fbpx
الراية الإقتصادية
6.6 % ارتفاع الطلب على السيارات والمعدات

ميناء حمد يستقبل 654 ألف حاوية في 6 شهور

كيوترمنلز تقدم خدماتها ل 768 سفينة في ميناء حمد

399 ألف طن بضائع عامة وسائبة و263 ألف رأس من المواشي

شهر أبريل استحوذ على النسبة الكُبرى من استقبال السفن

كتب – أكرم الكراد:

شهد ميناء حمد الدولي نموّاً بلغ 1.41% في عدد الحاويات التي تمّت مُناولتُها خلال النصف الأوّل من العام الجاري، مُقارنة بعدد الحاويات التي تمّت مناولتُها في النصف الأوّل من العام 2018، حيث انعكس النشاط التجاري للميناء في الشهور الستة الماضية، باستقبال 653.920 ألف حاوية نمطية، مُقارنة بعدد الحاويات التي تمّت مناولتها في النصف الأوّل من العام الماضي 2018، والتي بلغت 644.824 ألف حاوية نمطية، وكذلك بنسبة نموّ بلغت 4.37% للربع الثاني من العام الجاري بوصول 333.953 ألف حاوية، مُقارنة بالربع الأول الذي شهد وصول 319.967 ألف حاوية.

كما شهد قطاع السيارات والمعدات زيادة في الطلب خلال الشهور الستة الماضية، بلغت نسبتها 6.61% مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي 2018، والبالغة 30.814 ألف وحدة سيارات ومعدات، حيث قامت شركة كيوترمنلز المشغل الرئيس لميناء حمد الدولي في مرحلته الأولى، بمناولة 32.198 ألف وحدة، كما حقق هذا القطاع نمواً في الربع الثاني من العام الجاري بلغت نسبته 4.96% مقارنة بالربع الثاني من العام 2018، وذلك باستقبال 16.178 ألف وحدة سيارات ومعدات، مقابل 15.413 ألف وحدة في 2018.

وبحسب مسح خاص أجرته الراية الاقتصادية لأداء ميناء حمد التشغيلي، الذي شهد نشاطاً اقتصادياً وتجارياً كبيراً خلال النصف الأول من العام الجاري، فقد استحوذ شهر أبريل الماضي على العدد الأكبر من الحاويات التي تمت مناولتها في ميناء حمد، والبالغة 119.145 ألف حاوية، يليه شهر مايو بمناولة 111.837 ألف حاوية، ومن ثم شهر مارس بمناولة 111.137 ألف حاوية، وشهر يونيو الماضي باستقبال 102.971 ألف حاوية، بينما كان شهر فبراير الأقل استقبالاً للحاويات خلال النصف الأوّل بمناولة 99.481 ألف حاوية.

وأيضاً كان شهر أبريل الماضي الأكثر استقبالاً للسيارات والمعدات، بمجموع بلغ 5.991 ألف وحدة، يليه شهر مارس بوصول 5.822 ألف وحدة، ومن ثم شهر يناير بمناولة 5.534 ألف وحدة، وشهر فبراير ب 5.317 ألف وحدة، وأخيراً شهر يونيو الماضي بمناولة 4.918 ألف وحدة، وهو الشهر الأقلّ استقبالاً للسيارات والمعدات خلال النصف الأول من العام الجاري.

خدمات لوجستية

كذلك اختتمت شركة كيوترمنلز الشهور الستة الماضية بتقديم خدماتها ل768 سفينة، ما عدا سفن الخدمات البحرية والسفن العسكرية، وكان شهر أبريل الماضي الأكثر استقبالاً للسفن التجارية بوصول 135 سفينة لمختلف موانئ الدولة، يليه شهر يناير باستقبال 133 سفينة، وشهر فبراير باستقبال 131 سفينة، ومارس ب127 سفينة، وشهر مايو باستقبال 125 سفينة، بينما استحوذ شهر يونيو الماضي على الأقل استقبالاً للسفن بوصول 119 سفينة، وكان عدد السفن التي رست في مواني قطر خلال الربع الأول من العام الجاري بلغ 389 سفينة، وفي الربع الثاني 379 سفينة.

وساهمت الخطوط الملاحية الجديدة التي عملت الشركة بتوجيه من وزارة المواصلات والاتصالات وبالتعاون مع شركائها على إطلاقها وتدشينها مباشرة بين ميناء حمد وعددٍ من الموانئ في المنطقة وخارجها، في توفير حلول سريعة ومضمونة للمصدرين والمورّدين من مختلف أنحاء العالم، كما أكّدت على الموثوقية الكبيرة التي يتمتع بها الاقتصاد القطري وقدرته على التكيف مع المتغيرات الإقليمية والعالمية، فضلاً عن كونها عزّزت الروابط التجارية بين دولة قطر والعالم الخارجي، وساهمت في رفع التبادل التجاري ودعم رؤية قطر الوطنية 2030.

نشاط تجاري كبير

وأكّد المسح عن مواصلة شركة كيوترمنلز لأداء نشاطها الاقتصادي والتجاري واللوجستي في ميناء حمد، واستحواذه على النسبة الكبرى من التجارة الدولية مع قطر، والنسبة الكبرى من توفير معظم المواد والخامات والسلع التي تلبي احتياجات كافة القطاعات الاقتصادية في الدولة، وذلك عبر استقبال الشركة 399.016 ألف طن من البضائع السائبة والعامة خلال الشهور الستة الماضية، وكان شهر مارس الماضي الأكثر مناولة للبضائع السائبة بمجموع بلغ 94.900 ألف طن، وشهر مايو بالنسبة للبضائع العامة بمجموع بلغ 73 ألف طن، والأقل كان شهر أبريل باستقبال 770 طناً، وشهر يونيو الماضي باستقبال 5.850 ألف طن، بينما شهد شهر فبراير الماضي وصول 75.643 ألف طن من البضائع السائبة، و43.505 ألف طن منها خلال شهر يناير، يليه شهر مايو باستقبال 36.007 ألف طن، ومن ثم شهر أبريل باستقبال 35.908 ألف طن، وأخيراً شهر يونيو الماضي باستقبال 33.433 ألف طن.

وتُشير الأرقام أيضاً إلى أن ميناء حمد حقّق نجاحاً مهماً في التغلّب على التحديات اللوجستية التي واجهته إثر الحصار الجائر المفروض على الدولة، وعملت كيوترمنلز بتفانٍ على ضمان استقرار السوق المحلية من خلال توفير سلسلة إمداد مستقرّة للسوق، وخاصة بقطاع الثروة الحيوانية، التي استقبل الميناء منها 263.198 ألف رأس من المواشي، مقسمة على 107.371 ألف رأس خلال الربع الثاني، و155.827 ألف رأس خلال الربع الأوّل، وكان شهر فبراير الماضي الأكثر مناولة للمواشي في الميناء، وذلك باستقبال 80.311 ألف رأس، يليه شهر أبريل الماضي بمناولة 77.160 ألف رأس، ومن ثم شهر مارس بمناولة 40 ألف رأس، بينما شهد شهر يناير وصول 35.516 ألف رأس، وشهر مايو 30.211 ألف رأس.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X