الراية الرياضية
الاتحاد الآسيوي يفتتح مقره الجديد في بانكوك

إشادة كبيرة بالتنظيم القطري لبطولة آسيا لألعاب القوى

الصين تنظم البطولة القارية تمهيداً لمونديال القوى للصالات 2020

بانكوك- الراية:

افتتح الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى برئاسة سعادة دحلان جمعان الحمد مقره الجديد في العاصمة التايلاندية بانكوك وذلك بعد الاتفاق مع الجهات الرياضية والحكومية هناك بأن يعطى الاتحاد الآسيوي امتيازات إقامة المقر والحصول على موافقة استخدام المنشآت الرياضية بما فيها جامعة تومسات والتي يوجد بها مقر الاتحاد الآسيوي، وهي الجامعة التي احتضنت ملاعبها ومنشآتها دورة الألعاب الآسيوية عام 98. وحضر حفل الافتتاح نائب رئيس المجلس الأولمبي والحاكم الرياضي التايلاندي ورؤساء وأمناء السر في الاتحادات الأهلية الآسيوية لألعاب القوى وكذلك النائب الأول للاتحاد الدولي سيرغي بوبكا فضلاً عن هليو دامياو رئيس اتحاد جنوب أمريكا لألعاب القوى. وألقى سعادة دحلان جمعان الحمد رئيس الاتحاد الآسيوي كلمة خلال حفل الافتتاح توجه خلالها بالشكر للحكومة التايلاندية وللاتحاد التايلاندي لألعاب القوى، كما دعا رئيس الاتحاد الآسيوي جميع الاتحادات الآسيوية لاستخدام المنشآت الرياضية التايلاندية والتي تفضل الأخوة في تايلاند بإتاحة الفرصة للجميع باستخدامها. وعلى هامش الافتتاح عقد مجلس الإدارة الآسيوي اجتماعاً مهماً وتم فيه اتخاذ العديد من القرارات وهي: الموافقة على استضافة الصين للبطولة الآسيوية للصالات 2020 وسوف تكون هذه البطولة عبارة عن بطولة تجريبية للصين حيث تستضيف بطولة العالم للصالات 2020، كما وافق المجلس على إعطاء تايلاند استضافة بطولة الشباب 2020 وكذلك بطولة النصف ماراثون العام القادم. كما شكل مجلس الإدارة عدة لجان والتي من شأنها أن ترفع مستوى العمل والتنظيم في القارة، ومن هذه اللجان، لجنة المنافسات ولجنة التطوير ولجنة الشباب والمدارس واللجنة القانونية ولجنة الأخلاق ولجنة الإحصاء ولجنة الإدامة والتطوير ولجنة الإعلام والصحافة، وقد تم اختيار على الأقل عضو من كل إقليم في آسيا والمتمثلة في خمسة أقاليم حتى يتم نقل ومتابعة كل ما يدور في القارة. ومن الاقتراحات التي تقدم بها رئيس الاتحاد الآسيوي للمجلس ووافق عليها المجلس وتم إحالتها للجان الخاصة لدراستها وتنفيذها، فتتعلق باستحداث البطولات التالية: كأس آسيا – البطولة الآسيوية للتتابع – وتغيير مسميات البطولات مثل البطولة الآسيوية تحت سن 16 وتحت سن 18 تماشياً مع سياسة الاتحاد الدولي. أما فيما يخص البطولة الآسيوية والتي أقيمت مؤخراً في الدوحة فقد أثنى مجلس الإدارة على دولة قطر تنظيماً وأداءً واعتبر مجلس الإدارة هذه البطولة بمثابة النموذج الذي يحتذى به عند إقامة البطولات الآسيوية.

دحلان الحمد رئيس الاتحاد الآسيوي:

نقل المقر تم بعد دراسة متأنية

أكد سعادة دحلان جمعان الحمد رئيس الاتحاد الآسيوي على ارتياحه الشديد للمرحلة الجديدة التي انطلقت في بانكوك من خلال افتتاح مقر الاتحاد وقال إن هذه الخطوة تهدف لزيادة التواصل وإعطاء فرصة لمسيرة مختلفة وملتزمة.

وأضاف: لا شك أن انتقال المقر إلى بانكوك له إيجابيات كثيرة لأنها أرض البطولات ومقر لمنافسات عديدة إضافة للإمكانيات المقدمة من ميدان ومضمار ومستشفيات وأماكن إقامة وبالطبع كان القرار لأجل أبطال وبطلات آسيا ولأجل مستقبل أم الألعاب في القارة الأكبر. وحرص الحمد على التوجه بالشكر لكل المسؤولين في تايلاند على هذه الاستضافة وعلى توفير كل الإمكانيات، كما أشاد بالاجتماع مع مجلس إدارة الاتحاد وما تقرر من تشكيل لجان واستضافات ودورات وأضاف: الافتتاح شهد حضوراً كبيراً يشير لأهمية الخطوة وصواب القرار وفرحة الكل كانت موجودة لأن الجميع يدرك أننا نعمل لأجل القوى الآسيوية ولأجل التفوق في الساحة العالمية. وتابع: المقر اختير بعد دراسة متأنية لمدى استفادة الكل في المرحلة المقبلة من الموقع الجديد والاقتراب أكثر فأكثر من خدمة البطل والبطلة والعمل على تقديم دورات مكثفة للمدربين والإداريين والأبطال وأنا على ثقة بأن الخطوة ستثمر الكثير من الإيجابيات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X