الراية الإقتصادية
1.5 مليار برميل للطوارئ

وكالة الطاقة مستعدة لتوفير النفط للأسواق العالمية

باريس  رويترز:

قالت وكالة الطاقة الدوليّة أمس إنها تراقب التطوّرات في مضيق هرمز عن كثب وإنها مستعدّة للتحرّك إذا اقتضت الضرورة للإبقاء على إمدادات كافية بسوق النفط العالمية. وقالت الوكالة التي مقرها باريس إن حق المرور الحر لإمدادات الطاقة عبر المضيق هو أمر محوري للاقتصاد العالمي ويجب المحافظة عليه. كان الحرس الثوري الإيراني احتجز ناقلة النفط «ستينا إمبيرو» التي ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز يوم الجمعة فيما يبدو أنه رد على احتجاز بريطانيا لناقلة إيرانية قبل أسبوعين. وارتفعت أسعار النفط أمس بفعل المخاوف من أن احتجاز إيران للناقلة قد يفضي إلى تعطيلات في الإمدادات القادمة من منطقة الخليج الغنية بالطاقة. ومضيق هرمز ممر نقل بحري حيوي لتجارة الطاقة العالمية. وقالت وكالة الطاقة إن حوالي 20 مليون برميل من النفط تُنقل يومياً من خلال المضيق، بما يعادل نحو 20 بالمئة من المعروض العالمي. وقالت وكالة الطاقة: الوكالة مستعدة للتحرّك بسرعة وحسم في حالة حدوث تعطل بما يكفل استمرار تلقي الأسواق العالمية إمدادات كافية، مضيفة إن المدير التنفيذي فاتح بيرول أجرى محادثات مع حكومات أعضاء الوكالة والدول الشريكة إلى جانب كبار مستهلكي النفط ومنتجيه. وأضافت في بيان: للمستهلكين أن يطمئنوا بأن سوق النفط تتلقى إمدادات جيدة حالياً، حيث زاد إنتاج النفط على الطلب في النصف الأول من 2019، ما دفع المخزونات العالميّة للارتفاع 900 ألف برميل يومياً. هذا، وتبلغ احتياطيات النفط المخصصة لحالات الطوارئ في دول وكالة الطاقة الدوليّة 1.55 مليار برميل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X