الراية الرياضية
صقرنا الذهبي يقفز لارتفاع 2.27م في أول ظهور له بجولات الدوري الماسي

برشم وصيفا بملتقى لندن لألعاب القوى

 لندن – الراية:

سجّل صقرنا الذهبي معتز برشم نجم الوثب العالي العالميّ عودة رائعة لمضامير ألعاب القوى أمس في مُسابقة الوثب العالي في جولة لندن (عاشر جولات الدوري الماسي لألعاب القوى)، وذلك بعد أن حلّق في سماء لندن عالياً محتلاً المركز الثاني خلف السوري مجد الدين غزال ونجح في القفز لارتفاع 2.27 متر وهو أفضل أرقامه في الدوري الماسي لهذا الموسم، خاصة أنها المشاركة الأولى له بعد شفائه من الإصابة.

وحاول برشم تحقيق الاستفادة الفنية الكافية من إحدى أقوى جولات الدوري الماسي، خاصة أنّ جولة لندن من الجولات التي تُقام على مدى يومَين على الاستاد الأولمبي لعاصمة الضباب، وتشهد دائماً مُنافسة قوية من أبطال وبطلات العالم.

وحقّق برشم نفس الرقم الذي حققه مؤخراً (2.27م)، والذي سجّله في مشاركته بملتقى سوبوتو البولندية قبل شهرين، وكان يتطلع للقفز لارتفاع 2.30 م لكنه لم يوفّق في محاولاته الثلاث ليحل في المركز الثاني بعدما نجح مجد الدين غزال في القفز لهذا الارتفاع، بينما لم يتمكن من الوصول إلى 2.33 م.

وسيُواصل برشم تحضيراته الجادة والمكثفة بعدما حصل على الحافز المعنوي من الصورة الطيبة التي قدّمها في لندن، ونال بها إشادة الجميع لتجهيزاته وتدريباته للوصول إلى أفضل جاهزية له قبل خوض تحدي بطولة العالم لألعاب القوى التي تستضيفها قطر في الفترة من 27 سبتمبر إلى 6 أكتوبر المُقبلين.

وأشاد السهم الذهبي طلال منصور أمين السر المساعد باتحاد ألعاب القوى بالصورة المميزة التي ظهر بها بطلنا برشم في ملتقى لندن، وقال إن حلول برشم في المركز الثاني وسط هذه الكوكبة من الأسماء رغم غيابه الطويل أمر جيّد ويؤكد أن بطلنا سيكون في الموعد ويصل لقمة مُستواه خلال بطولة كأس العالم 2019 في دوحة الخير. وأوضح منصور أن العزيمة والإرادة التي يمتلكها برشم رائعة جداً، ويحسب له حماسه وإصراره لاستعادة مُستواه سريعاً وتشريف بلاده.

ومن جانبه، وصف خالد المري المدير التنفيذي لاتحاد ألعاب القوى المُشاركة الرسمية الأولى لمعتز برشم في جولة لندن بأنها بداية مميزة للغاية، خاصة أن معتز غاب لفترة طويلة عن المشاركة بسبب ظروف الإصابة.

وتابع المري: جولة لندن هي خطوة على الطريق ونحن لا نضغط على لاعبينا، ولكن نعمل على الاستعداد والتحضير المميز والوصول إلى أفضل لياقة وتجهيزات فنية، وبالنسبة لبرشم فهو في حاجة ماسّة لهذه التحديات لاستعادة حساسية المضمار والميدان من جديد، وبجانب التدريبات والمعسكرات سيكون في حالة جيدة.

من ناحية أخرى، شهدت مُنافسات جولة لندن بالدوري الماسي لألعاب القوى غياب بطلنا القطري عبدالرحمن صمبا رغم أنه كان مقرراً أن يُشارك في سباق 400 م حواجز.

وجاء هذا الغياب لبطلنا العالمي بسبب تأخّر صدور تأشيرة الدخول إلى لندن، وبالتالي لم يتمكّن صمبا من السفر إلى لندن.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X