الراية الرياضية
تألق في موناكو بأول مشاركة له في هذا التخصص

صمبا يخطف وصافة الدوري الماسي لألعاب القوى

بطلنا العالمي أنهى سباق 400 متر عدو للرجال في 45 ثانية

النجاح الكبير في الجولة التاسعة يرفع سقف الطموحات قبل سباق لندن

موناكو – الراية:

حقق بطلنا العالمي عبدالرحمن صمبا نتيجة أكثر من رائعة بملتقى موناكو الجولة التاسعة من جولات الدوري الماسي لألعاب القوى، والتي أقيمت على استاد لويس الثاني، وذلك بعد أن حلّ وصيفاً في سباق 400 متر عدو للرجال، بحضور الأمير ألبير الثاني أمير موناكو، فضلاً عن الجماهير الغفيرة التي تابعت المنافسات.

وحقق صمبا هذه النتيجة بعد أن سجل زمناً وقدره 45 ثانية خلف بطل جزر الباهاماس ستيفن غاردينر الذي قطع السباق في زمن قدره (44,51 ث)، وأمام الأمريكي ناثان ستروذر الذي قطع مسافة السباق في زمن قدره (45,54 )ث ليحل في المركز الثالث.

وهذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها صمبا بهذا التخصص في جولات الدوري الماسي لألعاب القوى، حيث من المعروف أن تخصصه الأصلي هو 400 متر حواجز وهو حامل ماسة سباق 400 متر حواجز سابقاً، لكن الجهاز الفني ومدرب بطلنا قررا إشراكه في هذا السباق بعد شفائه من الإصابة وعدم إدراج سباق الحواجز في جولة لندن ،من أجل التعرف على مدى تطور سرعته والعمل على زيادته ليكون جاهزاً بقوة للجولات القادمة لدى مشاركته في تخصصه.

وغاب صمبا عن المشاركة في جولة أوسلو خامس جولات الدوري الماسي بسبب تعرضه للإصابة، مع العلم أنه كان قد استهل حملة الدفاع عن لقبه في الدوري الماسي لسباق 400م حواجز، بتحقيق الفوز في جولة شنغهاي – ثاني جولات الدوري الماسي- والتي أُقيمت في الثامن عشر من شهر مايو الماضي، وحقق صمبا المركز الأول في السباق مسجلاً (47.27 ث ).

جدير بالذكر أن بطلنا القطري يحمل الرقم القياسي لسباق 400 م حواجز في الدوري الماسي بزمن قدره (46.98) ث، وهو سيشارك في الجولة العاشرة من منافسات الدوري الماسي في لندن يومي 20 و21 يوليو الجاري بصحبة الصقر الذهبي معتز عيسى برشم ، وسيتطلع جاهداً لتحسين رقمه والظهور بأفضل صورة بعدما غاب لظروف الإصابة عن المشاركة في الملتقيات السابقة.

يذكر أن صمبا بدأ موسمه بتحقيق رقم شخصي جديد بزمن قدره 44.60 ثانية خلال مشاركته في بطولة بجنوب إفريقيا، كما تأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020 بعد أن فاز بسباق 400 م حواجز الذي أقيم ضمن لقاء شنغهاي الجولة الثانية من بطولة الدوري الماسي لألعاب القوى، حيث حقق أفضل رقم عالمي لهذه السنة ورقماً جديداً للقاء شنغهاي وهو ( 27ر47 ث ).

وأصبح صامبا هو ثاني المتأهلين من المنتخب الوطني إلى أولمبياد طوكيو 2020 بعد أن تأهل زميله العداء أبوبكر حيدر بحلوله رابعاً لسباق 800 م الذي أقيم في لقاء الدوحة أول جولات الدوري الماسي ، وتقدم على الأمريكي راي بينجامين الذي سجل 80ر47 ث والأيرلندي توماس بار الذي سجل 41ر49 ث.

وينتظر صمبا الذي وصل إلى العالمية عندما هزم البطل الأوليمبي كيرون كليمنت في جولة الدوحة من الدوري الماسي لعام 2017 مستقبل باهر للغاية بشهادة الاتحاد الدولي لألعاب القوى وجميع الخبراء كونه صاعداً بسرعة الصاروخ في تخصص ال400 متر حواجز بعدما حل في المرتبة السابعة في أولى مشاركاته ببطولة العالم لألعاب القوى لندن 2017، حيث أصبح ثاني أسرع عداء 400 متر حواجز في التاريخ عندما أنهى السباق في زمنٍ قدره 46.98 ثانية ليصبح العداء الثاني فقط في تاريخ اللعبة الذي يركض مسافة السباق في زمنٍ أقل من 47 ثانية.

واستمر صامبا البالغ من العمر 23 عاماً في إبهار العالم عندما لم يكتف بالفوز بذهبية بطولة آسيا لألعاب القوى في الدوحة بل أنهى السباق في 47.51 ثانية وهو أفضل زمن على مستوى العالم هذا الموسم والرقم الأفضل في التاريخ في شهر أبريل.

ويمتلك العداء القطري طموحاً كبيراً لبطولة العالم لألعاب القوى والتي تنطلق في الدوحة نهاية شهر سبتمبر المقبل، حيث قال: «أريد أن أنهي السباق في المركز الأول في بطولة العالم هنا في الدوحة.

وعن استعداداته وآماله للبطولة أوضح صمبا: “أتدرب بانتظام ولا يزال لدي الكثير لأقدمه، ويمكنني إحراز زمنٍ أسرع بثانية مما قدمته في بطولة آسيا لألعاب القوى، وصلت العام الماضي لزمنٍ أسرع بثانية من الزمن الذي قدمته في السباق الافتتاحي للموسم، وأريد أن أكرر نفس الشيء هذا العام».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X