بيان لها نشرته على موقعها الرسمي أمس، أن «الجيش الوطني الشعبي وانطلاقاً من الروابط المتينة التي تربطه مع الشعب، ونزولاً عند رغبة شريحة كبيرة من فئة الشباب لحضور هذه المقابلة التاريخية، أبى إلا أن يكون في الموعد دائماً إلى جانب إخوانه المواطنين، وفي مستوى المشوار النير الذي خاضه الفريق الوطني لكرة القدم منذ بداية هذه التظاهرة الرياضيّة القاريّة المتميّزة».

بلماضي مدرب الجزائر:

بونجاح أفضل المهاجمين في العالم

القاهرة – د ب أ: أكد جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب الجزائري، جاهزية فريقه للمباراة المقرّرة اليوم أمام نظيره النيجيري. وقال بلماضي: «لا يوجد فريق أفضل من الآخر في الدور قبل النهائي بناءً على تاريخه، الأفضل على الملعب هو من سيفوز».وأثنى بلماضي على بغداد بونجاح لاعب المنتخب الجزائري (محاربو الصحراء)، والذي كان قد أبدى أسفاً وتأثراً شديدين إثر إهدار ضربة جزاء للفريق في المباراة أمام كوت ديفوار في دور الثمانية والتي انتهت بفوز الجزائر 4-3 بضربات الجزاء الترجيحية عقب التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.وقال بلماضي: «بغداد بونجاح هو أحد أفضل المهاجمين في العالم وسجل لنا أهدافاً في التصفيات ويعمل لمصلحة الفريق، وإهدار ضربة الجزاء أمام كوت ديفوار ليست نهاية العالم».وأضاف: «نحن على بعد خطوتين من تحقيق اللقب وهما في منتهى الصعوبة وعلينا أن نكون جاهزين».وأوضح: «لعبت في استاد القاهرة في تصفيات كأس العالم 2002، موقفي كلاعب مختلف تماماً عنه كمدير فني وأتطلع الآن للفوز واستغلال خبرتي السابقة، وعندما لعبت هنا كنا نواجه فريقاً مختلفاً وخسرنا، لكن اليوم سأحاول تقديم ما هو أفضل».

مدرب تونس: السنغال مرشحة للقب

القاهرة – د ب أ: شدّد ألان جيريس المدير الفني للمنتخب التونسي لكرة القدم، على صعوبة مباراة الفريق المقرّرة أمام نظيره السنغالي اليوم على ملعب استاد الدفاع الجوي في الدور قبل النهائي من بطولة كأس الأمم الأفريقية، مؤكداً أن المنتخب السنغالي فريق قوي ويعدّ مرشحاً للقب. وقال جيريس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بالأمس قبيل لقاء اليوم: إنه سيسعى بكل الطرق للفوز بالمباراة، وسيسعى للاستفادة من درايته الكبيرة بالمنتخب السنغالي وقدرات لاعبيه.

وأوضح أنه يعلم الكثير عن لاعبي السنغال بحكم أنه درب منتخبهم من قبل، لكنه أضاف أنه لا يعتمد بشكل كلي على ذلك «لأن الأداء في الملعب لكل لاعب هو الأهم».

وأضاف جيريس إنه لن يتحدث عن الانتقادات التي وجهت له في مباريات تونس الماضية، وما يشغله هو لقاء اليوم أمام السنغال والفوز فيه للتأهّل لنهائي البطولة في طريق حسم اللقب القاري.

تجدر الإشارة إلى أنها المرة الأولى التي يصل فيها المنتخب التونسي إلى الدور قبل النهائي بالبطولة الأفريقية منذ نسخة عام 2004 التي توّج بلقبها على أرضه.

وفي دور الثمانية، واصل المنتخب التونسي تحسين أدائه وحسم تأهله إلى المربع الذهبي بالفوز على مدغشقر 3-صفر.

الخنيسي: مستعدون لمواجهة السنغال

القاهرة – د ب أ: قال طه ياسين الخنيسي مهاجم المنتخب التونسي، إن الفريق استعد بشكل جيّد للمباراة المرتقبة أمام نظيره السنغالي اليوم على ملعب استاد الدفاع الجوي في الدور قبل النهائي من بطولة كأس الأمم الأفريقية. وأضاف الخنيسي، إن المنتخب الأكثر تركيزاً في لقاء اليوم هو من سيفوز بالمباراة وبطاقة التأهل للنهائي، وهو ما يتمنّاه لمنتخب بلاده. وتابع الخنيسي إن المباراتين السابقتين أمام مدغشقر وغانا كانتا في غاية الصعوبة، «لكن اللاعبين سيسعون للعب بنفس الروح للفوز على السنغال اليوم». تجدر الإشارة إلى أنها المرّة الأولى التي يصل فيها المنتخب التونسي إلى الدور قبل النهائي بالبطولة الأفريقية منذ نسخة عام 2004 التي توّج بلقبها على أرضه.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X