fbpx
أخبار عربية
اعتبر ادعاءات نيويورك تايمز مثيرة للسخرية.. تحالف منظمات حقوق الإنسان NAHRS:

دور قطري بارز في تعزيز السلام ودعم المصالحة بالصومال

الزج باسم قطر في تفجيرات بوساسو أمر لا يصدق ومثير للسخرية

محاولات خارجية مفضوحة لاستهداف السلام والاستقرار الهشّ في الصومال

محاولة رخيصة ومكشوفة لإشعال نزاعات دموية بين الصوماليين

قطر تتمتع بسجل فاعل وقوي في مساعدة ودعم الصوماليين

المنظمات القطرية تستجيب بفاعلية للاحتياجات الإنسانية والإنمائية بالصومال

تمويل قطري سخي لتنفيذ مشاريع البنية التحتية والتنمية الاقتصادية الشاملة

مقديشو – الراية:

قال التّحالف الوطنيّ لمُنظمات حقوق الإنسانِ في الصومال NAHRS في بيانٍ أصدره أمس إن الشّعب الصوماليّ يثمّن كثيراً الدورَ المميزَ الذي تلعبه دولة قطر في توحيد صفوف الصوماليّين من خلال تعزيز السلام ودعم المُصالحة والتعايش السلميّ فيما بينهم. وقد حذّر التحالفُ، وهو مظلةٌ تضمُّ 28 منظمةً ناشطةً في مجال حقوق الإنسان تعمل في مناطق الصومال، من الزجّ باسم قطر، لأنه أمر لا يصدّق ومُثير للسخرية، كما طالب الشعب الصومالي بتوخّي اليقظة والحذر بشأن المُحاولات المفضوحة التي تبذلها قوى خارجية من أجل تخريب الصومال من خلال استهداف السلام والاستقرار الهشّ في الصومال. وجاء هذا البيان الذي فضح المُؤامرات الدنيئة لبعض الأطراف في أعقاب الادعاءات التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز حول الهجوم الإرهابي الذي وقع في بوساسو، في بونتلاند، حيث اعتبر التحالف الوطني لمُنظمات حقوق الإنسان NAHRS أنّ الادعاء بأن الهجوم الإرهابي في بوساسو، والذي استهدف الاستثمارات الإماراتية، قد تمّ التخطيط له أو تمويله أو تنظيمه من قبل أشخاص يعملون لصالح دولة قطر، أمرٌ غيرُ معقولٍ ومُثير للسخرية؛ ولا يستحقّ أن يُمنح أيّة مصداقية. وقال التحالف: إن مثل هذا الادعاء ما هو إلا محاولةٌ رخيصةٌ ودنيئةٌ وسيئةُ النوايا لجرّ الصومال نحو ما لا يُحمد عقباه، وجعل الصومال ساحة صراعٍ وقتالٍ دمويٍ، إضافة إلى جانب المُعاناة الشنيعة وانتهاكات حقوق الإنسانِ التي يعيشها الشعبُ الصوماليُّ. وقال التحالف إنّها مُحاولة مكشوفة لإشعال نزاعات دموية بين الصوماليين ودقّ آسفين بين السياسيّين. وأكّد التحالف الوطني لمُنظمات حقوق الإنسان في الصومال NAHRS في بيانه أن الشعب الصوماليَّ يُثمّنُ كثيراً الدورَ المميزَ الذي تلعبه دولةُ قطر في توحيد الصوماليّين من خلال تعزيز السلام ودعم المُصالحة والتعايش السلميّ في بلدهم. وشدّد التحالف الوطنيُّ لمنظمات حقوق الإنسان NAHRS في الصومال على أنّ دولة قطر تتمتّعُ بسجلٍ فاعلٍ وقويٍّ في مُساعدة الصوماليّين المُحتاجين، كما أن المُنظمات القطرية تستجيب بفاعلية عالية للأزمات الإنسانيّة والاحتياجات الإنمائية في الصومال. وأضاف التحالف إن دولة قطر لعبت أيضًا دورًا رائدًا من خلال تمويلها السّخي لتنفيذ مشاريع البنية التحتية والنشاطات التي تحقّق السلام للصومال. وختم التحالفُ الوطنيُّ لمُنظمات حقوق الإنسان في الصومال بيانه بالإشارة إلى أنّ دولةَ قطر ومن خلال دورها المُميّز ووظيفتها التنظيميّة، تحفّز الدول الأخرى على المُشاركة في عملٍ منسقٍ من أجل التنميةِ الاقتصاديةِ الشاملةِ في الصومال، من خلال المُؤتمرات الدوليّة الحيويّة لإعلان التبرُّعاتِ للصومال.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X